رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم
أحمد الحصري
أحمد الحصري

الصناديق‭ ‬السوداء.. الباب‭ ‬الملكي‭ ‬للفساد

السبت 18/يونيو/2016 - 01:15 ص
طباعة
كشف‭ ‬النائب‭ ‬عصام‭ ‬الفقى،‭ ‬أمين‭ ‬سر‭ ‬لجنة‭ ‬الخطة‭ ‬والموازنة،‭ ‬أن‭ ‬هناك‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬حل‭ ‬لأزمة‭ ‬نقص‭ ‬مخصصات‭ ‬قطاعات‭ ‬الصحة‭ ‬والتعليم‭ ‬بمشروع‭ ‬الموازنة‭ ‬الجديدة،‭ ‬موضحًا‭ ‬أنه‭ ‬طرح‭ ‬على‭ ‬اللجنة‭ ‬عدة‭ ‬بدائل‭ ‬من‭ ‬بينها‭ ‬ضم‭ ‬مخصصات‭ ‬الصناديق‭ ‬الخاصة‭ ‬الموجودة‭ ‬بمؤسسات‭ ‬الدولة‭ ‬إلى‭ ‬الموازنة. 
وأوضح‭ ‬الفقى‭ ‬في‭ ‬تصريحات‭ ‬لـ‭»‬برلمانى» الأسبوع‭ ‬الماضى‭ ‬أن‭ ‬هذه‭ ‬الصناديق‭ ‬تنفق‭ ‬على‭ ‬الأقل‭ ‬٦٠٠‭ ‬مليار‭ ‬جنيه‭ ‬سنويًا‭ ‬دون‭ ‬رقيب‭ ‬و«محدش‭ ‬عارف‭ ‬عنهم‭ ‬حاجة» - على‭ ‬حد‭ ‬وصف‭ ‬النائب،‭ ‬مشيرًا‭ ‬إلى‭ ‬أن‭ ‬إدخال‭ ‬١٠‭ ‬صناديق‭ ‬فقط‭ ‬منها‭ ‬للموازنة‭ ‬العامة،‭ ‬سيوفر‭ ‬المبالغ‭ ‬المطلوبة‭ ‬لرفع‭ ‬مخصصات‭ ‬الصحة‭ ‬والتعليم‭ ‬وتوفير‭ ‬النسب‭ ‬التي‭ ‬حددها‭ ‬الدستور‭.‬
كلام‭ ‬سيادة‭ ‬النائب‭ ‬قديم‭ ‬ومكرر‭ ‬ومطالبه‭ ‬سبق‭ ‬التقدم‭ ‬بها‭ ‬عشرات‭ ‬المرات‭ ‬دون‭ ‬أن‭ ‬تدخل‭ ‬حيز‭ ‬التنفيذ، وكأن‭ ‬هناك‭ ‬قوى‭ ‬خارقة‭ ‬تحمى‭ ‬تلك‭ ‬الصناديق‭.‬
في‭ ‬٢٧‭ ‬مايو‭ ‬من‭ ‬العام‭ ‬الماضي‭ ‬نشرت‭ ‬إحدى‭ ‬الصحف‭ ‬المستقلة‭ ‬تقريرا‭ ‬تم‭ ‬تحريره‭ ‬بناء‭ ‬على‭ ‬المعلومات‭ ‬الواردة‭ ‬بتحقيق‭ ‬مؤسسة‭ ‬إنجازا‭ ‬للكاتبين‭ ‬نزار‭ ‬مانيك‭ ‬وجيرمي‭ ‬هودج‭ ‬عن‭ ‬تلك‭ ‬الصناديق‭.‬
