رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم
ads
ads
اغلاق | Close

انفراد.. كتيبة "المرابطون" وراء حادث "الكرنك"

الخميس 18/يونيو/2015 - 01:58 ص
 حادث الكرنك
حادث "الكرنك"
ماهر فرغلى
طباعة
«عشماوى» ضابط سابق خطّط للعملية من ليبيا الخلية تأسست من فلول «أنصار بيت المقدس» بالمحافظات
علمت «البوابة» من مصدر موثوقة أن أجهزة الأمن ألقت القبض على أكثر من ٢٠ عضوا من تنظيم ما يسمى كتيبة «المرابطون»، متورطين فى حادث «الكرنك»، الذى وقع الإثنين الماضي (١٠ يونيو الجارى)، وأسفر عن مقتل اثنين من الإرهابيين، وإصابة ثلاثة بجروح، مشيرًا إلى أنهم كانوا يخططون لمزيد من العمليات الإرهابية فى الآونة المقبلة.
وقال المصدر، إن التنظيم أسسه الضابط السابق بالجيش، هشام على عشماوى مسعد إبراهيم (٣٤ سنة)، والذى يحمل أسماء حركية كثيرة من بينها «شريف»، و«أبومهند»، مشيرا إلى أنه من كان يتولى لجنة التدريب العسكرى، التى تُشرِف على التدريب العسكرى لأعضاء تنظيم جماعة «أنصار بيت المقدس» الإرهابية، قبل أن يتركها، احتجاجا على بيعتها لـ«أبى بكر البغدادى» زعيم تنظيم «داعش» الإرهابى.
وأوضح أن المتهم مقيم فى بلوك «٩»، عمارة «١٨»، شارع على عشماوى، المنطقة العاشرة، بمدينة نصر، وأنه من العناصر التى تعتنق الفكر الجهادى، وسبق سفره إلى دولة تركيا فى ٢٧ إبريل ٢٠١٣، عبر ميناء القاهرة الجوى، ومنها تسلل عبر الحدود السورية التركية إلى دولة سوريا.
وأكد أن «عشماوى»، وعددًا من قيادات التنظيم هاربون إلى ليبيا، ويقيمون فيها منذ مذبحة «كرم القواديس»، التى أُصيبَ فيها، وأنهم يتنقلون من ليبيا، ويعبرون الحدود الغربية، بعد تلقيهم تدريبات هناك من قادة «القاعدة».
وأوضح المصدر، أن أعضاء الخلايا المسلحة خططوا لإنشاء جماعة جديدة باسم جديد، وهذا ما حدث مع هذه الكتيبة الجديدة، التى أسسها «عشماوى» فى محافظات الدلتا، ونفذت من قبل حادث «الفرافرة».
وقال إن أجهزة الأمن حققت نصرا كبيرا على ذلك التنظيم، الذى تشكل من فلول بيت المقدس فى المحافظات، وانضم إليهم بعضُ العناصر الإخوانية الشاردة والهاربة.
النسخة الورقية
"
هل نجحت حكومة "مدبولي" في تلبية احتياجات المصريين؟

هل نجحت حكومة "مدبولي" في تلبية احتياجات المصريين؟