رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي

شيرين عبدالوهاب مهددة بـ"الحبس"

السبت 23/مارس/2019 - 04:57 ص
 الفنانة شيرين عبدالوهاب
الفنانة شيرين عبدالوهاب
كتب- محمد زكى
طباعة
لا تلبث الفنانة شيرين عبدالوهاب أن تخرج من أزمة حتى تدخل فى أخرى، فبعد أزمة «أنا خسارة فى مصر»، التى جعلت أحد المحامين يتقدم ببلاغ رسمى ضدها، دخلت في أزمة جديدة بسبب تصريحاتها الأخيرة فى إحدى الحفلات فى دولة البحرين.
بدأت الأزمة بتصريح شيرين أثناء حفلها قائلة: «أيوة كده أقدر أتكلم براحتي، عشان فى مصر اللى يتكلم بيتسجن»، مما حدا بالمحامى سمير صبرى أن يتقدم ضدها ببلاغ عاجل للنائب العام، لتطاولها على مصر ونشر أخبار كاذبة واستدعاء المنظمات الحقوقية المشبوهة للتدخل فى الشأن المصري، فى الوقت الذى تعمل فيه أجهزة الدولة جميعها على إعادة مصر لدورها الحضارى العالمي، وتنظيمها للمهرجانات والمؤتمرات العالمية لتشجيع الاستثمارات وتنمية الاقتصاد عن طريق الدعاية لمصر فى كل المحافل الدولية.
وقال «صبري» إن المدعوة شيرين عبدالوهاب بتصريحها سالف الذكر، قد أساءت لبلدها إساءة بالغة عالميا وعربيا، بخلاف الاستقواء واستدعاء الخارج للتدخل فى الشأن المصرى بصفة عامة، والإساءة للدولة المصرية بالإضافة إلى نشرها لأخبار كاذبة.
وذكر فى بلاغه: «من المعروف أن للفن دورا فعالا، حيث يعد الفنان سفيرًا لبلده ووطنه بالخارج، لكن وللأسف ضربت المبلغ ضدها المدعوة شيرين عبدالوهاب، بكل هذه القيم والاعتبارات عرض الحائط وبأسلوب متدن، أثناء إحيائها لحفل غنائى فى البحرين، وأساءت لمصر بقولها أثناء الحفل: «أيوه كده أقدر أتكلم براحتى عشان فى مصر اللى يتكلم بيتسجن».
على جانب آخر، تطور الأمر بتدخل نقابة المهن الموسيقية، وإصدارها قرارا بالتحقيق معها الأربعاء المقبل، بسبب البلاغ المقدم ضدها، وهو الأمر الذى تكرر كثيرا بسبب تصريحات شيرين التى يعتبرها البعض مهاجمة لمصر التى كانت سببا فى أن يذيع صيتها وتصبح واحدة من نجمات الوطن العربي.
وأصدرت شيرين، بيانًا صحفيًا، جاء فيه: تعرب الفنانة شيرين عبدالوهاب، عن انزعاجها من الترويج إلى أنها أساءت بالقول لبلدها مصر، بعبارة قالتها ردًا على طلب الجمهور منها غناء أغنية «ما شربتش من نيلها».
وأضافت: «رفضها أن تغنيها كان بسبق اتهامها فى جنحة مباشرة أقامها دعاة الشهرة، ناسبين إليها الإساءة إلى مصر، عندما قالت على سبيل الدعابة، اشرب ميه طبيعية أفضل حتى لا تصاب بالبلهارسيا، وكانت فى ذلك مرددة عبارة للفنان إسماعيل ياسين فى فيلم «عفريت عمى عبده».
وتابعت: «تؤكد الفنانة شيرين عبدالوهاب، لجمهورها، عدم الالتفات إلى أقوال مكذوبة ومقطوعة من سياقها، حيث أصبح ذلك عادة يحرص عليها من يتربص بمصر وبها، وهو أمر مرفوض من مثلها، وهى التى لا تأمن على نفسها وأهلها إلا فى بلدها».
"
من ترشح لقيادة منتخب مصر؟

من ترشح لقيادة منتخب مصر؟