رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي

"السيسي" يبدأ جولة آسيوية تشمل الصين وفيتنام

الأربعاء 30/أغسطس/2017 - 02:47 ص
الرئيس عبدالفتاح
الرئيس عبدالفتاح السيسي
كتبت- سحر إبراهيم
طباعة
يتوجه الرئيس عبدالفتاح السيسي، الأسبوع المقبل، إلى العاصمة الصينية بكين، للمشاركة فى فعاليات الحوار الاستراتيجي، حول تنمية الأسواق الناشئة والدول النامية، الذى سيقام على المستوى الرئاسي، على هامش قمة مجموعة «البريكس»، التى تضم الخمس دول ذات الاقتصاديات الأسرع نموًا فى العالم، وهي: الهند، البرازيل، الصين، روسيا وجنوب إفريقيا، وتستضيفها الصين فى مدينة شيامن.
وتأتى زيارة الرئيس السيسي، تلبية لدعوة الرئيس الصيني، لمشاركة مصر فى الاجتماعات، التى تستضيفها بلاده، لقمة دول تجمع «بريكس»، والتى تسهم مجتمعة بحوالى ٢٢٪، من إجمالى الناتج العالمي، واحتياطى نقدى يفوق ٤ تريليونات دولار، حيث يستهدف التجمع تعزيز التعاون والتنسيق بين الدول الأعضاء، لاسيما على المستوى الاقتصادي، فى إطار المحافل متعددة الأطراف.
وحرصت الصين على توجيه الدعوة لمصر، للمشاركة فى اجتماعات «بريكس»، نظرًا لكونها ضمن الدول ذات الاقتصاديات الواعدة، وذلك فى ظل حرص التجمع على تعزيز التعاون والحوار مع الاقتصاديات البازغة والنامية، والعمل على زيادة مساهمتها فى هياكل الحوكمة الاقتصادية الدولية.
كما سيتوجه الرئيس السيسى عقب مشاركته فى اجتماعات «بريكس»، إلى العاصمة الفيتنامية هانوى، للقيام بزيارة رسمية، تعد الأولى من نوعها لرئيس مصرى، فى تاريخ العلاقات بين البلدين، حيث من المقرر أن يلتقى كبار المسئولين الفيتناميين، وعلى رأسهم الرئيس الفيتنامي، وسكرتير عام الحزب الشيوعى، ورئيس الجمعية الوطنية، ورئيس الوزراء، لبحث سبل تطوير وتعزيز العلاقات بين البلدين فى مختلف المجالات.
وتأتى زيارة الرئيس السيسى للصين وفيتنام، لدفع العلاقات الثنائية مع البلدين، فى مختلف المجالات، إلى آفاقٍ أرحب، وتعزيز التعاون التجارى والاقتصادى المشترك، فضلًا عن بحث تعزيز العلاقات، وعدد من القضايا الإقليمية والدولية، ذات الاهتمام المشترك.
ومن المقرر بحث سبل تعزيز العلاقات بين مصر والصين وفيتنام، فى مختلف المجالات، وخاصة التعاون الاقتصادى والتجارى مع البلدين، إلى جانب دفع العلاقات الإيجابية البناءة، وتحقيق المزيد من التعاون الاقتصادى والتجارى والعلمي، بما يحقق صالح مصر والصين وفيتنام، خاصة فى ظل ما تحظى به الدول الثلاث من إمكانات اقتصادية هائلة.
وعلى المستوى الداخلي؛ عقد الرئيس السيسي، أمس، اجتماعًا حضره المهندس شريف إسماعيل رئيس مجلس الوزراء، ووزراء: الكهرباء والطاقة المتجددة، الدولة للإنتاج الحربي، الاستثمار والتعاون الدولي، التجارة والصناعة، والنقل، بالإضافة إلى رئيسى المخابرات العامة، وهيئة قناة السويس.
"
هل تؤيد قرار منع التدخين والمحمول في المدارس؟

هل تؤيد قرار منع التدخين والمحمول في المدارس؟