رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم
ads
ads

نشاط "السيسي" يتصدر عناوين الصحف

الخميس 06/يوليه/2017 - 07:15 ص
الرئيس عبد الفتاح
الرئيس عبد الفتاح السيسي
أ ش أ
طباعة
اهتمت الصحف المصرية الصادرة صباح اليوم الخميس بحزمة من الموضوعات المتنوعة والتي تصدرها نشاط الرئيس عبد الفتاح السيسي أمس والشأن المحلي.
فتحت عنوان "دعم أمريكي كامل لمصر.. في حربها ضد الإرهاب" ذكرت صحيفة (الجمهورية) أن الرئيس عبدالفتاح السيسي أجرى أمس اتصالا هاتفيا مع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب تم خلاله التأكيد على قوة وتميز العلاقات الاستراتيجية بين البلدين وبحث سبل تطويرها في جميع المجالات.
وأوضحت الصحيفة أنه تم خلال الاتصال بحث أخر تطورات الأوضاع الإقليمية والدولية لاسيما فيما يتعلق بمكافحة الإرهاب والتطرف والقضاء على التنظيمات الإرهابية والموقف المصري الخليجي إزاء قطر حيث تم التشديد على ضرورة مواصلة جهود التصدي للإرهاب ووقف تمويله وتقويض الأساس الأيديولوجي للفكر الإرهابي وقد أكد الرئيس ترامب دعم الولايات المتحدة الكامل لمصر في حربها ضد الإرهاب.
وأشارت الصحيفة إلى أن رؤى الرئيسين قد توافقت حول سبل التعامل مع الأزمات الإقليمية الراهنة في منطقة الشرق الأوسط وخاصة فيما يتعلق بأهمية التوصل لتسويات سياسية بما يسهم في استعادة الأمن والاستقرار في المنطقة وينهى المعاناة الإنسانية لشعوبها ويصون مقدراتها.
وفي تغطيتها لنشاط الرئيس السيسي أمس ذكرت صحيفة "الجمهورية" أنه استقبل أمس وفدًا من الكونجرس الأمريكي.
وأعرب الرئيس عن تطلع مصر لتطوير العلاقات الاستراتيجية مع الولايات المتحدة في كافة المجالات والعمل علي الارتقاء بأطر التعاون القائمة وتفعيلها خلال المرحلة المقبلة.
كما أكد أن التحديات التي يشهدها الشرق الأوسط نتيجة الأزمات القائمة في عدد من دوله تتطلب من البلدين تكثيف التنسيق والتعاون المشترك علي كافة الأصعدة.. مشيرا إلى ضرورة تفعيل الجهود الدولية لمكافحة الإرهاب والتطرف بكافة صوره وأشكاله والعمل علي وقف تمويل الجماعات الإرهابية من جانب بعض الدول والتي تمدها بالسلاح والمقاتلين وتوفر الملاذ الآمن
وأكد السيسي حرص الدولة علي ترسيخ دعائم الدولة المدنية الحديثة بما يشمله ذلك من إعلاء سيادة القانون ومفهوم المواطنة.
وتحت عنوان "الثلاثاء المراجعة النهائية لتصحيح الثانوية العامة" ذكرت صحيفة "الجمهورية" أن خالد عبد الحكم نائب رئيس امتحانات الثانوية العامة أكد أنه لا يوجد أي مؤشرات واضحة وصريحة بنسبة نجاح الثانوية العامة حتى الآن مؤكدا أنه يوجد 4 مواد بين العلمي والأدبي لم يتم انتهاء التصحيح بها حتى الآن وهى الإحصاء والجيولوجيا والفلسفة والتربية القومية.
وأوضح عبدالحكم أنه تم الانتهاء من تصحيح مواد اللغة العربية والتربية الإسلامية والإنجليزي والفرنساوي والألماني والإيطالي والإسباني والفيزياء والتاريخ علاوة على مواد الرياضة البحتة التي تضم التفاضل والتكامل والجبر والهندسة الفراعنة.. مشيرا إلى أن أعمال المراجعة وتحميل درجات المواد تبدأ الثلاثاء القادم.
وفي صفحتها الأولى وتحت عنوان "دول مكافحة الإرهاب: لا تسامح مع التخريب القطري" ذكرت صحيفة (الأهرام) أن وزراء خارجية مصر والسعودية والإمارات والبحرين أكدوا، أمس، ضرورة مكافحة الإرهاب وتجفيف منابعه، وأنه لا تسامح مع الدور القطري الداعم للتطرف والإرهاب، وذلك عقب اجتماع وزاري رباعي بالقاهرة حول تطورات الموقف من العلاقات مع قطر، عقب انتهاء المهلة الممنوحة للدوحة الليلة قبل الماضية.
