رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي

برلمانيون عن فيلم "الملاك": إسرائيل تحاول تشويه "أشرف مروان".. "كمال": جزء من الحرب المخابراتية لتجميل وجه الكيان الصهيوني.. "مصطفى": صهر عبدالناصر بطل قومي.. وسكرتير الرئيس الراحل يرفض التعليق

الإثنين 17/سبتمبر/2018 - 09:25 م
البوابة نيوز
محمد باسم
طباعة
دائمًا تحاول إسرائيل تشويه صورة الرموز الوطنية المصرية، الذين قدموا أرواحهم من أجل خدمة هذا الوطن، ويكون ذلك من خلال الأفلام السينمائية التي تنتجها.
إسرائيل حاولت في الأعوام الماضية تشويه صورة البطل المصري رفعت الجمال، المعروف بـ"رأفت الهجان"، واليوم تحاول تشويه صورة البطل أشرف مروان، زوج هدى جمال عبدالناصر، وذلك من خلال فيلم "الملاك" للمؤلف الإسرائيلي "يوري بار جوزيف"، الذي يسئ لـ"أشرف مروان"، ويزعم أنه كان جاسوسًا لإسرائيل، وسرّب بعض المعلومات عن حرب 1973. 
أعضاء مجلس النواب استنكروا هذا الفيلم، وأكدوا في تصريحات خاصة لـ"البوابة نيوز"، أن إسرائيل تحاول بين الحين والأخر تشويه الحقائق في حروبها مع مصر، ومن الطبيعي أن تقوم بتشويه صورة أشرف مروان، مؤكدين أن فيلم "الملاك" الغرض منه هو تجميل وجه إسرائيل.
برلمانيون عن فيلم
النائب عبدالحميد كمال، عضو مجلس النواب، قال في تصريح خاص، إن إسرائيل دائمًا تحاول تشويه الحقائق في حروبها مع مصر؛ لأن هذا إحدى وسائل أجهزة المخابرات في تشويه الخصوم، وذلك جزء من الحرب المخابراتية.
وأكد أن المخابرات المصرية نجحت كثيرًا ضد المخابرات الإسرائيلية في العديد من المعارك الوطنية التي يؤكدها الواقع، على سبيل المثال المعركة الشهيرة المعروفة باسم "الحفار"، والمعارك الخاصة بضرب بعض السفن الحربية الخاصة بإسرائيل في موانئ إسرائيلية، والتي كشفت عنها المخابرات في أفلام روائية، وبعض الأفلام الوثائقية التي تسجلها المخابرات العامة المصرية.
وأردف عضو مجلس النواب بأن هناك عمليات زرع كثيرة تمّت في الحرب المتداولة مع إسرائيل، أبرزها المعركة الشهيرة "أحمد الهوان"، الشهير بـ"جمعة الشوان"، في المسلسل المعروف "دموع في عيون وقحة" للكاتب صالح مرسي، وكذلك رفعت الجمال، المعروف بـ"رأفت الهجان".
وأشار إلى أن إسرائيل اعترفت في عدد من الوثائق الرسمية، وبعض الكتب الشهيرة، أبرزها "كتاب سري للغاية" بهزيمتها في حروب المعلومات أمام مصر. 
وتابع: "كان من الطبيعي أن تقوم إسرائيل بتشويه صورة أشرف مروان.. عندما يخسر خصم معركة يحاول أن يجمل ويبيض وجهه".
برلمانيون عن فيلم
وفي سياق متصل، قال النائب أبو المعاطي مصطفى، عضو مجلس النواب، في تصريح خاص، إن أشرف مروان بطل قومي مصري، أدى دورا رائعا تحت رعاية الرئيس الراحل محمد أنور السادات شخصيًا، مؤكدًا أنه لعب دورا كبيرا في إعماء عيون إسرائيل عن ميعاد الحرب.
 وتابع: "مجلس الحرب الإسرائيلي اجتمع ولولا رسالة أشرف مروان لقامت إسرائيل بتنفيذ الضربة الاستباقية".
وأردف "مصطفى"، أن إسرائيل لها أيادٍ خفية في اغتيال أشرف مروان، انتقامًا من الدور الذي قام به، مشيرًا إلى أن الهدف من فيلم الملاك هو تشويه صورة أشرف مروان، كما حاولوا قبل ذلك تشويه صورة رأفت الهجان. 
برلمانيون عن فيلم
وأضاف المهندس الحسيني تاج الدين، مساعد رئيس حزب "مصر الثورة" للاتصال السياسي، أن أشرف مروان كان بطلًا قوميًا، وخدم مصر في كل المناصب التي تولاها، منذ أن كان ضابطًا بالجيش، ثم مساعدًا للرئيس الراحل جمال عبد الناصر، والمستشار السياسي والأمني للرئيس الراحل أنور السادات. 
وطالب مساعد رئيس حزب "مصر الثورة"، بضرورة الرد على الأكاذيب الموجودة في الفيلم من خلال عمل فيلم عالمي عن أشرف مروان يسرد بطولته وما قدمه لوطنه مصر، ومواجهة كل هذه الشائعات المغرضة ومحاربتها فكريًا وثقافيًا وفنيًا حتى لا تسيطر على عقول عديمي الخبرة والوعي والثقافة، مضيفًا أن ذلك هو ما طالب به الرئيس عبد الفتاح السيسي مرارًًا وتكرارًا بضرورة محاربة الشائعات المغلوطة والهدامة وهذا هو دور كل الأحزاب السياسية في مصر. 
برلمانيون عن فيلم
وفي نفس السياق، رفض سامي شرف، سكرتير الرئيس الأسبق جمال عبد الناصر للمعلومات، التعليق على فيلم "الملاك"، مضيفًا في تصريح خاص، أنه اعتزل العمل العام منذ عام 2005، وتابع: "أنا مبتكلمش خالص".
"
هل تؤيد مقترح تعديل عقوبة تعاطي الحشيش؟

هل تؤيد مقترح تعديل عقوبة تعاطي الحشيش؟