رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم
ads
ads

"صوب الخير".. ننشر تفاصيل افتتاح المرحلة الأولى من المشروع القومي لإنشاء 100 ألف فدان .. مساهمة قوية فى تحقيق الأمن الغذائي وسد الفجوة بين الإنتاج والاستهلاك

الخميس 08/فبراير/2018 - 03:05 م
البوابة نيوز
نصر عبده
طباعة
افتتح الرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس الجمهورية، القائد الأعلى للقوات المسلحة، المرحلة الأولى للمشروع القومي لإنشاء 100 ألف فدان من الصوب الزراعية، بواسطة الشركة الوطنية للزراعات المحمية التابعة لجهاز مشروعات الخدمة الوطنية، فى إطار تنفيذ خطة التنمية الشاملة للدولة فى مجال الأمن الغذائى، والحرص على سد الفجوة الغذائية بين الإنتاج والاستهلاك، وتعظيم الاستفادة من الأراضى المتاحة للأنشطة الزراعية مع ترشيد استخدام مياه الري.


بدأت المراسم من داخل موقع المشروع بمدينة الحمام بنطاق قاعدة محمد نجيب العسكرية، حيث استمع الرئيس إلى عرض من الدكتور عبد المنعم البنا وزير الزراعة، واستصلاح الأراضي تناول استراتيجية القطاع الزراعي في الاستخدام المستدام لموارد الزراعة الطبيعية، وتطوير الإنتاجية الزراعية لوحدتي الأرض والمياه، وتحسين مناخ الاستثمار الزراعي، ومنظومات إنتاج وحفظ التقاوي للمحاصيل الاستراتيجية، واستخدام الأساليب الزراعية الحديثة والمساهمة في زيادة الصادرات وتوفير التدريب والتأهيل وفرص العمل الجديدة.
وألقى اللواء مصطفى أمين مدير عام جهاز مشروعات الخدمة الوطنية كلمة أشار فيها إلى توجيهات رئيس الجمهورية بمساهمة الجهاز بالمساهمة مع أجهزة الدولة المختصة فى تنفيذ المشروعات التى تدعم خطط التنمية فى مصر فى كافة المجالات، من بينها مشروعات الإنتاج الزراعى التى تتعلق بالأمن الغذائى للشعب المصرى العظيم، بإنشاء (100) ألف صوبة زراعية تنفذ الشركة الوطنية للزراعات المحمية منها خمسة آلاف صوبة زراعية على مساحة (20) ألف فدان كمرحلة أولى من هذا المشروع القومى الكبير فى مناطق الحمام وأبو سلطان والعاشر من رمضان وقرية الأمل بسيناء شرق الإسماعيلية، مشيرا الي أهمية التحول إلى الزراعات المحمية لبعض أنواع المزروعات بما يسهم في زيادة القدرة على التخصيص الأمثل للأراضى المتاحة، بما يتناسب مع تنفيذ المشروعات الزراعية لمختلف المحاصيل الإستراتيجية والعلفية والخضروات والفاكهة وغيرها وذلك فى ظل محدودية المساحات المنزرعة حتى الآن، وترشيد استخدام الموارد المائية العذبة المتاحة لمواجهة الالتزامات المتزايدة للاستخدامات المختلفة وذلك فى ظل محدودية المتاح منها، وتعظيم العائد من الإستثمار بتطبيق الأساليب العلمية الحديثة فى تنفيذ المشروعات الزراعية وبما يحقق زيادة الإنتاج بالجودة العالية مع ترشيد التكاليف، حيث يحقق إستخدام الصوبات لبعض الزراعات ترشيدًا فى إستخدام مياه الرى عن الزراعات المكشوفة بنسبة 50% فى الصوبات العادية مع زيادة فى الإنتاجية تعادل ثلاثة أمثال بينما تحقق الصوبات عالية التكنولوجيا ترشيدًا فى مياه الرى بنسبة 90% مع زيادة فى الإنتاجية تعادل ستة أمثال الإنتاجية فى ذات المساحة من الزراعات المكشوفة، فضلا عن العمل على زيادة المعروض من أصناف الخضروات المختلفة فى الأسواق للمواطنين بالأسعار المناسبة على مدار العام.
