رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم
ads
ads
اغلاق | Close

مميش يستقبل وفد الشركة المصرية للأقمار الصناعية "نايل سات"

الخميس 14/فبراير/2019 - 12:21 م
البوابة نيوز
أميرة عبد الحكيم
طباعة
استقبل الفريق مهاب مميش، رئيس هيئة قناة السويس، رئيس الهيئة العامة الاقتصادية لمنطقة القناة، أمس الأربعاء، وفدًا رفيع المستوى من الشركة المصرية للأقمار الصناعية "نايل سات"، رأس الوفد اللواء بكر شميس وبحضور عدد من قيادات الهيئة، وذلك بمركز المحاكاة والتدريب البحري التابع للهيئة بالإسماعيلية.
في كلمته، رحب الفريق مميش بالوفد، وأكد أهمية الدور المنوط بالشركة في تعزيز مكانة مصر في مجال الأقمار الصناعية، والتي بدأتها في حقبة التسعينيات عندما أطلقت أول قمر صناعي في المنطقة العربية، علاوة على دور الشركة في مواكبة ركب التكنولوجيا المتسارع.
وأوضح رئيس الهيئة، أن مشروع قناة السويس الجديدة مشروع مصري خالص حظى بدعم القيادة السياسية والتف حوله جموع الشعب المصري في ملحمة وطنية ملهمة أثبتت بما لا يدع مجالا للشك قدرة المصريين على الإنجاز، مشددا على أن المشروعات القومية العملاقة التي تتبناها الدولة المصرية في الآونة الأخيرة على مختلف الأصعدة هى السبيل للعودة إلى الريادة السياسية والاقتصادية.
وأضاف أن استغلال الموقع الجغرافي الفريد للقناة وتطوير المنطقة المحيطة بها أصبح واقعًا ملموسًا عبر خطوات جدية لتشجيع مناخ الاستثمار في المنطقة من خلال العمل بالتوازي في مسارين أولهما الحفاظ على الاستثمارات الحالية بحل المشكلات العالقة مع المستثمرين، علاوة على جذب مستثمرين جدد من خلال الجولات الترويجية الخارجية وتوقيع بروتوكولات واتفاقيات تعاون مشترك مع شركاء التنمية.
شاهد الوفد خلال الزيارة عددًا من الأفلام التسجيلية التي توثق تاريخ القناة وملاحم الأجيال المتعاقبة في تطويرها، كما استمع الحضور لعرض تقديمي عن مشروع قناة السويس ومشروع التنمية بمنطقة القناة، يوضح مكانتها الرائدة في خدمة حركة التجارة العالمية والفرص الاستثمارية المتاحة ضمن مشروع التنمية.
ثم دعا الفريق مميش الوفد للقيام بجولة بحرية في قناة السويس الجديدة لمشاهدة حجم الإنجاز على أرض الواقع، وفي نهاية الزيارة، قدم الفريق مُهاب مميش، درع قناة السويس الجديدة إلى اللواء بكر شميس رئيس الوفد، وفي المقابل قام اللواء بكر بإهداء درع الشركة للفريق مُهاب مميش.
"
هل تؤيد حجب الألعاب الإلكترونية الخطرة؟

هل تؤيد حجب الألعاب الإلكترونية الخطرة؟