رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم
ads
ads
اغلاق | Close

الأحد.. مناقشة "تقرير عن الرفاعية" بالكتب خان

الثلاثاء 19/فبراير/2019 - 10:00 ص
مناقشة تقرير عن الرفاعية
مناقشة "تقرير عن الرفاعية"
أحمد صوان
طباعة
يُناقش ويوّقع الكاتب والمترجم محمد الفولي، مجموعته القصصية الأولى "تقرير عن الرفاعية" بمكتبة الكتب خان بدجلة المعادي، يوم الأحد المقبل، في تمام السابعة مساءً؛ ويدير النقاش الكاتب والشاعر ياسر عبداللطيف.
أحداث غريبة وقعت في حيّ المطرية القاهري الشهير عند بداية الألفية. أبطالها السرّيون عنتر عضمة وعلاء بوكس والمطرب الشعبي أيمن حلالة. بين مؤسسة العمّ زينهم الترفيهية ومدرسة عمر بن الخطّاب الثانوية وبين العاصمة الأرچنتينية آلاف الأميال، فكيف جاءت القلعة إلى جوار البحر؟ وما هي الحقيقة وراء المطرية؟ وهل تُنسب إلى الوليّ الصالح سيدي المطراوي حقًا أم هو من يُنسب إليها، أم هل يكمن سرّ التسمية في تلك الشجرة التي استظلّت بها مريم العذراء أثناء هروبها مع المسيح رضيعًا إلى مصر، والتي لا يزال جذعها المتيبّس باقيًا وسط بلوكاّت الإسكان الشعبي في ذلك الحيّ العتيق. وما علاقة حواة الأفاعي ممن ينسبون أنفسهم إلى القطب الصوفي أحمد الرفاعي بكلّ ذلك؟ هل لهم حقًا تنظيم خفيّ يتلاعب بمصائر من يقع في طريقهم؟ بخلاف الراوي الموحّد، الذي يسرد قصص هذه المجموعة كلّها، فهناك خيط آخر يُنظِّم الحكايات في مصفوفة أقرب إلى أن تكون رواية مُهشَّمة أو متتالية قصصية بحسب التصنيف الذي أحدثه المعلّم إدوار الخرّاط واتبعه من بعده كُتَّاب عديدون.
بعد خبرة في الترجمة الصحفية، برز اسم محمد الفولي خلال السنتين الأخيرتين كمترجم لعدد من الأعمال الأدبية من أمريكا اللاتينية، وهنا يكشف لنا لأول مرة وجهه كقصّاص، نلمح بين ثنايا سرده تأثره بنبرة الدعابة اللاتينية المميزة، وها هو في القصة الأخيرة التي يحمل الكتاب عنوانها، يحيل إلى نصّ "تقرير عن العميان" من رواية "أبطال وقبور" للأديب الأرچـنتيني إرنستو ساباتو. فيقدم له الفولي التحية من حيث يُعارِض نصه.
محمد الفولي، صحفي ومترجم مصري. درس اللغة الإسبانية وآدابها في جامعة القاهرة. ويعمل محررًا رياضيًا بمكتب وكالة الأنباء الإسبانية بالقاهرة. صدر له عدد من الترجمات منها: "هذيان" للاورا ريستريبو، و"الشرق يبدأ في القاهرة" لإكتور أباد فاسيولينسي، فضلًا عن ترجمته لعدد من أدبيات كرة القدم من أهمها "أغرب الحكايات في تاريخ المونديال".
ياسر عبداللطيف، كاتب مصري، تخرج من قسم الفلسفة بجامعة القاهرة عام 1994، وعمل معدًا للبرامج بالتليفزيون المصري ومحررا للأخبار بوكالة الأنباء الإسبانية، صدرت له مجموعتان شعريتان وأربعة كتب في السرد، كما نشر العديد من المقالات بدوريات عربية مختلفة وعددا من الترجمات الأدبية عن اللغة الفرنسية يعيش ويعمل حاليًا في مدينة إدمنتون بكندا منذ عام 2010.
"
هل تؤيد حجب الألعاب الإلكترونية الخطرة؟

هل تؤيد حجب الألعاب الإلكترونية الخطرة؟