واستنادًا على النظم والتطبيقات العلمية الحديثة تقوم الشركة الوطنية للزراعات المحمية بزراعة خمسة آلاف صوبة زراعية على مساحة ( 20 ) ألف فدان أكثر من 95% من هذه الصوبات - مساحة كلٍ منها 3 أفدنة - بينما تبلغ مساحة بعضها ( 12 ) فدانا للصوبة الواحدة، والتي من المخطط أن تحقق هذه المرحلة إنتاجية تقدر بنحو ( 1.565 ) مليون طن سنويًا من أصناف الخضروات المختلفة تعادل إنتاجية أكثر من ( 100 ) ألف فدان من الزراعات المكشوفة وقد أتاحت هذه المرحلة حوالى ( 40 ) ألف فرصة عمل مباشرة لمختلف التخصصات ومستويات التأهيل العلمي، مشيرا الي ان الشركة الوطنية للزراعات المحمية تقدم لشعب مصر العظيم باكورة إنتاجها من الخضروات التى بلغت مرحلة النضج المناسب من ( 1300 ) صوبة زراعية فى منطقة الحمام والتى قامت كذلك الشركات المدنية بتنفيذ 86% من هذه الصوبات، بينما قامت شركات أخرى بتنفيذ 14% تحت إشراف الهيئة الهندسية للقوات المسلحة.
وقدم اللواء اح محمد عبد الحي محمود رئيس مجلس ادارة الشركة الوطنية للزراعات المحمية عرضا تضمن جهود الشركة في تنفيذ المرحلة الأولى لزراعة 100 ألف فدان زراعات محمية من خلال تجميع البيانات والمعلومات الدقيقة عن المشروع، وإعداد دراسات الجدوى والإطلاع على التجارب المماثلة فى الدول المتقدمة في هذا المجال ودراسة مايتناسب مع طبيعة المناخ من خلال حجم التكلفة المناسب لإنشاء المشروع، والتعاقد مع شركات أسبانية وصينية والحصول منها على تكنولوجيا التصنيع اللازمة للإنتاج بأقل التكاليف مع الإحتفاظ بحقوق التصنيع لجهاز مشروعات الخدمة الوطنية، مشيرا إلى أن الهدف الرئيسى من المشروع المساهمة فى تقليل الفجوة الغذائية وتخفيض الأسعار ووجود منتج خالى من المواد الكميائية الضارة بالإضافة إلى ترشيد استهلاك المياه، مشيرا الي ان الزراعة فى البيوت المحمية يصل حجم الإنتاج فى البيت عالى التكنولوجيا لخمسة أمثال الإنتاج في الحقول المكشوفة لبعض الأصناف، وقد تصل إلى سبعة أمثال لأصناف اخرى أما البيوت الزراعية متوسطة التكنولوجيا يصل حجم الإنتاج فيها إلى 4 أمثال الإنتاج فى الحقول المكشوفة، كذلك المحافظة على كميات المياه المستخدمة وإستخدام نظم الرى الحديثة حيت تم حساب متوسط استهلاك الفدان الواحد فى التربة الزراعية العادية داخل البيوت الزراعية  لكل المحاصيل من 15 م3/ يوم شتاءً  و30 م3 / يوم صيفًا، أما فى التربة البديلة ينخفض استهلاك المياه للفدان إلى حوالى 60 % حسب نوع المحصول بمتوسط  6م3 /يوم شتاءً - 12 م3 / يوم صيفًا، أما فى حالة الزراعة المائية وخاصة لنباتات المحاصيل الورقية والأعشاب الطبية ينخفض إستهلاك المياه للفدان بنسبة 80 % بمتوسط 2م3/يوم شتاءً –  3 م3 / يوم صيفًا، كما ينخفض حجم استهلاك الأسمدة بإستخدام التربة البديلة بنسبة 50% عن الزراعة في التربة العادية، وينخفض حجم استهلاك الأسمدة في الزراعة المائية بنسبة 75% عن الزراعة فى في التربة العادية.