وفقًا‭ ‬لسجلات‭ ‬رسمية‭ ‬هناك‭ ‬نحو‭ ‬٩‭.‬٤‭ ‬مليار‭ ‬دولار‭ ‬خبئت‭ ‬في‭ ‬نحو‭ ‬٦٧٠٠ حساب‭ ‬بنكي‭ ‬غير‭ ‬خاضعة‭ ‬للتدقيق‭ ‬في‭ ‬البنك‭ ‬المركزي‭ ‬المصرى،‭ ‬وبشكل‭ ‬غير‭ ‬قانوني‭ ‬في عدد‭ ‬من‭ ‬البنوك‭ ‬التجارية‭ ‬المملوكة‭ ‬للدولة،‭ ‬تم‭ ‬صرفها‭ ‬في‭ ‬آخر‭ ‬السنة‭ ‬المالية ٢٠١٢‭/‬٢٠١٣،‭ ‬هذه‭ ‬السنة‭ ‬التي‭ ‬سبقت‭ ‬انتفاضة‭ ‬٣٠‭ ‬يونيو‭ ‬والتي‭ ‬صاحبها‭ ‬تدفق‭ ‬مساعدات‭ ‬الخليج‭ ‬إلى‭ ‬البلاد‭.‬
والصناديق‭ ‬الخاصة‭ ‬هي‭ ‬أوعية‭ ‬موازية‭ ‬في الوزارات‭ ‬أو‭ ‬الهيئات‭ ‬العامة‭ ‬والجامعات، وتنشأ‭ ‬بقرارات‭ ‬جمهورية،‭ ‬لتستقبل‭ ‬حصيلة‭ ‬الخدمات‭ ‬والدمغات‭ ‬والغرامات، وغير‭ ‬ذلك‭ ‬من‭ ‬الموارد‭ ‬لتحسين‭ ‬الخدمات‭ ‬التي‭ ‬تقدمها‭ ‬تلك‭ ‬الجهات هذه‭ ‬الحصيلة‭ ‬لا‭ ‬تدخل‭ ‬إلى‭ ‬خزينة‭ ‬الدولة،‭ ‬ولا‭ ‬علاقة‭ ‬للموازنة‭ ‬العامة‭ ‬بها،‭ ‬وبالتالي‭ ‬لا‭ ‬يناقشها‭ ‬مجلس‭ ‬الشعب،‭ ‬ولكنها‭ ‬شكليًا‭ ‬تخضع‭ ‬لرقابة‭ ‬الجهاز‭ ‬المركزي‭ ‬للمحاسبات‭.‬
وقد‭ ‬نشأت‭ ‬فكرة‭ ‬الصناديق‭ ‬الخاصة‭ ‬بعد‭ ‬نكسة‭ ‬١٩٦٧‭ ‬كمحاولة‭ ‬من‭ ‬الحكومة‭ ‬لتخفيف‭ ‬العبء‭ ‬نتيجة‭ ‬عدم‭ ‬القدرة‭ ‬على‭ ‬سد‭ ‬بعض‭ ‬الاحتياجات‭ ‬في‭ ‬الموازنة‭ ‬العامة‭ ‬للدولة. إذ‭ ‬كانت‭ ‬أول‭ ‬سابقة‭ ‬في هذا‭ ‬المجال‭ ‬هي‭ ‬إصدار‭ ‬القانون‭ ‬رقم‭ (‬٣٨‭) ‬لعام‭ ‬١٩٦٧‭ ‬الذي‭ ‬أقر‭ ‬إنشاء‭ ‬صندوق‭ ‬للنظافة‭ ‬في‭ ‬المحليات‭ ‬تم‭ ‬تمويله‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬فرض‭ ‬رسوم‭ ‬نظافة‭ ‬محلية‭.‬
