رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم
ايلينورا باتريسيو
ايلينورا باتريسيو

صلوات وبركات البابا الخاصة للعالم

الإثنين 30/مارس/2020 - 02:58 م
طباعة
يوم الجمعة الموافق 26 مارس، للمرة الأولي في تاريخ العالم عامة وتاريخ الفاتيكان خاصة يصلي البابا في روما بصلاة خاصة تسمى "Urbi et Orbi"، كانت ساحة القديس بيتر أمامه فارغة تماما إلا من المطر.
ويشير عنوان تلك الصلاة "Urbi et Orbi" إلى الصلاة البابوية والبركة الرسولية التي قام بها البابا في مناسبات رسمية معينة، وعادة ما يكون عيد الميلاد أو عيد الفصح، وهو الأمر الذي كرره الجمعة الماضية حيث إن ما يمر به العالم يحتاج الي تلك الصلاة..أكثر من نصف سكان الكرة الأرضية يلتزمون بيوتهم لمنع انتشار Covid-19.
هذه الصلاة الفريدة من نوعها لا يمكن لأي شخص آخر غير البابا أن يقوم بها ويصليها، والأهم من ذلك، أنها السر الوحيد الذي يمكن أن يصل إلى النفوس المخلصة ويكون فعالًا أيضًا إذا تم مشاركته عبر وسائل الإعلام فقط.
لماذا أقدم البابا على تلك الصلاة الآن؟ هو يمنح مغفرة الخطايا والذلل، وهذا يعني أنه إذا انتهت الحياة الآن فإن الروح حرة ويمكنها أن تنضم إلى ملكوت السموات مباشرة.
تتميز "Urbi et Orbi" بأنه إذا كان المؤمنون يؤمنون من أعماق قلوبهم، فيمكنهم أن يكونوا مطهرين أيضًا لكيلومتر حولهم بفضل هذه النعمة غير العادية.
يقف في ساحة سانت بيتر المهجورة..تتساقط الأمطار، وتحدث البابا فرانسيس إلى العالم من خلال جميع وسائل الاتصال الحديثة: الفيسبوك واليوتيوب والتليفزيون والإذاعة.
سأل الله أن ينقذ الجميع دون تمييز في الدين من هذا الوباء الذي يتسبب في معاناة الناس وموتهم. وقارن الوباء بعاصفة لا يمكن التغلب عليها إلا من خلال الإيمان معا.
استخدم رمزًا إيمانيًا مهمًا: صليب سان مارسيلو، المعروض أمام كنيسة القديس بطرس، الذي استخدم للتطهير من الأوبئة الفتاكة.
اتفق تماما مع البابا: "كلنا في نفس القارب". علينا أن نفهم أن الفردية انتهت إلي الأبد، وعلينا أن نفكر بشكل كبير إذا أردنا تجاوز هذه اللحظة الفظيعة. فنحن بمفردنا لا يتملكنا سوي الخوف والضعف، أما معًا يمكننا الاستمرار في الحياة. علينا أن نتحلى بالصبر والرحمة ونفهم ما هو ضروري وما هو غير ضروري. علينا أن نقدر جهود الأطباء والممرضات والباحثين والكهنة والأخصائيين الاجتماعيين والمتطوعين وموظفي السوبر ماركت والسعاة. قال البابا إنهم يعلموننا أن نجود بأرواحنا للآخرين وسط هذا الوباء.
علينا أن نفهم أنه لا يوجد اختلاف في اللون والدين والجنسية: كلنا يجب أن نحارب هذا العدو. الخطوة الأولى هي البقاء في المنزل وتعلم درس مهم: نحن لسنا الله ، وعلينا أن نحترم الحياة ونفهم ما هي أهم القيم.
لقد كانت صلاة مؤثرة للغاية. عندما بدأ الجرس يدق، كانت صافرات سيارات الإسعاف تدوي أيضا. صوت سيارات الإسعاف الذي أصبح في الوقت الحاضر جزء من حياتنا. نحن بحاجة للمساعدة.

"
هل توافق على استمرار قرارات حظر التجوال؟

هل توافق على استمرار قرارات حظر التجوال؟