رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

أبناء أردوغان يسرقون الأتراك.. تكريم زوجة السلطان المزعوم.. وبوابة الإخوان لغسل سمعة رئيس تركيا

الأحد 21/أبريل/2019 - 09:47 م
زوجة الرئيس التركى
زوجة الرئيس التركى رجب طيب أردوغان
كتبت- شيماء حفظي
طباعة
قالت صحيفة تايمز البريطانية، إن شبكة خيرية فى لندن، ترتبط بصلات مع تركيا وقطر وجماعة الإخوان المسلمين، منحت جائزة إنسانية لزوجة الرئيس التركى رجب طيب أردوغان، فيما قال منتقدون بأنها عملية «تلميع».
وقدمت شبكة «المنتدى الإنسانى العالمي» جائزة «صانع التغيير» Changemaker إلى أمينة أردوغان، تقديرًا لما وصفته الشبكة بجهود زوجة أردوغان دفاعًا عن اللاجئين.
وقالت زوجة أردوغان، البالغة من العمر ٦٤ عامًا، عند تسلم الجائزة فى قاعة إكسل أرينا، شرق لندن، هذا الأسبوع، إنها «تشعر بالفخر الشديد لأنه تم الاعتراف أخيرًا بنهج بلدها فى مداواة جراح العالم».
كما اعتبرت أمينة فى هذه المناسبة أن السياسة الدولية لزوجها (أردوغان) تدعو إلى «إعلاء النزعة الإنسانية»، متحدثة عن إرسال تركيا أطنانا من المساعدات إلى الصومال، وتقديمها مع زوجها الدعم للروهينجا، وهى أقلية مسلمة واجهت إبادة جماعية فى بورما، وفقا لما نشرته «التايمز».
حقوق الإنسان فى تركيا
وردًا على تصريحات زوجة أردوغان ألقت الصحيفة الضوء على وضع حقوق الإنسان فى تركيا.
وذكرت الصحيفة، أن الرئيس التركي، البالغ من العمر ٦٥ عامًا، سجن وطرد أكثر من ١٥٠،٠٠٠ معارض له منذ الانقلاب الفاشل فى عام ٢٠١٦، ما يشير إلى الوضع المتردى لحقوق الإنسان فى بلاده.
كما أشارت إلى العمليات العسكرية التى يشنها أردوغان ضد المسلحين الأكراد فى تركيا وسوريا، والتى أدت إلى مقتل الآلاف من الأشخاص وتشريد مئات الآلاف الآخرين.
وأوضحت الصحيفة أنه منذ عام ٢٠١٥، حين أغلقت تركيا حدودها مع سوريا، قتل الجنود الأتراك بالرصاص مئات الأشخاص، الذين كانوا يحاولون الفرار من جحيم وويلات الحرب فى سوريا وأجبروا الآخرين على العودة، فى خرق فاضح للقانون الدولي.
وبحسب ما نقلته الصحيفة يقول أسلى أيدينتاسباس، خبير فى المجلس الأوروبى للعلاقات الخارجية، إن أردوغان يريد إعادة صياغة صورة تركيا كوريث لإمبراطورية مجيدة، تهتم بالمتضررين فى إفريقيا وآسيا، «إلا أن هذا بالطبع يجافى الواقع».
يذكر أن هذه الجائزة هى الثانية، التى تحصل عليها زوجة أردوغان فى لندن خلال الأشهر الستة الماضية.
وبحسب ما نقلته الصحيفة، فإن «المنتدى الإنسانى العالمي»، هو شركة مسجلة فى المملكة المتحدة، يتولى إدارتها شخصان تركيان يعيشان فى بريطانيا، مع شخص ثالث بريطانى من أصل تركي.
كما يدير هؤلاء الثلاثة أيضا شركة Aid and Trade London، التى نظمت الحدث فى Excel Arena. وكان محمد عمران أرشد، المدير الأول للشركة، هو الذى أنشأ الفرع البريطانى لجماعة الإخوان المسلمين.
وتم تسجيل تلك الشركتين، بالإضافة إلى شركتين أخريين يتولى إدارتهما نفس الأشخاص، تحت مظلة مشروع The Shard، وهو مشروع تطوير مملوك لهيئة الاستثمار القطرية فى لندن.
ولفتت الصحيفة البريطانية إلى أن الحكومة القطرية ترتبط بصلات لصيقة بأردوغان والإخوان المسلمين.
"
برأيك.. ما هو أفضل فيلم في موسم العيد؟

برأيك.. ما هو أفضل فيلم في موسم العيد؟