وأوضحت (الأهرام) أن الاجتماع، الذي عقد بقصر التحرير وزراء خارجية، ضم كلا من مصر سامح شكري والسعودية عادل الجبير، والإمارات الشيخ عبد الله بن زايد، والبحرين الشيخ خالد بن أحمد بن محمد آل خليفة.
وأشارت الصحيفة إلى أن وزراء خارجية الدول الأربع أصدروا، بيانا مشتركا، تلاه وزير الخارجية سامح شكري خلال مؤتمر صحفي مشترك مع الوزراء الثلاثة.
وأوضح شكري أن الوزراء الأربعة عقدوا جلسة مغلقة وأخرى مفتوحة بمشاركة أعضاء الوفود تم خلالهما بحث المستجدات الخاصة بالعلاقات مع قطر والتعامل مع المتغيرات والتطورات المتعلقة بها، والجهود العربية المبذولة لمواجهة دعم الدوحة للتطرف والإرهاب وتدخلها في الشئون الداخلية للدول العربية والتهديدات المترتبة على السياسات القطرية للأمن القومى العربي وللسلم والأمن الدوليين.
ونقلت صحيفة (الأهرام) عن شكري قوله، خلال المؤتمر الصحفي، إن "الشعب المصري مستمر في تقديم التضحيات إزاء ما يتعرض له من أعمال إرهابية تنال من عناصر الجيش والشرطة وأرواح الأبرياء، وسيواصل تصديه للكيانات الإرهابية".
وشدد على أن مصر وشعبها لن يتهاونا في التصدي للإرهاب فالدماء المصرية التي سالت عزيزة وغالية ولن تذهب هدرا.
وأعلن شكري أنه تم الاتفاق بين وزراء خارجية الدول الأربع على مواصلة التشاور وعقد الاجتماع المقبل بالمنامة.
وأوضح أنه تم تأكيد أن موقف الدول الأربع يقوم على أهمية الإلتزام بالاتفاقيات والمواثيق والقرارات الدولية والمبادئ المستقرة فى مواثيق الأمم المتحدة وجامعة الدول العربية ومنظمة التعاون الإسلامي ومعاهدات مكافحة الإرهاب الدولي مع التشديد على عدد من المبادئ فى مقدمتها الالتزام بمكافحة التطرف والإرهاب بصورهما كافة، ومنع تمويلهما أو توفير الملاذات الآمنة لهما، وإيقاف جميع أعمال التحريض وخطاب الحض على الكراهية أو العنف.
ووجهت الدول الأربع الشكر والتقدير للشيخ صباح الأحمد الصباح أمير دولة الكويت على مساعيه وجهوده لحل الأزمة مع الدوحة، وأعربت عن الأسف لما أظهره الرد السلبي الوارد من دولة قطر من تهاون وعدم جدية التعاطي مع جذور المشكلة وإعادة النظر فى السياسات والممارسات بما يعكس عدم استيعاب لحجم وخطورة الموقف.
وشددت الدول الأربع على أن الوقت قد حان ليتحمل المجتمع الدولي مسئوليته لوضع نهاية لدعم التطرف والإرهاب وأنه لم يعد هناك مكان لأى كيان أو جهة متورطة في ممارسة أو دعم أو تمويل التطرف والإرهاب في المجتمع الدولي أو كشريك في جهود التسوية السلمية للأزمات السياسية فى المنطقة.
ومن جانبه، أكد عادل الجبير أن إيران الدولة الداعمة الأولى للإرهاب وطبيعي أن تتعاون معها الدوحة، مضيفا أن المقاطعة لقطر مستمرة، وأن هناك إجراءات سيتم اتخاذها وإعلانها في وقتها، مضيفا أن الإجراءات ضد قطر كانت مؤلمة لنا ولكن اتخذناها لوقف دعمها للإرهاب.
ومن جهته، شدد وزير الخارجية الإماراتي على أن الدول العربية تملك إمكانات منفردة وجماعية للرد على الإرهاب والتطرف بما لا يخالف القانون الدولي.
وأضاف: لدينا أزمة كبيرة مع قطر، ونواجه مشكلة في مكافحة التطرف والإرهاب، مؤكدًا أن الدول العربية عليها القيام بكل جهد ممكن لإخلاء المنطقة من الإرهاب.
وتابع أن المنطقة عانت كثيرا من الفوضى والتدمير بسبب دعم الإرهاب، وعلينا عدم تضييع الفرص، وأمامنا الكثير لتقديم مستقبل أفضل لبلادنا وحياتنا.
وبدوره، أكد خالد بن أحمد بن محمد آل خليفة أن بحث خروج قطر من مجلس التعاون الخليجى ستتم دراسته فى أول اجتماع للمجلس، وأضاف: نعتبر الإخوان جماعة إرهابية ويحاكم المنتمون لها والمتعاطفون معها، وبناءً على ذلك سيتم التعامل مع قطر.
