رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
اغلاق | Close

5 أسباب وراء خسارة الزمالك لدرع الدوري

الإثنين 29/يوليه/2019 - 06:14 م
البوابة نيوز
كتب : محمد مصطفي
طباعة
لم يكن أكثر المتشائمين أن يتوقع خسارة فريق الزمالك للدوري الممتاز هذا الموسم، لصالح الغريم التقليدي الأهلاوي بفارق 8 نقاط كاملة، والاكتفاء بحصد المركز الثاني وضمان المشاركة في دوري أبطال أفريقيا في النسخة الجديدة. 
وقدم الزمالك موسما مميزا مع المخضرم كريستيان جروس واستطاع أن يتصدر الدوري لفترات طويلة، قبل أن يرحل في نهاية مايو الماضي، رافضا تجديد عقده بعد خلافات مع رئيس الزمالك المستشار مرتضى منصور. 
وساهمت عدة نقاط في خسارة الفارس الأبيض لدرع الدوري، البوابة نيوز ترصدها في التقرير التالي: 
- إعارة كابونجو كاسونجو: 
فاجـأ مجلس إدارة نادي الزمالك جماهيره في يناير الماضي بإعلان إعارة الكونغولي كابونجو كاسونجو لفريق الوحدة السعودي في يناير الماضي، رغم تألق المهاجم الإفريقي عربيا ومحليا، وكان يعتمد عليه الخواجة جروس كمهاجم أول وأساسي، وعقب رحيله حاول أكثر من لاعب تعويض غيابه وأبرزهم خالد بوطيب وعمر السعيد وحميد أحداد ولكن دون جدوي، وهو ما اثر بالسلب علي القوة الضاربة للزمالك ما بين مباريات الدور الأول والثاني. 
- رحيل محمود كهربا 
طالب محمود كهربا لاعب الزمالك من إدارة الزمالك، وأمير مرتضى المشرف العام على الفريق، أكثر من مرة تعديل عقده حتى يتناسب مع ما يقدمه للفريق، وسبق أن وفره لخزينة النادي من الإعارة لموسمين إلى فريق اتحاد جدة السعودي، إلا أن طلب كهربا قوبل بالرفض وهو ما دفع اللاعب لرفض العودة للتدريبات أثناء إقامة بطولة أمم أفريقيا، ورفض السفر مع الفريق في معسكر الإعدادي بقبرص، بالإضافة لتحديه مجلس النادي منذ أيام بالتوقيع لفريق أفيس البرتغالي، رغم عقده الموقع من الزمالك، والذي أكد مسئولي الأبيض انه يمتد لثلاثة مواسم، واثر بالسلب ايضا غياب كهربا عن مباريات الفريق المصيرية بالدوري أمام الجونة والإسماعيلي والأهلي. 
- رحيل الداهية جروس: 
منح جروس الزمالك الأفضلية خلال موسم كامل بعد سلسلة من التخبط في تغيير المدربين ما بين الخواجة والمحلي، وخلق جروس فريقا قويا منسجما، استطاع لقيادتهم إلي حصد لقبي كأس السوبر المصري السعودي علي حساب الهلال السعودي، وكأس الكونفيدرالية علي حساب نهضة بركان المغربي، بالإضافة للمنافسة بقوة علي الدوري مع الأهلي وبيراميدز، والوصول لربع نهائي كأس مصر، وكان الخواجة يرغب في الاستمرار بسبب تعلقه بجماهير الزمالك، الإ ان رئيس البيت الأبيض كان له رأي آخر، ودخل في صدامات كبيرة مع جروس لإجباره علي الدفع بمجموعة من اللاعبين لا تشارك مثل حفني ومحمد حسن وأحمد مدبولي وحميد أحداد، وهو ما لم يتقبله جروس، وفضل الرحيل عقب نهاية عقده في 31 مايو الماضي، وهو ما أحزن جماهير الزمالك كثيرا، واثر بالسلب علي الفريق فنيا.
- غياب الجانب الإداري: 
أدت قلة خبرة أمير مرتضى منصور مشرف الزمالك، نظرا لكونه لم يتولَّ منصب مدير الكرة في أي نادي من قبل، في فقدانه السيطرة على مقاليد الأمور بالفريق، حيث حدثت بعض المشاكل بالفريق بين اللاعبين وبعضهم البعض في التدريبات والمباريات، وبين اللاعبين وأيمن حافظ تارة، وبين محمود كهربا ومرتضي منصور في إحدى التدريبات تارة أخرى، وهو ما اثر بالسلب علي الفريق في الأسابيع الأخيرة الحاسمة في مشوار الدوري، بينما أغلق الأهلي على لاعبيه في تلك الفترة وكانوا اكثر تركيزا في التدريبات والمباريات، وتوجوا بحصد الدرع الغالي. 
- تراجع رئيس الزمالك عن العقوبات بعد إعلانها: 
وقع مرتضى منصور العديد من العقوبات علي اللاعبين خلال مباريات الموسم وذلك بعد فقدانهم النقاط، أو ارتكاب الأخطاء، وهو جانب تربوي، إلا ان رئيس الزمالك كان يفاجئ الجميع بإلغاء العقوبات فور تحقيق اللاعبين أي انتصار، وهو ما جعل اللاعبين في حالة تراخٍ في نهاية الموسم، وأصبح لديهم عدم مبالاة لأنهم يلعمون تمام العلم أن فقدانهم لأي نقاط سينتهي بتوقيع عقوبات سيتم إلغاؤها، الأمر لم يصل لذلك فقط، بل وضع أمير مرتضى منصور بندا في لائحة الزمالك ينص على إلغاء جميع العقوبات في الموسم على اللاعبين حال حصدهم الدوري.
"
هل تتوقع إجراء انتخابات مجلسي النواب والشيوخ المقبلة في وقت واحد؟

هل تتوقع إجراء انتخابات مجلسي النواب والشيوخ المقبلة في وقت واحد؟