واستعرض تنفيذ المرحلة الأولى من المشروع والتى تقدر بـ 20 ألف فدان والمخطط الإنتهاء منها فى 30 يونيو 2018 حيث تم توزيعها على أربعة مواقع رئيسية فى عدة محافظات، الموقع الأول بقاعدة محمد نجيب العسكرية ويقع غرب مدينة الحمام، حيث تم التخطيط لبناء البيوت الزراعية على مساحة 4900 فدان وهي تمثل نسبة 24،5% من إجمالى مساحة المرحلة الأولى وتم تقسيمها إلى ثلاث قطاعات الأول يضم 186  بيتا زراعيا على مساحة 250 فدانا وتمثل نسبة 5% من إجمالى مساحة الموقع ونفذت بواسطة الهيئة الهندسية بالتعاون مع الشركات المصرية تم زراعتها بأصناف خضروات مختلفة.
القطاع الثانى ويضم  116 بيتا زراعيا على مساحة إجمالية 650 فدانا وتمثل نسبة 13% من إجمالى مساحة الموقع 40 بيتا زراعيا عالى التكنولوجيا مساحة البيت الواحد 3 أفدنة  - 60 بيتا زراعيا متوسط التكنولوجيا مساحة البيت الواحد 3 أفدنة و16 بيتا زراعيا شبك مساحة البيت الواحد 12 فدانا نفذت بواسطة شركة روفيبا الأسبانية بالتعاون مع الشركات المصرية، أما القطاع الثالث فيشمل 1000 بيت زراعى على مساحة إجمالية 4000 فدان وتمثل نسبة 82% من إجمالى مساحة الموقع مساحة البيت الواحد 3 أفدنة جارٍ التنفيذ بواسطة الشركة الوطنية للزراعات المحمية بالتعاون مع تحالف الشركات المصرية، وقد تم التخطيط لتعظيم القيمة المضافة للمشروع بإنشاء محطة الفرز والتعبئة علي مساحة 2،5 فدان بطاقة تخزينية  1200 طن / يوم مخطط الانتهاء منها في أغسطس 2018، وإنشاء وحدة انتاج سماد عضوى نباتى (كمبوست) على مساحة 20 الف م2 تنتج 10 آلاف م3 كمبوست نباتى / الدورة الواحدة من خلال المخلفات الناتجة من الزراعات ومحطة الفرز والتعبئة.
أما الموقع الثانى ويقع شمال مدينة العاشر من رمضان على مساحة 2500 فدان، حيث تم التخطيط لإنشاء عدد 576 بيتا زراعيا  والتى تمثل نسبة 12.5% من إجمالى المرحلة الأولى، ومساحة البيت الواحد 2.5 فدان جارٍ التنفيذ بواسطة شركة سينوماك الصينية بالتعاون مع الشركات المصرية وتم إنشاء الهياكل المعدنية لـ 367 بيتا زراعيا، وجارٍ إنشاء محطة الفرز والتعبئة للمشروع على مساحة 2،5 فدان بطاقة تخزينية  800 طن / يوم مخطط الإنتهاء أغسطس 2018، حيث تم تنفيذ جميع أعمال البنية التحتية بواسطة الشركة الوطنية للزراعات المحمية بالتعاون مع إدارة المياه للقوات المسلحة.