وتحت عنوان "استشهاد ضابطين متقاعدين ومجند في هجوم إرهابي بالعياط" ذكرت صحيفة "الأهرام" أن الطريق الإقليمي بالعياط شهد قيام مجهولين بالهجوم على نقطة تحصيل رسوم مما أدى إلى استشهاد ضابطين متقاعدين ومجند بينما نجا مجند أخر من الموت حيث فوجئوا في الثالثة فجر أمس بمسلحين يستقلون سيارة فتحوا عليهم النار.
وأوضحت الصحيفة أن رجال الأمن يكثفون جهودهم لتحديد الجناة والقبض عليهم من خلال تمشيط المنطقة لتتبع خط سير الجناة وتم الاستماع إلى أقوال الناجي الوحيد من الحادث.
وأمر اللواء مجدى عبدالغفار وزير الداخلية بتشكيل فريق بحث يضم القيادات الأمنية بقطاعات الأمن الوطني والعام مديرية أمن الجيزة بإشراف اللواء جمال عبد الباري مساعد وزير الداخلية لقطاع الأمن العام لمتابعة الحادث.
وعن الوضع في ليبيا، ذكرت صحيفة (الأهرام) أن القيادة العامة للجيش الوطني الليبي أعلنت أمس تطهير بنغازي شرقي ليبيا من المتطرفين نهائيا، حيث سيطر الجيش على منطقة الصابري أخر معاقل الإرهابيين ببنغازي بعد معارك عنيفة.
وأوضحت الصحيفة أنه بذلك يكون الجيش الوطني الليبي قد نجح في إنجاز حملة استمرت ثلاثة أعوام لإعادة السيطرة على المدينة من الجماعات الإرهابية وتمكنت قوات الجيش الليبي من السيطرة في وقت سابق على شركة الكهرباء ومنارة المدينة في بنغازي وأزالت الألغام وحواجز الطرق.
وفي تناولها للشأن المحلي وتحت عنوان "الحكومة: صرف تعويضات المقاولين لاستكمال المشروعات المتوقفة"، ذكرت صحيفة (الأخبار) أن المهندس شريف إسماعيل رئيس الوزراء طالب بسرعة صرف تعويضات المقاولين والموردين والشركات بعد زيادة أسعار الوقود وبعد تضررهم من قرار سعر الصرف في نوفمبر الماضي.. جاء ذلك خلال اجتماع مجلس الوزراء أمس لمناقشة عدد من الملفات.
وأشار الدكتور مصطفي مدبولي وزير الإسكان إلى أن الدولة ملتزمة بصرف هذه التعويضات طبقا لتقديرات اللجان المشكلة لهذا الغرض وسيتم صرفها فورا مع صدور القانون المنظم لصرف التعويضات لمساعدة هذا القطاع الحيوي علي العمل.
وأكد هشام عرفات وزير النقل أن صرف هذه التعويضات بسرعة سيساهم في استكمال المشروعات القائمة حيث ان هناك مشروعات في النقل بقيمة 60 مليار جنيه وان الصرف رسالة مطمئنة للمقاولين.
ومن جانب آخر أكد الدكتور عبدالمنعم البنا وزير الزراعة أن المساحة المنزرعة بالذرة الصفراء ستصل إلي مليون وربع مليون فدان لخفض فاتورة الاستيراد.. وسيتم زراعة 350 ألفا في محافظات الصعيد.. وقال إن الدولة تستورد الآن 8 ملايين طن من الذرة الصفراء مما يمثل عبئا علي الدولة،. وأكد د. محمد عبدالعاطي وزير الموارد المائية والري أن المجلس ناقش قانون الموارد المائية الجديد لحماية النيل والمياه الجوفية وتغليظ عقوبات التعدي علي النهر وتجريم التعدي علي منافع الري.
وتحت عنوان "تفعيل كارت الفلاح خلال أيام" ذكرت صحيفة (الأخبار) أن وزارة الزراعة واستصلاح الأراضي أعلنت الانتهاء من إدخال بيانات 3.5 مليون فلاح لبدء تطبيق مشروع الحيازة الإلكترونية والتي تعرف باسم كارت الفلاح خلال الشهر الحالي.
وأشارت الوزارة إلى أن ذلك يأتي بعد مراجعة الاستمارات وتدقيق البيانات واستيفاء الرقم القومي للحائز على أن يتم إطلاق كارت الفلاح رسميا للاستخدام العملي آخر يوليو الجاري للقضاء على الحيازات الوهمية ووصول الدعم لمستحقيه.
وفي الشأن الاقتصادي، ذكرت صحيفة (الأخبار) أن البنك المركزي أعلن ارتفاع احتياطي النقد الأجنبي إلى 31 مليارا و305 ملايين دولار فى نهاية يونيو وكان الاحتياطي النقدي قد سجل في نهاية مايو 31 مليارا و125 مليون دولار.
"
هل تؤيد حجب الألعاب الإلكترونية الخطرة؟

هل تؤيد حجب الألعاب الإلكترونية الخطرة؟