رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
اغلاق | Close

من العبودية إلى الكهنوت.. الأب أوغسطس تولتون على درب القداسة

الأربعاء 12/يونيو/2019 - 08:50 م
 الأب أوغسطس تولتون
الأب أوغسطس تولتون على درب القداسة
مايكل إبراهيم
طباعة
يبرز اسم أوغسطس تولتون ضمن قائمة المراسيم الثمانية للفضائل البطولية التي أقرها البابا فرنسيس مؤخرًا، ويرجع ذلك جزئيًا لأنه الأمريكي الوحيد، لكن في الغالب كونه عندما نال السيامة الكهنوتية عام 1886، كان أول كاهن كاثوليكي أبرشي في الولايات المتحدة، معروف بشكل علني بأنه أسود، من أصل إفريقي.
- ولد عبدًا
ولد أوغسطس تولتون لعائلة من العبيد في ميسوري، عام 1854، انخرط في مسيرته نحو الكهنوت في روما، وتم سيامته في بازيليك القديس يوحنا اللاتراني عام 1886 عندما كان يبلغ من العمر 31 عامًا، وعاد إلى الولايات المتحدة بعد فترة وجيزة حيث خدم مجتمع السود، وبشكل خاص في شيكاغو.
- "الأب الطيب غوس"
اشتهر الأب أوغسطس تولتون بمواهبه الموسيقية، التي تضمنت موهبة العزف على الأكورديون وصوت غنائي جميل، "الأب الطيب غوس"، كما كان يطلق عليه، أصبح معروفًا بشكل سريع ببلاغة عظاته، بحيث تشير المقالات الإخبارية المحلية التي عاصرته بأنه كان "متحدثا بطلاقة ورشاقة" على وجه التحديد.
- توفي جراء ضربة شمس
شهدت مدينة شيكاغو عام 1897 موجة حر استثنائية، وكثيرًا ما تعرّض الأب تولتون لنوبات مرض وتعب، في 8 يونيو، انهار الكاهن وتوفي جراء ضربة شمس، كان عمره 43 سنة، وقد افتتحت أبرشية شيكاغو قضية تقدسيه عام 2010. ومنح لقب "خادم الله" عام 2012، وفي 12 يونيو 2019، وقع البابا فرنسيس على مرسوم اعتراف الكنيسة بـ"فضائله البطولية"، ليضعه على طريق القداسة في نهاية المطاف.
"
من تتوقع أن يفوز بكأس أفريقيا؟

من تتوقع أن يفوز بكأس أفريقيا؟