رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

أفلاطون.. الحالم بـ"المدينة الفاضلة"

الثلاثاء 21/مايو/2019 - 03:29 م
البوابة نيوز
نرفان نبيل
طباعة
تحتفل الأوساط الثقافية، اليوم الثلاثاء، بذكرى ميلاد الفيلسوف اليوناني القديم أرسطوقليس والشهير بـ"أفلاطون"، حيث يرجع هذا اللقب لضخامة جسمه، ووُلد في مثل هذا اليوم 21 مايو عام 427 قبل الميلاد، ويُعتبر من أعظم الفلاسفة الغربيين وأشهر الفلاسفة اليونانيين على الاطلاق.
ينتمي أفلاطون إلى عائلة أرستوقراطية من عائلات أثينا، وتتلمذ في بدايته على أيدي السفسطائيين مرورًا ببعض الفلاسفة حتى ارتبط في النهاية بمُعلمه "سقراط" وهو في العشرين من عمره، وكان حلمه هو تأسيس مدينة فاضلة، فمر على العديد من البلاد ورأى بها الكثير حتى عاد من جديد إلى أثينا وأسس مدرسته التي أصبحت فيما بعد باسم "أكاديمية أفلاطون".
تعمُق "أفلاطون" في الفلسفة قاده نحو استخراج أسلوب تعامل عُرف من بعد ذلك بـ"طريقة الحوار" وهي كانت عبارة عن دراما فلسفية حقيقية، والتي استطاع من خلالها التعبير عن أفكاره بفكر وشكل شخصية سُقراط حتى أصبح من الصعب التمييز والفصل بين شخصية أفلاطون التلميذ وسقراط المُعلم الذي لم يترك شيئًا مكتوبًا للتاريخ.
ولكن "أفلاطون" ترك العديد من الحوارات يبلغ عددها ثمانية وعشرين حوارًا، حيث تألق كثيرًا فيهم بداية من الحوارات الأولى بالأسلوب السقراطي وصولًا إلى الأخيرة التي برع فيها بشكل أكبر، والتي تميزت بين عالمين هم العالم الأول والمعروف بـ"العالم المحسوس"، وهو عالم التعددية والعالم الأخر عالم الصيرورة والفساد، حيث يقع هذا العالم بين الوجود واللاوجود، ويُعتبَر منبعًا للأوهام لأن حقيقته مستفادة من غيره، واستمر أفلاطون هكذا في إضافة الكثير إلى علم الفلسفة حتى تزامن يوم وفاته مع يوم ميلاده، وتزامنا سويًا مع اليوم الذي ظهر فيه أبولو في الأرض كما اعتقد الإغريق، وهكذا ربط الأسطوريون بين أفلاطون وإله الشمس، وسادت أفكار بأنه ابن أبولو.
ولأفلاطون العديد من الحكم والأقوال الشهيرة في العمل، الحب، فن التعامل مع النفس، فن التعامل مع الناس، الحب، والسياسة، ومن بين هذه الأقوال:
-قليل من العلم مع العمل به أنفع من كثير من العلم مع قلة العمل به.
-إن تعبت في الخير فإن التعب سيزول والخير سيبقى، وإن تلذذت بالآثام فإن اللذة ستزول والآثام ستبقى.
-الحب الحقيقي هو الذي يحول الكره في قلوبنا إلى حب، ويحول الحزن إلى فرح، والدمعة إلى ابتسامة.
- تستطيع أن تعرف عن شخص أكثر في ساعة اللعب أكثر منه في ساعة الحديث.

الكلمات المفتاحية

"
برأيك.. ما هو أفضل فيلم في موسم العيد؟

برأيك.. ما هو أفضل فيلم في موسم العيد؟