رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

باحث حركات إسلامية: شبكات "الإرهابية" في قبضة الأمن

الأربعاء 11/سبتمبر/2019 - 06:38 م
البوابة نيوز
شيماء عطالله
طباعة
قال عمرو فاروق، باحث في شئون الحركات الإسلامية، إن عملية القبض على 3 شبكات سرية تابعة لجماعة الإخوان في القاهرة، تستهدف تهريب الأموال والعناصر خارج مصر، وتسعى لتنفيذ مخططات معدة مسبقا، أمر يوضح مدي سيطرة الأمن المصري على الوضع لتجفيف منابع الإرهاب.
وأضاف فاروق، في تصريحات لـ"البوابة نيوز"، اليوم الأربعاء، أنه يتواجد في مصر أكثر من 800 ألف إخواني، يعيشون في حالة من الكمون التنظيمي المؤقت، لم تطلهم السجون، ولم يتخذوا قرارا بالهروب خارج البلاد، ومازال التنظيم الإخواني يتبعه عدد من الكيانات التجارية، التي لم يكتشف تبعيتها للجماعة، نظرا لقدرتهم على إخفاء العديد من الأموال في محافظ متعددة، تحت رعاية عناصر لا يعرف انتمائها التنظيمي والفكري للأجهزة الأمنية المصرية.
وأكد أن الأمن المصري يسير بخطوات واضحة وبشكل فعال، في فك ثغرات هذا المكون السري الذي تكون على مدار 90 عاما تحت الأرض، ويضع يده من حين لأخر على بوصلة قطع الاتصال بين التنظيم الدولي والخلايا السرية، في القاهرة، وتجفيف منبع ومصادر التمويلات والتحويلات المالية الواردة من الخارج، مثل ضبط خالية الكويت والشبكات الموازية لها، أو عن طريق كشف الشبكات المتواجدة بالداخل المصري.
وأشار الباحث في شئون الحركات الإسلامية، إلي أن التنظيم الدولي يسعى في الحفاظ على الهيكل التنظيمي المتبقى من الجماعة الأم، وتأجيل فكرة "الموات النهائي"، أو "السقوط الكلي"، ومحاولة إعادة تريب الأوضاع الداخلية، من خلال التمويل والدعم المتدفق بشكل مستمر، عبر إعادة إحياء النشاط، على أكثر من مستوى، بهدف الضغط على النظام المصري، والإبقاء على الجماعة كأحد مكونات معادلة الحكم في المنطقة العربية.
"
هل تتوقع إجراء انتخابات مجلسي النواب والشيوخ المقبلة في وقت واحد؟

هل تتوقع إجراء انتخابات مجلسي النواب والشيوخ المقبلة في وقت واحد؟