لكن‭ ‬النشأة‭ ‬الرسمية‭ ‬لـ«الصناديق‭ ‬الخاصة»‭ ‬أو ‮«‬الحسابات‭ ‬الخاصة‮»‬ كانت‭ ‬في عهد‭ ‬الرئيس‭ ‬الأسبق‭ ‬أنور‭ ‬السادات‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬القانون‭ ‬رقم‭ (‬٥٣‭) ‬لسنة‭ ‬١٩٧٣‭ ‬بشأن‭ ‬الموازنة‭ ‬العامة‭ ‬للدولة فقد‭ ‬أباح‭ ‬هذا‭ ‬القانون‭ ‬إنشاء‭ ‬‮ «صناديق‭ ‬خاصة‮»‬ ‬و«وحدات‭ ‬ذات‭ ‬طابع‭ ‬خاص»‭ ‬في‭ ‬المادة‭ (‬٢٠‭) ‬منه‭ ‬التي‭ ‬تقضي‭ ‬بأنه‭ ‬يجوز‭ ‬بقرار‭ ‬من‭ ‬رئيس‭ ‬الجمهورية‭ ‬إنشاء‭ ‬صناديق‭ ‬تخصص‭ ‬لها‭ ‬موارد ‮«‬معينة‮»‬ لاستخدامات ‮«‬محددة‮»‬،‭ ‬ويعد‭ ‬للصندوق‭ ‬موازنة‭ ‬خاصة‭ ‬خارج‭ ‬الموازنة‭ ‬العامة‭ ‬للدولة‭ ‬وتتبع‭ ‬الجهات‭ ‬الإدارية‭ ‬كالجهاز‭ ‬الإدارى،‭ ‬الإدارة‭ ‬المحلية،‭ ‬الهيئات‭ ‬العامة‭ ‬الخدمية‭ ‬والاقتصادية،‭ ‬وغيرها‭ ‬من‭ ‬الأشخاص‭ ‬الاعتبارية‭ ‬العامة‭.‬
أما‭ ‬في‭ ‬عهد‭ ‬مبارك،‭ ‬فقد‭ ‬تشعبت‭ ‬تلك‭ ‬الصناديق‭ ‬وانتشرت‭ ‬في‭ ‬كل‭ ‬الوزارات‭ ‬والمحافظات‭ ‬والشركات‭ ‬القابضة ففي‭ ‬هذه‭ ‬المرحلة‭ ‬صدرت‭ ‬سلسلة‭ ‬من‭ ‬القوانين‭ ‬تعطي‭ ‬الحق‭ ‬للعديد‭ ‬من‭ ‬الجهات‭ ‬في‭ ‬إنشاء‭ ‬صناديق‭ ‬خاصة،‭ ‬مثل‭ ‬قانون‭ ‬التعليم‭ ‬رقم‭ (‬١٣٩‭) ‬لسنة‭ ‬١٩٨١،‭ ‬وقانون‭ ‬الجامعات‭ ‬رقم‭ (‬٤٩‭) ‬لسنة١٩٩٢.
وبعد‭ ‬فوزه‭ ‬بوقت‭ ‬قليل‭ ‬طلب‭ ‬الرئيس‭ ‬عبد الفتاح‭ ‬السيسي‭ ‬من‭ ‬المنظمين‭ ‬التحقيق‭ ‬في هذا‭ ‬الأمر‭ ‬في أقرب‭ ‬وقت،‭ ‬في الوقت‭ ‬الذي‭ ‬كانت‭ ‬تعاني‭ ‬فيه‭ ‬الدولة‭ ‬من‭ ‬عجز‭ ‬هائل‭ ‬في‭ ‬الميزانية، لكن‭ ‬القوى‭ ‬الخفية‭ ‬التي‭ ‬تحمى‭ ‬الصناديق‭ ‬صدرت «الطرشة».
‭ ‬في‭ ‬أحد‭ ‬تصريحاته‭ ‬بعد‭ ‬خروجه‭ ‬من‭ ‬الوزارة‭ ‬قال‭ ‬وزير‭ ‬المالية‭ ‬الأسبق‭ ‬الدكتور‭ ‬سمير‭ ‬رضوان‭ ‬تعليقا‭ ‬على‭ ‬أموال‭ ‬الصناديق‭ ‬الخاصة: أنت‭ ‬تمتلك‭ ‬أموالًا‭ ‬قذرة،‭ ‬يستطيع‭ ‬الناس‭ ‬الصرف‭ ‬منها‭ ‬وتوزيعها‭ ‬على‭ ‬أنفسهم!!.