والموقع الثالث يقع جنوب منطقة أبوسلطان على مساحة 12500 فدان، ويتم فيه البدء في إنشاء 2374 بيتا زراعيا تمثل نسبة 62.5% من إجمالى مساحة المرحلة الأولى، ومساحة البيت الواحد 2.5 فدان جارى التنفيذ بواسطة شركة سينوماك الصينية بالتعاون مع الشركات المصرية، كما تم التخطيط لإنشاء محطة الفرز والتعبئة للمشروع علي مساحة 2.7 فدان بطاقة تخزينية 2000 طن / يوم مخطط الانتهاء أغسطس 2018.
أما الموقع الرابع بقرية الأمل ويقع فى منطقة القنطرة شرق والذي يتضمن رفع كفاءة وتطوير  عدد 529 صوبة زراعية بإجمالى مساحة 100 فدان وتمثل نسبة 0.5% من إجمالى مساحة المرحلة الأولى، وتم إسناد اعمال التطوير الى الهيئة العربية للتصنيع وتم استلام 91 صوبة زراعية وزراعتها وجاري الانتهاء من باقى الصوبات طبقا للخطة الزمنية الموضوعة، ويتم توزيع المنتجات من خلال منافذ توزيع محافظة الإسماعيلية والقرى المجاورة لقرية الأمل بالقنطرة شرق بواسطة عربات التوزيع الخاصة بجهاز مشروعات الخدمة الوطنية.
وأشار إلى أن المرحلة الأولى للمشروع توفر حجم من العمالة تقدر بعدد 40500 فرصة عمل/ يوم موزعة بالمواقع المختلفة للمشروع، كما تم إنشاء مجموعة من المشاتل لتغطية احتياجات المشروع من الشتلات المختلفة ويتم فيها إجراء عمليات التطعيم لشتلات الخضر والتى تعتبر من أفضل التقنيات لمقاومة أمراض التربة بالإضافة إلى زيادة الإنتاجية فضلا عن خفض تكاليف الإنتاج ويعتبر التطعيم البديل الأمثل لمركبات تعقيم التربة الكميائية ويساعد أيضا فى تحسين مستوى الجودة للمحصول، حيث يصل إجمالى المشاتل المخطط تنفيذها لصالح المرحلة الأولى  32 مشتل بطاقة إنتاجية للمشتل الواحد بـ 20 مليون شتلة فى العروة الزراعية ويمكن للمشتل الواحد إنتاج من  5 – 6 عروة كل عام.
ولتعظيم القيمة المضافة للمشروع يتم إعداد دراسات الجدوى اللازمة لإنشاء مصنع لتجفيف الخضروات والفاكهة بالتعاون مع شركة تكنوكليما الإيطالية طبقا لأحدث النظم العالمية لأعمال التجفيف للخضروات والفاكهة، فضلا عن التنسيق مع وزارة الزراعة على إعداد البحوث العلمية اللازمة لإنتاج بذور الزراعات المحمية فى مصر، وتصنيع بيئات زراعية بديلة من المخلفات الزراعية، والمكافحة البيولوجية لإنتاج الحشرات الصديقة للبيئة لمقاومة الآفات الحشرية الضارة، كذلك استخدام نظم الرى الحديثة التى تؤدى الى تقليل استهلاك المياه فى الزراعات المحمية.
وعبر شبكة الفيديو كونفرانس أعطى الرئيس السيسي إشارة البدء في افتتاح المرحلة الأولى للمشروع القومي للصوب الزراعية بكل من قرية الأمل شرق القناة ووضع حجر الأساس لموقع العاشر من رمضان، وموقع جنوب أبو سلطان، اعقبه عرض فيلم تسجيلي عن المشروع أعدته إدارة الشئون المعنوية للقوات المسلحة استخدمت خلاله أحدث تقنيات التصوير والإخراج والمونتاج بعنوان "مصر الخضراء ".
