رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي

هند رستم.. مارلين مونرو العرب

السبت 04/أغسطس/2018 - 10:00 م
البوابة نيوز
محمد النجار
طباعة
تمتعت ببشرة نضرة على الدوام، لم تدرس الفن، ولكن عندما قابلت حسن الإمام، والذى تعتبره الأب الروحى بالنسبة له، حدث تحول كبير فى حياتها، إنها الفنانة الراحلة هند رستم، مارلين مونرو الشرق.
قالت هند رستم، خلال حوار لها فى برنامج «مشاهير»، إنها كانت من عاشقات الماكياج، الذى يتناسب مع شخصيتها التى عرفت بها، خاصة أحمر الشفاه الأحمر، أو الألوان القوية.
وأوضحت أنها استطاعت أن تكون مختلفة عن كل زميلاتها بجمالها غير الكلاسيكى وسحرها الاستثنائي، وأنها هى التى عرفت بأدوار الإغراء التى أدتها، والتى جعلتها تنتزع لقب «مارلين مونرو» العرب.
وأشارت إلى أنها تزوجت مرتين، الأولى من المخرج حسن رضا وأنجبت منه ابنتها «بسنت»، لكنها انفصلت عنه بعد ذلك، وتزوجت من الدكتور محمد فياض، وبعد زواجها منه اعتزلت الفن وتفرغت للاهتمام به وابنتها بسنت.
ولفتت أنه سرعان ما سطع نجمها، وانتقلت من الأدوار الصغيرة والعابرة إلى الأدوار التى عرفناها بها، مثل «هنومة» فى «باب الحديد» و«نعمت» فى فيلم «الجسد»، وأطلق عليها أنها هند الرقيقة التى تنتزع إعجاب المشاهدين كما تثير حسد المشاهدات من النساء، لم تقدم الإغراء المبتذل أو القبلات اللاهبة، ولكن صدرت إغراءها من خلال قوة شخصيتها وطغيان أنوثتها على أبطال الفيلم من الرجال.
وكشفت الفنانة هند عن أن والدها لم يتصور أن بنته تعمل ممثلة، وانفصل عن والدة هند رستم، وكانت علاقتها بعائلة أمها أفضل ووالدتها ساعدتها بشكل أكبر، وذهبت مع صديقتها تعمل اختبارا للتمثيل فى فيلم اسمه (أزهار وأشواك) وكان مساعد المخرج عزالدين ذو الفقار، وشاهد هند وطلب منها أن تعمل دور (خواجية) بسبب ملامحها، واشتغلت كومبارس مع ليلى مراد فى (اتمخترى يا خيل) ووجدت نفسها ممثلة، وكانت تتقاضى ١٥٠ جنيها، لم تدرس الفن وكانت النقلة الكبيرة عندما قابلت حسن الإمام وهى تعتبره الأب الروحى بالنسبة لها.
وقدمت آخر أعمالها فى عام ١٩٧٩ خلال فيلم «حياتى عذاب» وقررت بعده اعتزال الفن نهائيا حتى وفاتها فى ٨ أغسطس ٢٠١١ إثر أزمة قلبية حادة.
"
هل تؤيد قرار منع التدخين والمحمول في المدارس؟

هل تؤيد قرار منع التدخين والمحمول في المدارس؟