رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
اغلاق | Close

وزارة الشباب تتبنى رؤية جديدة للسياحة الرياضية.. أشرف صبحي: نسعى لخلق فرص سياحية حقيقية

الثلاثاء 03/ديسمبر/2019 - 02:05 ص
الدكتور أشرف صبحي
الدكتور أشرف صبحي وزير الشباب والرياضة
أحمد محمدي
طباعة
أكد الدكتور أشرف صبحي وزير الشباب والرياضة، أن رؤية عمل الإدارة العامة للسياحة الرياضية، التي يتضمنها الهيكل الإداري لوزارة الشباب والرياضة، هو دعم خطط الدولة في مجال الترويج السياحي للأحداث والمناسبات والمهرجانات الرياضية بالتعاون مع الجهات المعنية في المجالين "السياحة/الرياضة" وتنفيذ مشروعات رياضية ذات عوائد اقتصادية وبرامج سياحية بهدف زيادة التردد والأشغال السياحي ووضع برامج للأحداث الرياضية الغير رسمية والتي تساهم في تنشيط السياحة ودعم العلاقة بين المجلس والجهات المعنية بالسياحة.
وأضاف وزير الرياضة، أن الوزارة بالتعاون مع هيئه تنشيط السياحة، واللجنة الأولمبية المصرية والاتحادات الرياضية، تسعى لخلق فرص سياحية حقيقية من خلال استضافة وتنظيم كبرى الأحداث والفعاليات الرياضية سواء القارية أو العالمية، موضحا أن مصر باتت واحدة من أفضل دول العالم لجذب الاحداث الرياضية العالمية، لافتا إلى أن عام شهد ٢٠١٩ تنظيم عدد من المهرجانات الرياضية الخاصه برياضة القفز بالمظلات فوق سفح الأهرامات نظرا للإقبال الكبير من جميع دول العالم لخوض تجربه القفز بالمظلات فوق مهد الحضارة والتاريخ.
وأشار أشرف صبحي إلى أن وزارة الشباب والرياضة قد شاركت في المعارض الرياضية الخارجية في دبي أبريل الماضي للترويج والاستثمار للاحداث والمهرجانات الرياضية في مصر وعرض المنشات الشبابيه الرياضية التي تمتلكها مصر لاستقبال المعسكرات التدريبيه للفرق والأندية العالمية.
وتابع وزير الرياضة أن الوزارة قد ابتكرت بما يعرف بسياحة الطرق، وهو منتج سياحي جديد سيكون مقصدا لكل عشاق رياضة الدرجات والدرجات البخارية والنارية، نظرا للطفرة الكبيرة التي حققتها الدولة المصرية في تطوير وتنمية وإنشاء شبكة طرق عالمية جديدة.
وتساهم السياحة الرياضية بشكل كبير في دفع عجلة الاستثمار لاسيما وأن مصر باتت واحدة من أفضل دول العالم التي تعتبر جاذبة للسائحين حول العالم، ورغم كل العثرات والتحديات التي واجهت الدولة المصرية بعد تعرضها لمؤمرات الربيع العربي لكن القيادة السياسية كان لها رؤية مختلفة تهدف إلى التنمية والتطوير والبناء في مختلف المجالات والقطاعات، والتي شملت المجال الرياضي.
الرئيس عبدالفتاح السيسي لديه إيمان كامل بأن الرياضة شأنها شأن تلك المجالات الأخرى، ووصفها بأنها أمن قومي، بل وأصبحت واحدة من أهم مقومات الدولة الشاملة.
والدولة المصرية ممثلة في وزارة الشباب والرياضة لديها استراتيجية متكاملة ومنبثقة من استراتيجية بناء الإنسان المصري، والتي تم عرضها في المؤتمر الوطني السادس للشباب العام الماضي والذي أقيم في جامعة القاهرة تحت رعاية السيد رئيس الجمهورية، والتي تهدف إلى بناء الإنسان بدنيا ومعرفيا واجتماعيا، لتحقيق تنمية مجتمعية مستدامة، وتحقيق قيمة مضافة وعوائد استثمارية تساهم في تنمية ودعم الاقتصاد الوطني.
والسياحة الرياضية في مصر صنعت الفارق وكان لها عظيم الأثر في استثمارها للبطولات الرياضية التي إستضافتها مصر خلال المرحلة الماضية 60 بطولة رسمية دولية نظمتها الاتحادات الرياضية بالتعاون مع وزارة الشباب والرياضة،، بطولة كأس الأمم الأفريقية لكرة القدم تحت 23 سنة والمؤهلة لأولمبياد طوكيو، بالإضافة لما يقرب من 70 حدثا رياضيا مختلفا نظمها القطاع الخاص والمنظمات الدولية والمحلية مثل ماراثون القاهرة، وماراثون الأهرامات، والإسكندرية، بمشاركه ١٠٠ ألف مشارك من ٩٤ دولة، بمعدل إشغال ما يقرب من ١ مليون ليلة سياحية. 
وتعد السياحة الرياضية واحدة من الأنماط الرئيسية للسياحة على مستوى العالم، حيث تقدر منظمة السياحة العالمية نصيب السياحة الرياضية بنحو 6% من النشاط الرئيسي للسياحة "كسبب رئيسي للسفر" ونحو 17% من النشاط الفرعي للسياحة "كسبب جانبي للسفر" أي ما يعادل 270 مليون سائح دولي سنويًا يبلغ حجم إنفاقهم ما يقارب 310 مليار دولار على مستوى العالم سنويًا.للسياحة الرياضية أربع أشكال رئيسية وهي،السفر للمشاركة في البطولات الرياضية سواء دولية أو إقليمية "تقدر بنحو 4 ملايين شخص سنويًا"، السفر لمشاهدة الفعاليات الرياضية أو زيارة المواقع الرياضية كالاستادات والمتاحف الرياضية "تقدر بنحو 25 مليون شخص سنويًا"، السفر لممارسة الرياضة سواء كسبب رئيسي أو فرعي "تقدر بنحو 240 مليون شخص سنويًا، وأخيرا استضافة الفرق الرياضية في مراحل الإعداد.
"
هل نجحت حكومة "مدبولي" في تلبية احتياجات المصريين؟

هل نجحت حكومة "مدبولي" في تلبية احتياجات المصريين؟