رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم
اغلاق | Close

سائقو الإسماعيلية يطالبون برصف "صحراوي السويس"

الأربعاء 10/أبريل/2019 - 07:40 م
صورة أرشيفية
صورة أرشيفية
كتبت- أميرة عبدالحكيم
طباعة
تحول طريق السويس الإسماعيلية، خلال الفترة الأخيرة إلى مصيدة لأرواح الأبرياء، بعدما تجاهل المسئولون عملية تطويره ورفع كفاءته، الذى انتهى عمره الافتراضى لسوء حالته بسبب عدم مطابقة خامات الرصف للمواصفات القياسية، لا سيما أن الطريق يستقبل يوميا آلاف من السيارات المحملة بالبضائع والرمال، معظمها من المحاجر والحافلات القادمة من ميناء السويس، التى أدت إلى إتلاف الطريق ووجود تعرجات طولية تؤدى إلى انقلاب سيارات ووقوع الحوادث الدامية التى تحصد أرواح الأبرياء، لم يكتفوا بذلك، بل تركوه مظلما للمسافة ما بين مدينة فايد والإسماعيلية بطول حوالى ٣٥ كيلو. وبعد أن تزايدت الشكاوى من سوء حالة الطريق الذى يربط بين العديد من أهم موانئ مصر، كأهم طريق حيوى، تدخل المسئولون بمحافظة الإسماعيلية لدى مجلس الوزراء، وتم تخصيص ميزانية تصل إلى ٤٠٠ مليون جنيه، لتطوير ورفع كفاءة طريق السويس الإسماعيلية منذ عام، إلا أن العمل لم يبدأ بعد وما زالت دماء المواطنين تختلط بالأسفلت. 
يقول محمد توفيق، سائق، إن حالة طريق الإسماعيلية السويس تتسبب فى حصد أرواح المواطنين كل يوم، موضحا أن الحالة العامة للطريق سيئة جدا من الأسفلت المنهار والرتش وأكوام الأتربة على جانبى الطريق، مما يؤثر على حركة المرور خاصة فى ساعات الليل، التى تعانى من الظلام الدامس دون أدنى مراقبة من المسئولين، علاوة على عدم وجود تنسيق مرورى لعبور سيارات النقل الثقيل والميكروباصات والملاكي، وأضاف أنه بالرغم من أن طريق الإسماعيلية السويس، طريق حيوى، إلا أنه يشهد يوميا حوادث دامية ليسجل أعلى نسب لوقوع الحوادث. وأشارت ليلى صادق، إلى أن أغلب ضحايا طريق الإسماعيلية السويس فى فصل الصيف، تأتى من آلاف الزائرين القادمين من المحافظات القريبة، لقضاء عطلة صيفية على شواطئ فايد وفنارة وأبو سلطان، أما فى فصل الشتاء يقع طلاب المدارس ضحايا أثناء عبورهم الطريق للوصول إلى مدارسهم، ولم نشهد أى عمليات تطوير منذ سنوات لإنقاذ هؤلاء الأبرياء، رغم كونه أحد أهم الطرق الحيوية فى مصر، يربط بين محافظتين، ويستقبل الشاحنات الثقيلة لنقل البضائع، ويعبر من خلاله كبار المسئولين والمستثمرين وطلبة المدارس والأهالى بكافه فئاتهم، ولم يتحرك أى مسئول فى مصر يوما لإنهاء حالة الفوضى العارمة. 
وأكد مصطفى على، سائق ميكروباص خط الإسماعيلية السويس، أن الطريق يشهد يوميا حوادث متكررة، بسبب عدم وجود صيانة منتظمة مع زيادة حركة سيارات النقل الثقيل بين ميناء السويس والمناطق الصناعية.

الكلمات المفتاحية

"
من تتوقع أن يفوز بكأس أفريقيا؟

من تتوقع أن يفوز بكأس أفريقيا؟