رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

اليوم.. قمة ثلاثية مصرية يونانية قبرصية بحضور "السيسي"

الإثنين 20/نوفمبر/2017 - 01:45 ص
 الرئيس عبدالفتاح
الرئيس عبدالفتاح السيسى
سحر إبراهيم
طباعة
يزور الرئيس عبدالفتاح السيسى قبرص، اليوم الإثنين، لمدة يومين يعقد خلالهما لقاء قمة مع الرئيس القبرصى ويتناولان قضايا التعاون الثنائى بين البلدين.
وأنهت الدوائر الدبلوماسية بدول مصر وقبرص واليونان استعداداتها لعقد القمة الثلاثية المصرية اليونانية القبرصية فى نيقوسيا بعد غد الثلاثاء بحضور الرئيس السيسى ونظيره القبرصى نيكوس أناستاسيادس ورئيس الوزراء اليونانى ألكسيس تسيبراس.
وتبحث القمة سبل دعم وتعميق العلاقات المتميزة بين الدول الثلاث، علاوة على تعزيز التعاون السياسى والاقتصادى والأمنى بين القاهرة وأثينا ونيقوسيا، حيث تعد القمة الخامسة التى ستعقد بين الدول الثلاث التى تجمع بينها برامج للتعاون فى المجالات العسكرية والأمنية وتبادل المعلومات.
وتشهد القمة مواصلة التشاور حول سبل تعزيز آليات التعاون المشترك وأوضاع منطقة شرق المتوسط وسبل تحقيق الأمن والاستقرار فى ظل الأزمات المتفاقمة التى يشهدها الإقليم.
كما تشهد القمة بحث تعزيز التعاون فى المجالين الاقتصادى والتجارى ومكافحة الإرهاب وتعزيز آليات الحوار مع الاتحاد الأوروبي، بالإضافة إلى التشاور وتبادل التقييم فيما بينهم حول مختلف القضايا والتحديات المرتبطة بمنطقة الشرق الأوسط وشرق المتوسط، بجانب إزالة أى معوقات بيروقراطية تعترض تنفيذ المشروعات المتفق عليها بين البلدان الثلاثة، وبالأخص التعاون فى مجال الطاقة والاستفادة من الاحتياطات الضخمة الموجودة فى مصر وقبرص التى يمكن أن تسهم فى تلبية الاحتياجات الأوروبية من الطاقة مستقبلا.
وتبحث القمة أهمية التعاون فى مجال السياحة والنقل وضرورة انعقاد اللجنة الثلاثية لوزراء السياحة والنقل على نحو منتظم لاستكشاف أطر جديدة للتعاون فى هذا المجال.
وكان وزير خارجية قبرص يؤنس كاسوليدس، أعلن أن القمة الثلاثية المصرية اليونانية القبرصية المقبلة ستعقد غدا فى نيقوسيا، مشيدا بمواقف القاهرة الداعمة لبلاده خاصة ما يتعلق بالقضية القبرصية، منوها إلى تصريحات مندوب مصر لدى الأمم المتحدة التى استندت لقرارات مجلس الأمن والشرعية الدولية وأشار الموقف المصرى بوضوح إلى مسئولية الجانب التركى عن فشل مفاوضات جنيف بشأن تلك القضية. 
وقال كاسوليدس: «إننا نعمل مع مصر فى مجالات كثيرة من خلال عضويتنا فى الاتحاد الأوروبى ونتفهم الموقف المصرى ونقدم الدعم لمصر داخل مؤسسات الاتحاد الأوروبي، كما نتفهم المواقف المصرية تجاه القضايا الإقليمية مثل الأوضاع فى اليمن وسوريا وليبيا والقضية الفلسطينية».
وأكد كاسوليدس دعم بلاده الكامل وغير المشروط للحرب المصرية على الإرهاب والجماعات المتطرفة، لافتًا إلى أن قبرص تعمل من خلال الاتحاد الأوروبى على أن يكون هناك موقف أوروبى موحد داعم لمصر فى محاربة الإرهاب لأن التعاون المصرى الأوروبى ليس فقط حول حقوق الإنسان، خاصة أن الوضع صعب فى المنطقة، ومصر تقود معركة كبيرة نحو الاستقرار وتسعى لأن تكون فى مصاف الدول الحديثة من خلال التقدم الاقتصادي، مشددًا على دعم بلاده لمصر فى هذا الصدد. 