‭ (‬١‭) ‬بلغت‭ ‬حصيلة‭ ‬الصناديق‭ ‬الخاصة‭ ‬١٤‭.‬١‭ ‬مليار‭ ‬دولار‭ ‬في‭ ‬بداية‭ ‬السنة‭ ‬المالية‭ ‬٢٠١٠‭/‬٢٠١١‭ ‬بنهاية‭ ‬عهد‭ ‬الرئيس‭ ‬الأسبق‭ ‬محمد‭ ‬حسني‭ ‬مبارك‭.‬
‭ (‬٢‭) ‬بلغت‭ ‬هذه‭ ‬الحصيلة‭ ‬مبلغ‭ ‬٩‭.‬٤‭ ‬مليار‭ ‬دولار‭ ‬في‭ ‬بداية‭ ‬العام‭ ‬المالي‭ ‬٢٠١٢‭/‬٢٠١٣،‭ ‬وفقًا‭ ‬لإحصاءات‭ ‬الجهاز‭ ‬المركزي‭ ‬للمحاسبات‭ ‬مع‭ ‬نهاية‭ ‬فترة‭ ‬حكم‭ ‬المجلس‭ ‬العسكري،‭ ‬بما‭ ‬يعني‭ ‬أن‭ ‬٤‭.‬٧‭ ‬مليار‭ ‬دولار‭ ‬من‭ ‬حصيلة‭ ‬هذه‭ ‬الصناديق‭ ‬قد‭ ‬تم‭ ‬فقدها‭.‬
‭ (‬٣‭) ‬في‭ ‬أغسطس‭ ‬٢٠١٤،‭ ‬ادعى‭ ‬وزير‭ ‬المالية،‭ ‬هاني‭ ‬قدري‭ ‬دميان،‭ ‬أن‭ ‬الحجم‭ ‬الكلي‭ ‬لأموال‭ ‬الصناديق‭ ‬الخاصة‭ ‬لم‭ ‬يزد‭ ‬على‭ ‬٣‭.‬٨‭ ‬مليار‭ ‬دولار،‭ ‬لكنه‭ ‬فشل‭ ‬في‭ ‬توضيح‭ ‬حقيقة‭ ‬الـ٥‭.‬٦‭ ‬مليار‭ ‬دولار‭ ‬التي‭ ‬فقدت‭ ‬من‭ ‬إجمالي‭ ‬حجم‭ ‬أموال‭ ‬الصناديق‭ ‬الخاصة‭ ‬للسنة‭ ‬المالية‭ ‬٢٠١٢‭/‬٢٠١٣المقدر‭ ‬بـ٩‭.‬٤‭ ‬مليار‭ ‬دولار.
‭(‬٤‭) ‬ وصف‭ ‬رئيس‭ ‬الجهاز‭ ‬المركزى‭ ‬للمحاسبات‭ ‬شبكة‭ ‬الأموال‭ ‬الهائلة‭ ‬للصناديق‭ ‬بـالباب‭ ‬الخلفي‭ ‬للفساد،‭ ‬التي‭ ‬من‭ ‬خلالها‭ ‬يتم‭ ‬تبذير‭ ‬أموال‭ ‬الدولة‭ ‬بأسوأ‭ ‬طريقة‭.‬
■ في‭ ‬٢٨‭ ‬يناير،‭ ‬٢٠١٦ أصدر‭ ‬قاضي‭ ‬التحقيق‭ ‬المستشار‭ ‬محمد‭ ‬عبدالرحمن،‭ ‬قرارًا‭ ‬بأنه‭ ‬لا‭ ‬وجه‭ ‬لإقامة‭ ‬الدعوى‭ ‬الجنائية‭ ‬ضد‭ ‬٩٠‭ ‬مسئولًا‭ ‬بمؤسسات‭ ‬الدولة‭ ‬المختلفة‭ ‬على‭ ‬رأسها‭ ‬وزارة‭ ‬الداخلية‭ ‬ووزارة‭ ‬المالية‭ ‬ووزارة‭ ‬النقل،‭ ‬والجهاز‭ ‬المركزي‭ ‬للمحاسبات،‭ ‬في‭ ‬اتهامهم‭ ‬في القضية‭ ‬المعروفة‭ ‬إعلاميًا‭ ‬باتهام‭ ‬اللواء‭ ‬حبيب‭ ‬العادلى،‭ ‬وزير‭ ‬الداخلية‭ ‬الأسبق،‭ ‬بالاستيلاء‭ ‬على‭ ‬مليار‭ ‬جنيه‭ ‬من‭ ‬ميزانية‭ ‬وزارة‭ ‬الداخلية‭ ‬ورفعهم‭ ‬من‭ ‬قوائم‭ ‬المنع‭ ‬من‭ ‬السفر‭.‬