واستعرض اللواء أ ح حسن عبد الشافى مدير إدارة المهندسين العسكريين تكليفات الهيئة الهندسية للقوات المسلحة بتنفيذ الأعمال الإنشائية والبنية الأساسية لمشروع البيوت الزراعية بمدينة الحمامبالتعاون مع الوزارات المعنية ( وزارة الزراعة وإستصلاح الأراضى – وزارة الموارد المائية والرى ) وبناءآ على الدراسات الفنية والتنسيق مع المركز القومى للبحوث الزراعية تم تحديد موقع المشروع ( بمدينة الحمام بمحافظة مرسى مطروح جنوب الطريق الساحلى بمسافة 10كم ) لما يتميز  به هذا الموقع من صلاحية التربة /المناخ الملائم / توافر المياه اللازمة للزراعة من خلال ترعة الحمام، بالإضافة إلى قرب الموقع من أسواق الإستهلاك المحلى وتوافر البنية الأساسية واللوجيستية التى تساهم فى سهولة نقل وتصدير المحاصيل المنتجة من البيوت الزراعية( ميناء الأسكندرية - مطار برج العرب - مطار العلمين – خط سكة حديد الإسكندرية / مطروح )، كما يتميز موقع المشروع بتوسطه لمجموعة من الطرق والمحاور التى تم تنفيذها ضمن الخطة القومية لإنشاء الطرقعلى مستوى الجمهورية، كما تم الاستعانة بالمكاتب الاستشارية وأساتذة الجامعات والخبرات المكتسبة من الزيارات الميدانية للمشروعات المماثلة بالدول الأوروبية ( أسبانيا – المجر – هولندا ) للوصول للتصميم الأمثل للهياكل المعدنية للبيوت الزراعية وتنفيذ المشروع بأعلى جودة وطبقًا للمواصفات العالمية والكود المصرى الخاص بتصميم وتنفيذ المنشآت المعدنية، ومن خلال الإعتماد على الشركات الوطنية ( عدد 8 شركة ) والمتخصصة فى تصنيع الهياكل المعدنية وإستخدام الخامات المحلية عالية الجودة تم ترشيد التكلفة المالية للمشروع، وتم تنفيذ أعمال تهيئة الموقع وتسويات أتربة للوصول للمناسيب التصميمية للمساحات المقامة عليها المشروع بإجمالى مساحة  848 ألف م2، وتنفيذ شبكة طرق تشمل طرق خدمة أسفلتية بطول 2 كم وعرض 14 م إتجاهين كل إتجاه 2 حارة مرورية بعرض 6 م بالإضافة إلى جزيرة وسطى بعرض 2 م، وطرق فرعية بطول 23 كم  وعرض متغير من 6 م إلى 5،12 م، بالإضافة إلى طريق خدمة رئيسى بطول 5،7 كم وعرض 10 م لكل إتجاه لربط المشروع بوصلة العميد وطريق 18 أ الجديد، ومهبط للطائرات بأبعاد ( 150x 50  ) م يسع  ( 3 ) طائرة، كذلك وتم إنشاء القواعد والهياكل المعدنية وأعمال التغطية لعدد ( 186 ) بيتا زراعيا بخامات وشركات مصرية( بمساحة 1،1 فدان / البيت الزراعى ) وبإرتفاع 25،3 م، ويتكون البيت الزراعى من ( قواعد منفصلة من الخرسانة العادية - أعمدة رأسية – أقواس – مقصات – مدادات أفقية – باب لدخول وخروج المنتجات )، ومجهز بشبابيك تهوية جانبية وعلوية وتم تغطية سطح وجوانب البيوت الزراعية ببلاستيك ( سمك 200 ميكرون ) معالج ضد الأشعة البنفسجية، بالإضافة إلى شبك زراعى، كما تم تجهيز البيوت الزراعية بممرات داخلية لتحقيق سهولة الحركة والمناورة للعمالة أثناء الزراعة وجنى الثمار ولتأمين المشروع تم إنشاء سور من الدبش بطول ( 22 ) كم وارتفاع ( 4 ) م وجارى تنفيذ سور من الدبش لمشروع إنشاء البيوت الزراعية بموقع مدينة العاشر من رمضان  بطول ( 5.17 ) كم وبارتفاع ( 4 ) م، ولتأمين المشروع تم إنشاء سور من الدبش بطول ( 22 ) كم وإرتفاع ( 4 ) م وجارى تنفيذ سور من الدبش لمشروع إنشاء البيوت الزراعية بموقع مدينة العاشر من رمضان  بطول ( 5.17 ) كم وبارتفاع ( 4 ) م.