وقال كاسوليدس: إن هناك تعاونا مشتركا بين مصر وقبرص فى مجال النقل، كما يوجد تعاون بين القطاع الخاص فى البلدين وهناك شركة قبرصية مهتمة بالاستثمار فى قناة السويس لتقديم الخدمات البحرية، وهى تعمل أيضًا مع شركات أوروبية فى نفس المجال، كما تسهم قبرص فى مشروعات الاستزراع السمكى فى محور قناة السويس والإسكندرية.
وأضاف: «إن التفكير الآن يدور حول خطين لنقل الغاز الأول من قبرص من حقل أفروديت إلى مدينة إدكو على البحر المتوسط، حيث يهدف هذا الخط إلى تسييل الغاز المسال إلى دول العالم أمام الخط الثانى القادم من شمال مصر من حقول الغاز المصرية ويمر بقبرص ومنها إلى كيريت اليونانية ثم إلى اليونان وبعدها إلى إيطاليا ومنها إلى كل أوروبا».
وشدد كاسوليدس على اتفاق بلاده مع وجهة النظر المصرية لحل النزاع فى سوريا منذ بدايته، وتلك التى تقوم على دعم اتفاق الصخيرات فى ليبيا.
وأضاف المتحدث باسم حكومة قبرص نيكوس كريستودوليديس، أن الرئيس السيسى سيزور نيقوسيا غدا قبل يوم من القمة الثلاثية بين اليونان ومصر وقبرص.
ومن جانبه أكد رئيس جمهورية قبرص نيكوس أناستاسيادس، أن زيارة الرئيس السيسى لقبرص هى الزيارة الرسمية الأولى لرئيس مصرى إلى نيقوسيا.
وردًا على أسئلة الصحفيين على هامش مؤتمر بانسيبريان لرابطة ضباط الاحتياط فى الجيش الذى عقد فى نيقوسيا قال «أناستاسيادس»، إنها المرة الأولى التى يقوم فيها رئيس مصرى بزيارة قبرص رسميًا على الرغم من العلاقات الوثيقة التى تشاطرها الدولتان منذ إنشاء جمهورية قبرص.
وذكرت وكالة الأنباء القبرصية أن الرئيس القبرصى أضاف أنهما سيركزان خلال اجتماعهما على مسائل الطاقة والاقتصاد والتعليم والثقافة.
وأشار الرئيس إلى أن رئيس الوزراء اليونانى إليكسيس تسيبراس سيزور قبرص اليوم التالى الثلاثاء، عندما يعقد الاجتماع الثلاثى بين الدول الثلاث.
وقال إن هذا الاجتماع سيكون الخامس من نوعه وسيركز على القضايا التى تهم الدول الثلاث.
وأضاف، أن نيقوسيا أقامت علاقات ممتازة ليس مع جيرانها فحسب إنما أيضا مع جميع دول المنطقة ودول الخليج العربى والدول الخمس دائمة العضوية فى مجلس الأمن الدولي.
وردًا على سؤال حول الوضع فى لبنان أعرب الرئيس عن أمله فى أن يتم التغلب على الأزمة وأن يقوم رئيس الوزراء اللبنانى وأسرته بزيارة باريس وقال: «آمل فى أن يعود الاستقرار لهذا البلد».
من ناحية أخرى أدلى المتحدث باسم الحكومة نيكوس خريستودوليديس، ببيانات عن زيارة الرئيس المصرى لقبرص ووصفها بأنها مهمة جدًا لأنها أول زيارة رسمية يقوم بها رئيس مصرى إلى قبرص.
وأضاف أن الهدف من الزيارة هو عقد اجتماعات منتظمة على مستويات وزارية حتى تتمكن الدولتان من مواجهة التحديات التى تواجههما.
وأشار إلى أن الزيارة مهمة نظرًا للتطورات فى لبنان، ولفت إلى أن هناك مبادرات مشتركة فى المستقبل لصالح لبنان وكافة دول المنطقة.
ومن جانبها أكدت سفيرة جمهورية مصر العربية لدى قبرص أن الزيارة التاريخية التى سيقوم بها الرئيس السيسى إلى قبرص سوف تعطى دفعة جديدة للعلاقات بين البلدين وزخمًا لمواصلة تعزيز التعاون فى جميع المستويات.
وفى مقابلة أجرتها وكالة الأنباء القبرصية مع السفيرة مى طه خليل أكدت السفيرة مجددًا التزام القاهرة بالقانون الدولى سواء فيما يتعلق بالتسوية القبرصية، أو فيما يتعلق بالتعاون فى مجال الطاقة.
وشددت السفيرة فى حديثها على أنه من خلال التعاون المكثف يمكن أن تكون مصر وقبرص «لاعبين مهمين جدًا فى مجال الطاقة وتعملان كمركز إقليمى لتصدير الغاز الطبيعى إلى أوروبا وآسيا».