وأوضح‭ ‬القرار،‭ ‬أن‭ ‬المتهمين‭ ‬اعترفوا‭ ‬بحصولهم‭ ‬على‭ ‬تلك‭ ‬المبالغ‭ ‬المالية‭ ‬تحت‭ ‬مسمى‭ ‬حافز‭ ‬احتياطي‭ ‬لمواجهة‭ ‬الأخطار‭ ‬الأمنية،‭ ‬وأنه‭ ‬كان‭ ‬يصدر‭ ‬بقرار‭ ‬من‭ ‬الوزير‭ ‬وأنهم‭ ‬لم‭ ‬يتعمدوا‭ ‬الاستيلاء‭ ‬على‭ ‬الأموال، وقام‭ ‬المتهمون‭ ‬برد‭ ‬كل‭ ‬الأموال‭ ‬التي‭ ‬أخذوها‭ ‬دون‭ ‬وجه‭ ‬حق‭.‬
■ في‭ ‬تقرير‭ ‬نشرته‭ ‬قناة‭ ‬العربية‭ ‬على‭ ‬موقعها‭ ‬أيام‭ ‬الرئيس‭ ‬مرسي‭ ‬قال‭ ‬خبراء‭: ‬ إن‭ ‬أموال‭ ‬الصناديق‭ ‬الخاصة‭ ‬تغني‭ ‬مصر‭ ‬عن‭ ‬القروض‭ ‬حيث‭ ‬تتجاوز‭ ‬ميزانيتها‭ ‬تريليون‭ ‬جنيه. 
وحذرت‭ ‬نفس‭ ‬اللجنة‭ ‬المذكورة‭ ‬أعلاه‭، ‬لجنة‭ ‬الخطة‭ ‬والموازنة‭ ‬بمجلس‭ ‬الشعب‭ ‬،‭ ‬حكومة‭ ‬الإنقاذ‭ ‬الوطني‭ ‬برئاسة‭ ‬الدكتور‭ ‬كمال‭ ‬الجنزورى،‭ ‬من‭ ‬خطورة‭ ‬حرق‭ ‬أموال‭ ‬الصناديق‭ ‬الخاصة‭ ‬التي‭ ‬قدرها‭ ‬البعض‭ ‬بنحو‭ ‬تريليون‭ ‬جنيه‭ ‬مصرى،‭ ‬عن‭ ‬طريق‭ ‬صرف‭ ‬هذه‭ ‬الأموال‭ ‬على‭ ‬المكافآت‭ ‬والذي‭ ‬منه‭.‬
وقال‭ ‬خبراء‭ ‬لـ‭»‬العربية‭ ‬نت» إن‭ ‬هذه‭ ‬الأموال‭ ‬قادرة‭ ‬على‭ ‬إنقاذ‭ ‬مصر،‭ ‬وتوفير‭ ‬التمويل‭ ‬اللازم‭ ‬بعيدا عن‭ ‬القروض‭ ‬الخارجية‭.‬