كما استعرض اللواء عاصم عبدالله شكر مدير إدارة المياه ما تم تكليف الهيئة الهندسية بتنفيذ البنية الأساسية لتوفير مياه الرى لعدد (4252) بيتا زراعيا على مساحة إجمالية (20 ألف) فدان وذلك بالتنسيق والتعاون مع كافة أجهزة وقطاعات الدولة المعنية، تم التخطيط لإنشاء البنية الأساسية لتوفير مياه الرى لعدد (1302) بيت زراعي بمدينة الحمام على مساحة إجمالية ( 4900) فدان وتوفير مياه الشرب للمناطق الإدارية والخدمية بها، تم الإنتهاء من تنفيذ البنية الأساسية لتوفير مياه الرى  لعدد (302) بيت زراعي منها عدد (186) مساحة البيت 1.1 فدان وعدد (116) بيتا زراعيا إسبانيا منها عدد (100) بيت زراعي مساحة الواحد 3 أفدنة وعدد (16) بيتا زراعيا مساحة الواحد 12 فدانا على مساحة إجمالية (900) فدان، من خلال مأخذ مياه الرى رقم (1)  طاقة 32 ألف م3/ى، وتم تخصيص  12 ألف م3/ى  لصالح زراعات قاعدة محمد نجيب العسكرية  و 20 ألف م3/ى لصالح شركة الزراعات المحمية، ومد خطوط المياه الرئيسية الناقلة لمياه الرى قطر 560 مم بطول 10 كم، وانشاء محطة مياه الرى الرئيسية وخزان مفتوح سعة 25 ألف م3، وعدد (6) محطة مياه رى فرعية وعدد (6) خزان مفتوح سعة 3600 م3 لرى عدد ( 186) بيت زراعى، شبكات مياه الرى  ) رئيسية – فرعية ) أقطار ( 16: 4500 مم ) بإجمالى أطوال 1183 كم ، شبكات مياه الرى الفرعية أقطار ( 16: 63مم ) بإجمالى أطوال 1140كم لرى  عدد ( 186) بيت زراعى، وشبكــات ميـــاه الرى الرئيسية أقطار ( 160: 355 مم ) بإجمالى أطوال 11كم لرى عدد ( 116) بيت زراعى أسبانى، عدد (8) خزانات مياه رى مفتوح سعة 3600م3، وترعة لتجميع مياه الصرف الزراعى بطول 3.5 كم، وجاري تنفيذ البنية الأساسية لتوفير مياه الرى لعدد (1000) بيت زراعى مصري معدل مساحة الواحد 3 فدان على مساحة إجمالية ( 4000) فدان، ومأخذ مياه الرى رقم (2)  طاقة 150 ألف م3/ى خطوط المياه الرئيسية الناقلة لمياه الرى   قطر 1200مم بطول 15 كم لعدد ( 1000) بيت زراعى مصري معدل، وإنشاء عدايات أسفل الطرق الرئيسية قطر 2000مم بطول 430م، وعدد (12) خزان مياه ري مفتوح سعة 25 ألف م3، وجاري تنفيذ البنية الأساسية لتوفير مياه الشرب بمعدل 3000 م3/ى للمنطقة الإدارية والخدمية والتي تشتمل على محطة الفرز والتعبئة للبيوت الزراعية بمدينة الحمام، كذلك محطة رفع مياه الشرب داخل قاعدة محمد نجيب العسكرية تشتمل على (عنبر طلمبات - خزان خرساني أرضي سعة  3000 م3)، وخط ناقل لمياه الشرب قطر 250 مم بطول 10 كم من قاعدة محمد نجيب العسكرية إلى المنطقة الإدارية والخدمية، ومحطة رفع مياه الشرب داخل المنطقة الإدارية والخدمية تشتمل على ( عنبر طلمبات - خزان خرساني أرضي سعة  6000 م3 - خزان خرساني علوي سعة 250 م3 ).
