رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي

بأوامر رئاسية.. قرارات هامة لوزيري الصحة والتعليم العالي لإنهاء قوائم الانتظار بالمستشفيات

الثلاثاء 19/يونيو/2018 - 04:47 م
البوابة نيوز
ضياء السبيري - ايمان عبدالقادر
طباعة
أعلنت الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان، والدكتور خالد عبدالغفار، وزير التعليم العالي والبحث العلمي، ربط المستشفيات الجامعية بما فيها من أسرة رعاية مركزة وحضانات وغيرها بمستشفيات وزارة الصحة عبر الخط الساخن ١٣٧، بالإضافة الى التنسيق الكامل بين الوزارتين في جميع المجالات، لإنهاء قوائم الإنتظار فى مستشفيات الجمهورية. 
جاء ذلك ظهر اليوم الثلاثاء، خلال اجتماعها مع الدكتور خالد عبدالغفار، وزير التعليم العالي والبحث العلمي، لإنهاء قوائم الإنتظار فى مستشفيات وزارة الصحة، والتأمين الصحي، والجامعية، فى عمليات جراحات القلب، وقسطرة القلب، ومفاصل العظام، وزراعة القوقعة للأذن، والمياه البيضاء، وارتفاع ضغط العين، وذلك بديوان عام وزارة التعليم العالي.
يأتي ذلك ضمن توجيهات رئيس الجمهورية، لإنهاء قوائم انتظار المرضى للعمليات الجراحية بجميع المحافظات.
واستعرضت وزيرة الصحة والسكان، الموقف الحالي لكل المرضى بالمستشفيات التابعة لوزارة الصحة، ووجهت بوضع خطة عاجلة لتوفير جميع التجهيزات والمستلزمات الطبية المطلوبة لإنهاء قوائم الانتظار سواء على المستوى العاجل القريب والمتوسط والبعيد.
وأكدت وزيرة الصحة والسكان على تخصيص كل إمكانيات الوزارة للمستشفيات الجامعية، مشيرة إلى أننا منظومة واحدة نخدم مريض مصري واحد.
وأضافت ‏وزيرة الصحة والسكان، أنه بهذه الطريقة سيتم مشاركة أسرة الرعاية المركزة والحضانات الموجودة بالمستشفيات الجامعية إلى منظومة مستشفيات وزارة الصحة ومشاركتها منظومة مستشفيات الإحالة، للتسهيل على كاهل المريض.
وقالت وزيرة الصحة والسكان، إن الوزارة ستعمل على التسجيل السريع للمنتجات الدوائية الجديدة الناتجة عن البحث العلمي وتسجيلها سريعًا "Fast Track " بالإدارة المركزية للصيدلة تحفيزًا لابتكارات وأبحاث الشباب العلمية الجديدة.
‏وأوضح الدكتور خالد مجاهد المتحدث الرسمي لوزارة الصحة والسكان، أن اللقاء تناول الاهتمام بمعايرة الأجهزة، لافتًا إلى أنه تم الاتفاق على أن تتولى كلية الهندسة بجامعة القاهرة الإشراف الفني والتشغيلي على مركز معايرة الأجهزة بمستشفى معهد ناصر على أن تتحمل وزارة الصحة التكلفة، بالإضافة إلى مركز جامعة القاهرة، فضلًا عن إجراء حملات التوعية الصحية للمجتمع بالخدمات الصحية المقدمة.
‏وكشف "مجاهد" أن وزيرة الصحة والسكان، وجهت بتكوين فريق عمل مكون من 3 استشاريين من مختلف التخصصات على أن يكون أحداهم من أساتذة الجامعات المصرية، بهدف وضع أداة لتقييم جاهزية المستشفيات التى تقدم الخدمة للمرضى المؤجلين فى قوائم الانتظار، للوقوف على أسباب التاجيل وتفاديها بشكل مستديم، كما وجهت وزيرة الصحة والسكان، بالعمل على إنهاء قوائم انتظار المرضى لعمليات قسطرة القلب تحديدًا خلال أسبوع، بالتعاون مع الجامعات المصرية وبالتنسيق مع منظمات المجتمع المدني ومن ضمنهم (فريق الدكتور مجدي يعقوب)، وأنه سيتم تدشين موقع إلكتروني لتسجيل المرضى المؤجلين دخولهم للعمليات، ضمن مشروع التعاون بين الوزارتين لحل مشكلات قوائم الانتظار.
وكلفت وزيرة الصحة والسكان، المهندس وائل شحاتة مسئول ميكنة منظومة التأمين الصحي الجديدة بإنشاء نظام مميكن لتسجيل المرضى المؤجلين دخولهم للعمليات، حتى يتثنى للمريض الدخول بنفسه على الموقع الإلكتروني من خلال رقمه القومى والهاتف الشخصى، ما سيسهم فى حل هذه المشكلات، ومعرفة سبب التأجيل ومحاسبة المقصريين المتسببين في ذلك، حيث سيتم ربط هذا النظام مركزيًا بالوزارة، كما سيتم التتبع العشوائى لأسباب تأجيل المرضى، كنوع من المراقبة، للحد من حدوثها مرة أخرى.
وأكد الدكتور خالد عبد الغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي استعداده الكامل للتعاون مع وزارة الصحة، مشيرًا إلى أنه سيمد وزارة الصحة بالأطقم الطبية التي تحتاجها الوزارة، مؤكدًا أنه سيولي أطباء وزارة الصحة أولوية في ترشيح الدراسات العليا من الدبلوم والماجستير والدكتوراه.
في النهاية، شكرت وزيرة الصحة والسكان، وزارة التعليم العالي والبحث العلمي وعلى رأسها الوزير الدكتور خالد عبد الغفار وجميع العاملين بالمستشفيات الجامعية ومستشفيات وزارة الصحة والأطباء الموجودين بالوحدات في المناطق النائية، قائلة: "إننا جميعًا نعمل في منظومة واحدة متكاملة تعمل على خدمة المريض المصري دون تفرقة".
"
هل تؤيد قرار منع التدخين والمحمول في المدارس؟

هل تؤيد قرار منع التدخين والمحمول في المدارس؟