رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

ماري منيب.. كوميديانة لا تعرف الكذب

الثلاثاء 21/يناير/2020 - 12:42 م
ماري منيب
ماري منيب
نبيلة صبيح
طباعة
اشتهرت ببراعتها في تجسيد الأدوار السينمائية، ونوعت فيها فقدمت الأم والسيدة الغنية والحماة النكدية الكوميدية التي لا تبخل أبدًا في دس الفتن بين ابنتها وزوجها أو ابنها وزوجته في العديد من الافلام لتصبح صاحبة أشهر المعارك الزوجية بإفيهاتها التى صارت أمثالا وجملا يرددها الجميع.
انها مؤسسة شعار"طوبة على طوبة خلي العاركة منصوبة"و"أنا أمك مدوباهم اثنين" و"دمك شربات يامضروب" و"انتى جايت تشتغلى ايه"، إنها الفنانة القديرة مارى منيب التى تحل اليوم ذكرى رحيلها حيث توفيت يوم 21 يناير عام 1969 وترصد البوابة ابرز المحطات في حياتها:
اسمها بالكامل ماري سليم حبيب نصرالله وهى ممثلة كوميدية مصرية من أصول شامية.
اختارت ماري منيب كاسم فنى وولدت في دمشق في عام 1905 وهى جدة المطرب الراحل عامر منيب.
جاءت مع أسرتها إلى مصر وسكنت في حي شبرا بمدينة القاهرة.
بدأت مشوارها كراقصة في الملاهي، وكمغنية.
أول وقوف لها على خشبة المسرح كانت في عمر الرابعة عشر من عمرها، في مسرحية «القضية نمرة 14».
روت في حوار لها مع التليفزيون الكويتي، أنها حينما شاهدت الجمهور لأول مرة أُصيبت بالخرس ولم تنطق كلمة واحدة وانسحبت.
عملت في ملاهى روض الفرج ثم في المسرح مع فرقة فؤاد الجزايرلى، ثم فرقة على الكسار وفرق أمين عطا الله وبشارة واكيم ومحمد بيومى، وانضمت لفرقة مسرح رمسيس وفرقة نجيب الريحانى واستمرت في الفرقة حتى وفاة نجيب الريحانى سنة 1949، وتحملت مسئولية الفرقة مع بديع خيرى وعادل خيرى التى قدمت مسرحية "إلا خمسة"، وتعتبر أشهر مسرحياتها وقامت فيها بدور ست من أصل تركى مع عادل خيرى.
في السينما المصرية بدأت مارى منيب مشوارها في سنة 1934 من خلال فيلم "ابن الشعب" وكان فيلم "لصوص لكن ظرفاء" مع أحمد مظهر، وعادل إمام آخر أفلامها، وبرغم تنوع أدوارها في السينما لكن غلب عليها دور الحماة القاسية لكن بطابع كوميدي.
قدمت مارى منيب أفلاما كثيرة ناجحة كان أبرزها فيلم "العزيمة" للمخرج كمال حسين، و"سى عمر" مع نجيب الريحانى، و"ليلى بنت الفقراء" مع ليلى مراد، و"لعبة الست" مع نجيب الريحانى وتحية كاريوكا، و"بابا أمين" من إخراج يوسف شاهين، و"الأسطى حسن" و"حميدو" مع فريد شوقى"، و"عفريتة إسماعيل ياسين" مع إسماعيل ياسين، و"أم رتيبه"، و"حماتى ملاك"، و"الناس اللى تحت ".
من مسرحياتها "خلف الحبايب" و"عريس في إجازة" و"سلفني حماتك" و"إلا خمسة" و"لو كنت حليوة" و"ملكة الإغراء" و"الستات مايعرفوش يكدبوا" و"حماتي بوليس دولي" و"ياما كان في نفسي".
كانت أولي زيجاتها من داخل عربات أحد القطارات المتجهة إلى الشام، لتبدأ عملها في إحدى الفرق الغنائية هناك، وخلال رحلتها تعرفت على الممثل الكوميدي "فوزى منيب" وتبادل الثنائي نظرات الإعجاب ولم تمض سوى دقائق قليلة حتى تزوجا داخل القطار، وكان عمرها وقتها 14 عاما، وبعد أن علمت والدتها بهذا لأمر غضبت وعارضتها بشدة واستمرت في رفضها لهذه الزيجة، حتى أنها حاولت إجباره على تطليق ابنتها، لكنها لم تنجح في ذلك، وبذلك حملت "ماري" اسمه، وظلّت محتفظه به حتى بعد طلاقها، وأنجبت منه ولدين.
سافرت "ماري" وزوجها إلى لبنان بعد موافقة أمها، وعملا معًا هناك وجنيا أموالا كثيرة، لكنه طلقها بعد أن تزوج عليها في السر من واحدة كانت تعمل معهم في نفس الفرقة، تدعى "نرجس شوقي".
زيجتها الثانية كانت من المحامي عبدالسلام فهمي زوج شقيقتها التي توفيت لتُربي أولادها، وأنجبت منه ولدين وبنتا وعاشت "ماري" مع أسرته المسلمة، حيث تأثرت بالطقوس الإسلامية، وتلاوة القرآن الذي كان يُتلى كل يوم في منزل حماتها، وكانت تشرح لها حماتها معاني السور، وحفظت بعض آيات القرآن، ثم أشهرت إسلامها في محكمة مصر الابتدائية عام 1937، وصدرت وثيقة بإشهار إسلامها لدى فضيلة الشيخ محمود العربي، والشيخ أحمد الجداوي رئيس المحكمة، بأنه حضرت السيدة ماري منيب المقيمة في 6 شارع روبي شماع بشبرا، وبأنها كانت مسيحية كاثوليكية، واعتقنت الإسلام ونطقت الشهادتين، اختارت لنفسها اسم أمينة عبد السلام نسبة إلى زوجها عبد السلام فهمي عبد الرحمن أحمد، المقيم بنفس المنزل المذكور"، وعليه فإن "فهمي" كان سببًا في إسلام شقيقتها ثم إسلامها أيضًا.
"
هل توافق على إجراءات بعض الدول بفرض حظر التجوال لمواجهة فيروس كورونا؟

هل توافق على إجراءات بعض الدول بفرض حظر التجوال لمواجهة فيروس كورونا؟