كذلك البنية الأساسية لمشروع البيوت الزراعية بمدينة العاشر من رمضان حيث تم التخطيط لإنشاء البنية الأساسية لتوفير مياه الرى لعدد (576) بيتا زراعيا على مساحة إجمالية  (2500) فدان وتوفير مياه الشرب للمناطق الإدارية والخدمية بها من خلال مأخذ مياه الرى طاقة 50 ألف م3/ى، وخطوط المياه الرئيسية الناقلة لمياه الرى قطر 630 مم بطول 12 كم، عدد (2) محطة مياه ري رئيسية وعدد (5) خزان رى مفتوح سعة 25 ألف م3، وجارى تنفيذ البنية الأساسية لتوفير مياه الشرب بمعدل 2000 م3/ى للمنطقة الإدارية والخدمية والتي تشتمل على محطة الفرز والتعبئة للبيوت الزراعية بمدينة العاشر من رمضان، ومحطة تنقية مياه الشرب طاقة 2000م3/ى ورافع مياه لإمداد المنطقة الإدارية والخدمية بمياه الشرب ويشتمل على (خزان خرساني أرضي سعة 4000م3 - عنبر طلمبات – خط مياه قطر 250 مم  بطول 1 كم - خزان خرساني علوي سعة 250م3 ).
كذلك مشروع البيوت الزراعية بمدينة أبوسلطان حيث تم التخطيط لإنشاء البنية الأساسية لتوفير مياه الرى لعدد (2374) بيت زراعى بمدينة أبوسلطان على مساحة إجمالية (12500) فدان وتوفير مياه الشرب للمناطق الإدارية والخدمية بها، حيث يجري تنفيذ مأخذ مياه الرى طاقة 200 ألف م3/ى، وخطوط المياه الرئيسية الناقلة لمياه الرى قطر 1200 مم بإجمالي أطوال 13كم وتنفيذ عدايات من المواسير الخرسانية قطر 2500 مم أسفل السكة الحديد والطرق الرئيسية، وعدد (11) خزان مفتوح سعة الواحد 25 ألف م3، وجارى تنفيذ البنية الأساسية لتوفير مياه الشرب بمعدل 4000 م3/ى للمنطقة الإدارية والخدمية والتي تشتمل على محطة الفرز والتعبئة للبيوت الزراعية بمدينة  أبو سلطان، ومحطة تنقية مياه الشرب طاقة 4000م3/ى ورافع مياه لإمداد المنطقة الإدارية والخدمية بمياه الشرب ويشتمل على (خزان خرساني أرضي سعة 6000م3 - عنبر طلمبات - خط مياه قطر 250 مم بطول 1 كم - خزان خرساني  علوي سعة 250 م3 ).
وفي نهاية المراسم قام السيد الرئيس بازاحة الستار عن عن اللوحة التذكارية للمشروع واستمع إلى شرح على ماكيت تضمن وصف الموقع العام والأعمال الإنشائية والهندسية  للمشروع بمدينة الحمام، وتفقد عدد من الصوب الزراعية واستمع إلى شرح من عدد من العاملين في المشروع من المصريين والشركة الإسبانية.
حضر مراسم الافتتاح المهندس شريف إسماعيل رئيس مجلس الوزراء والفريق أول صدقي صبحي القائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع والإنتاج الحربي، وعدد من الوزراء والمحافظين وكبار رجال الدولة وأعضاء مجلس النواب.
"
هل تؤيد حجب الألعاب الإلكترونية الخطرة؟

هل تؤيد حجب الألعاب الإلكترونية الخطرة؟