وقالت سفيرة مصر «إن الزيارة الثنائية المقبلة ستكون تاريخية، حيث إنها أول زيارة رسمية لرئيس مصرى إلى قبرص منذ إقامة علاقاتنا الدبلوماسية».
وذكرت السفيرة أنه من المتوقع أن تركز المحادثات الثنائية مع الرئيس القبرصى نيكوس أناستاسياديس غدا الإثنين، على آخر التطورات فى القضية القبرصية والقضايا الإقليمية وسبل تكثيف التنسيق الثنائي. 
وأضافت، أنه من المتوقع أن يتبادل الزعيمان وجهات النظر حول التعاون فى مكافحة الإرهاب والتطرف، وكذلك فى تعزيز الأمن الإقليمى والاستقرار والازدهار على المدى الطويل.
واستطردت السفيرة أنه ستتم أيضًا مناقشة التعاون الاقتصادى وفرص الاستثمار بين البلدين، حيث سيشارك الرئيسان فى «منتدى الأعمال القبرصى - المصري» الأول جنبا إلى جنب مع العديد من رجال الأعمال.
وقالت السفيرة المصرية: إن الخبراء من الجانبين يعملون بجد فى هذه الأيام لوضع اللمسات الأخيرة على العديد من اتفاقيات التعاون فى مختلف المجالات التى سيتم توقيعها خلال الزيارة، وأضافت أن ذلك سيضاف إلى العلاقات الممتازة القائمة بين قبرص ومصر.
وردا على سؤال حول رسالة الرئيس السيسى إلى القادة المشاركين فى هذه القمة، قالت السفيرة إن الرئيس السيسى سيؤكد التزام مصر بمواصلة تعزيز تعاوننا الثلاثي، وكذلك كيفية رعاية العلاقات مع قبرص واليونان، مستندًا بذلك إلى التقدم الكبير المحرز حتى الآن.
وتابعت السفيرة التى استلمت منصبها لدى قبرص مؤخرًا، أن التعاون الثلاثى هو آلية لزيادة تعزيز الحوار الرفيع المستوى القائم بين قادة البلدان الثلاثة وضمان جو مستمر من التفاهم المتبادل.
وقالت: إن التنسيق والتعاون السياسى فى مجالات التجارة والاقتصاد والثقافة والسياحة هى من بين أمور أخرى ضمن إطار جدول أعمال التنمية الذى يحقق المنفعة المتبادلة ويساعد على تحقيق الاستقرار والسلام فى منطقتنا المتقلبة التى تواجه العديد من التهديدات وعلى رأسها الإرهاب.
وأشارت السفيرة إلى أن التعاون الثلاثى بين مصر وقبرص واليونان هو الآلية الثلاثية الأولى التى نشأت فى المنطقة.
وردًا على سؤال حول موقف القاهرة من القضية القبرصية بعد المحاولة الأخيرة من أجل التوصل إلى تسوية فى مؤتمر كرانس مونتانا فى الصيف الماضي، أجابت السفيرة «أن موقف مصر كان وسيظل دائما ثابتا».
وأضافت، أن مصر تؤيد التوصل إلى تسوية شاملة ودائمة للقضية القبرصية التى ستوحد الجزيرة وفقًا للقانون الدولى بما فى ذلك قرارات مجلس الأمن الدولى ذات الصلة.
وقالت السفيرة: «لدى مصر إيمان راسخ أن هذا النوع من التسوية، إلى جانب تنفيذ تدابير بناء الثقة بين الطائفتين «لن يكون فقط لمصلحة الشعب القبرصى ككل، بل سيسهم أيضًا بشكل كبير فى تحقيق الاستقرار والسلام فى المنطقة».
«أناستاسيادس»: إنها المرة الأولى التى يقوم فيها رئيس مصرى بزيارة قبرص رسميًا على الرغم من العلاقات الوثيقة التى تشاطرها الدولتان منذ إنشاء جمهورية قبرص
سفيرة مصر بقبرص: الخبراء من الجانبين يعملون بجد فى هذه الأيام لوضع اللمسات الأخيرة على العديد من اتفاقيات التعاون فى مختلف المجالات التى سيتم توقيعها خلال الزيارة، وأضافت أن ذلك سيضاف إلى العلاقات الممتازة القائمة بين قبرص ومصر.
"
ما أكثر أغنية تعجبك في عيد الحب؟

ما أكثر أغنية تعجبك في عيد الحب؟