رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

"المراكب النيلية".. متنفس المصريين في العيد.. حملات تفتيشية مكثفة لمنع الحوادث.. 15 جنيها في الجولة.. والإقبال يتزايد ليلًا.. ومواطنون: "فسحة الغلابة"

الإثنين 12/أغسطس/2019 - 04:42 م
البوابة نيوز
خلود ماهر
طباعة
في أيام عيد الأضحى المبارك، تحرص الأسر والعائلات على الاستمتاع بإجازة العيد بالخروج إلى الحدائق والمنتزهات العامة، فضلًا عن التنزه في مياه من خلال المراكب النيلية، والتي يقبل عليها الشباب والفتيات بنسب كبيرة على مدار اليوم، وذلك وسط تواجد كثيف من قبل الإدارة العامة لشرطة البيئة والمسطحات المائية بنهر النيل على مستوى محافظات الجمهورية.



المراكب النيلية..
ومؤخرًا، أعلنت وزارة الداخلية حالة الاستعداد القصوى بمختلف قطاعاتها لتأمين احتفالات المواطنين بعيد الأضحى المبارك، كما وضعت خطة متكاملة لتأمين المواطنين، في مديريات الأمن بالمحافظات، شاركت فيها كافة القطاعات لتأمين البلاد، من خلال انتشار القوات الأمنية وفقًا لاستراتيجية تهدف لإحكام السيطرة الأمنية من خلال تمركزات ثابتة ومتحركة، وذلك للتعامل مع المواقف التي تشكل خروج عن القانون.
وعن الإدارة العامة لشرطة البيئة والمسطحات، دشنت أمس، في أول أيام عيد الأضحى المبارك، حملات للتفتيش على العائمات والمراكب النيلية، للتأكد من توافر وسائل الأمان، وسلامة تراخيص التشغيل، وذلك تزامنًا مع الاحتفالات بالعيد، وفرض التواجد الأمني لطمأنة المواطنين، ورصد مخالفات المراكب النيلية سواء فيما يخص الأعداد المقررة لمستقلي المراكب والتأكد من وجود سترات النجاة بها واتباع تعليمات السلامة للحفاظ على الأرواح أو ارتكابها أي تجاوزات أخرى، والتي قد تؤدي إلى سحب التراخيص من المراكب، وذلك حرصًا على سلامة المواطنين خلال الاحتفالات ومنع حدوث أي كوارث، ومن المقرر استمرار هذه الحملات والتواجد الأمني حتى انتهاء إجازة عيد الأضحى المبارك.
المراكب النيلية..
وفي القاهرة، نجد أن الكثير من المواطنين من محدودي ومتوسطي الدخل يقبلون على التنزه بامتداد كورنيش النيل، وفي مناطق "كوبري قصر النيل بوسط القاهرة- كوبري الجيزة "كوبري عباس"، نظرًا لأسعارها المناسبة لهم، والتي لن تكلفهم كثيرًا للاحتفال بالعيد، وفي الوقت ذاته تحقق هدفهم المنشود وهي حالة الفرح والبهجة التي يبحثون عنها في العيد، والتي تتواجد بها المراكب النيلية التي يقبلون على ركوبها للتنزه وسط نهر النيل.
ويقول "محمد مصطفى"، صاحب أحد المراكب النيلية بكورنيش النيل، إن المواطنين يقبلون بشكل كبير على ركوب المراكب خلال الأعياد والمناسبات المختلفة، حيث إن هذه المراكب تزدهر في المواسم، وتشكل مصدر رزق لأصحابها مقارنةً بوضعهم في الأيام العادية طوال العام، مضيفًا أن إقبال المواطنين على المراكب هذا العام وخلال اليوم الأول والثاني من عيد الأضحى المبارك جيد إلى ما، حيث تسعى الأسر والأطفال والشباب على الاستمتاع بالهواء الطلق والسير على مياه نهر النيل، وسط أجواء من الفرح والسرور والاستماع إلى الأغاني المبهجة.
المراكب النيلية..
وتابع "مصطفى"، لـ"البوابة نيوز": "المراكب آمنة على الناس، وفي الأعياد شرطة المسطحات بتعمل حملات كبيرة جدًا علينا كل يوم وكل شويه، علشان تتأكد من التزامنا بالشروط والتعليمات، وعلشان متحصلش حوادث غرق.
أما عن سعر الركوب، يضيف "مصطفى"، قائلا "هو 15 جنيها للفرد الواحد في الجولة، وبنلف في النيل حوالي ربع ساعة في المرة، وبنحاول نسعد الناس في العيد وبنشغل أغاني علشان يتبسطوا"، موضحًا أن إقبال المواطنين منذ الصباح وفي فترة الظهيرة يكون ضعيف إلى حد ما، ولكن ليلًا يزداد الإقبال بشكل كبير من مختلف الفئات والأعمار. 
وعلى الجانب الآخر، يعلق المواطن "حسام إبراهيم"، على فكرة التنزه في المراكب النيلية، بأنها "رائعة جدًا"، قائلًا: "دايمًا في الأعياد باخد أسرتي وننزل آخر النهار نقعد على الكورنيش لحد بليل، وبنركب المركب أكثر من مرة، لأنها جو تاني وبتفرح الأطفال جدًا، وبنتفسح وسط النيل ونشم الهوا ونشوف المناظر الحلوة الموجودة في بلدنا، هي سعر اللفة في المركب زاد الفترة دي شويه بس دي فسحة الغلابة اللي بتفرحهم في العيد".
كما تضيف "أمنية سعيد"، طالبة جامعية، أنها دائمًا ما تذهب مع أسرتها للتنزه في عيد الأضحى المبارك في الحدائق والمنتزهات العامة، وتحرص على ركوب المراكب النيلية، لأنها النزهة المفضلة إليها، بالرغم من خوف والدها من هذه المراكب نتيجة الحوادث التي وقعت بها من قبل، مؤكدة أن الرقابة عليها زادت خلال السنوات الماضية، وهذا العام هناك حملات شرطية عديدة في الشوارع والميادين وفي نهر النيل أيضًا.
"
من ترشح لقيادة منتخب مصر؟

من ترشح لقيادة منتخب مصر؟