وتظهر‭ ‬قضية‭ ‬أموال‭ ‬الصناديق‭ ‬الخاصة‭ ‬منذ‭ ‬عدة‭ ‬سنوات،‭ ‬فيما‭ ‬يتجدد‭ ‬الحديث‭ ‬عنها‭ ‬مع‭ ‬زيادة‭ ‬عجز‭ ‬الموازنة‭ ‬العامة‭ ‬لمصر،‭ ‬والذي‭ ‬يرتفع‭ ‬بشكل‭ ‬مستمر‭ ‬في‭ ‬ظل‭ ‬زيادة‭ ‬فاتورة‭ ‬الدعم‭ ‬ وقال‭ ‬أستاذ‭ ‬الاقتصاد‭ ‬الدكتور‭ ‬حمدي‭ ‬عبدالعظيم،‭ ‬لـ‭»‬العربية‭ ‬نت» إن‭ ‬حجم‭ ‬الأموال‭ ‬الموجودة‭ ‬في «الصناديق‭ ‬الخاصة» في‭ ‬مصر‭ ‬يقدّر‭ ‬بـما‭ ‬يتجاوز‭ ‬تريليون‭ ‬جنيه، الكلام‭ ‬من‭ ‬أربع‭ ‬سنوات،‭ ‬مطالبًا وزارة‭ ‬المالية‭ ‬بتجميع‭ ‬كل‭ ‬إيرادات‭ ‬الدولة،‭ ‬خاصة‭ ‬حصيلة‭ ‬أموال‭ ‬الصناديق‭ ‬الخاصة‭ ‬التي‭ ‬تتبع‭ ‬الوزارات‭ ‬والهيئات‭ ‬والمحافظات‭ ‬والشركات‭ ‬الاستثمارية‭ ‬التابعة‭ ‬لقطاع‭ ‬الأعمال‭ ‬العام،‭ ‬لأن‭ ‬إيرادات‭ ‬هذه‭ ‬الصناديق‭ ‬ضخمة، وكل‭ ‬هذه‭ ‬الأموال‭ ‬لا‭ ‬تدخل‭ ‬في الموازنة‭ ‬العامة‭ ‬للدولة،‭ ‬ولذلك‭ ‬لا‭ ‬تستطيع‭ ‬وزارة‭ ‬المالية‭ ‬استخدامها‭.‬
الكارثة‭ ‬أن‭ ‬الحكومة‭ ‬لا‭ ‬تمتلك‭ ‬إحصاءات‭ ‬رسمية‭ ‬عن‭ ‬أموال‭ ‬أو‭ ‬حسابات‭ ‬هذه‭ ‬الصناديق،‭ ‬وبالتالي‭ ‬تصبح‭ ‬أموالها‭ ‬عرضة‭ ‬للسرقة‭ ‬أو‭ ‬على‭ ‬الأقل‭ ‬ضياعها‭ ‬في‭ ‬استثمارات‭ ‬لا‭ ‬تخضع‭ ‬لدراسات‭ ‬جدوى‭ ‬سليمة،‭ ‬لأن‭ ‬القائمين‭ ‬على‭ ‬إدارتها‭ ‬ليست‭ ‬لهم‭ ‬علاقة‭ ‬بالأنشطة‭ ‬أو‭ ‬بكيفية‭ ‬إدارة‭ ‬المحافظ‭ ‬الاستثمارية‭.‬
وكان‭ ‬مركز‭ ‬النزاهة‭ ‬والشفافية‭ ‬الحقوقي،‭ ‬قد‭ ‬أقام‭ ‬دعوى‭ ‬قضائية‭ ‬تطالب‭ ‬بضم‭ ‬أموال‭ ‬الصناديق‭ ‬الخاصة‭ ‬لموازنة‭ ‬الدولة،‭ ‬للمساهمة‭ ‬في‭ ‬سد‭ ‬عجز‭ ‬الموازنة‭ ‬العامة‭ ‬للدولة‭ ‬وسداد‭ ‬ديون‭ ‬مصر‭.‬
‭ ‬وما زالت‭ ‬القضية‭ ‬متداولة، وباب‭ ‬الفساد‭ ‬الملكى‭ ‬مفتوحًا‭ ‬على‭ ‬البحرى‭.‬
"
من تتوقع أن يتوج بلقب الدوري في الموسم الحالي؟

من تتوقع أن يتوج بلقب الدوري في الموسم الحالي؟