رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم
اغلاق | Close
ضياء السبيري
ضياء السبيري

الموت يختار أفضل من فينا.. وداعًا عمرو عبدالراضي

السبت 28/مارس/2020 - 03:02 م
طباعة

صدق من قال، إن الموت يختار أفضل من فينا، حينما هاتفني زميلي نصر عبده، وهو يبلغني بخبر وفاة عمرو عبد الراضي، مدير تحرير «البوابة نيوز»، وأنه في طريقه إلى المستشفى، أنهينا المكالمة، وأغلقت الهاتف، لم يصدق عقلي هذا الخبر، وأجريت اتصالا على هاتف عمرو، ربما يكون مريضا ووصلت المعلومة بالخطأ، ولم يجب هاتفه، وبدا قلبي يشعر بالحزن.

عاودت الاتصال عدة مرات، وأنا أدعو الله، أن يرد هو أو أحد من أفراد أسرته، ويبلغني أنه نقل للمستشفى إثر وعكة صحية، ولم يمت، وللأسف ذهب زميلي وصديقي عمرو عبد الراضي إلى غير رجعة.

لم أصدق الخبر، رغم كل التأكيدات إلا حينما ذهبت في منتصف الليل إلى المستشفى، ووجدت الأمر أمام عيني، وفي لحظات، تحرك شريط الذكريات بيننا، ولم أتماسك، والأصعب بالنسبة ليّ عندما سألت زوجته، هل أبلغتم أطفاله؟ وكانت الإجابة لا.

لم يكن عمرو عبد الراضي، مجرد زميل عمل، إنما هو صديق لـ7 سنوات، عرفته فبها عندما جاء للعمل في «البوابة نيوز» عام 2013، قادما من الشروق، وكان اسمه لامعًا في الملف السياسي والبرلماني، هنأته هاتفيًّا على ملف صحفي أعده ونشره، وأحدث وقتها، ردود أفعال قوية، ومنذ تلك اللحظة صرنا أصدقاء.

اعتدنا أن نتحدث عما يقلقنا، ونهون على بعضنا البعض من قسوة الحياة أحيانا، لم أنسَ آخر حديث بيني وبينه، حينما هاتفني وهو يتحدث في تفاصيل كثيرة أهمها بالنسبة ليّ مشاعرة ناحية أطفاله، وخوفه الشديد عليهم، كعادتنا تعاملت مع الأمر وكأنه دعابة، ولم أتوقع أنه شعر باقتراب نهايته.

لا اعترض على القدر، ولا على يقين تام بأنه في مكان أفضل مما نحن فيه، وأدعو الله أن يرحمه ويسكنه فسيح جناته، ويهون الأمر على أسرته وأطفاله.

"
هل توافق على استمرار قرارات حظر التجوال؟

هل توافق على استمرار قرارات حظر التجوال؟