رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
العرب

باحث: البغدادي والظواهري والجولاني "قوة زائفة"

السبت 01/سبتمبر/2018 - 11:39 م
البغدادي
البغدادي
شيماء عطالله
طباعة
قال هشام البقلي الباحث المتخصص في الشأن الإيراني: إن ظهور القيادات الإرهابية أبو بكر البغدادي وأيمن الظواهري وأبو محمد الجولاني فى عيد الأضحى هو محاولة لإظهار القوة، ولكنه فى الحقيقة ينم عن حالة من الضعف، مشيرا إلى أن هذا الظهور وتلك التسجيلات والفيديوهات هى رسالة يحاول بها قيادات التنظيمات الإرهابية إظهار قوة زائفة.
وأضاف البقلي في تصريحات لـ"البوابة نيوز"، أن سوريا الآن مطمع للجميع، وكافة التنظيمات الارهابية تبحث عن بيئة خصبة لها، ورغم أن القاعدة قد تجد أن التنسيق مع داعش فى هذا التوقيت يحقق لها مصالح بسوريا خاصة مع اقتراب معركة إدلب، إلا أن السنوات الماضية أثبتت أن التنظيمات الإرهابية المختلفة فشلت فى التنسيق فيما بينها هناك.
وتابع أن دعوة البغدادي لإعادة تنظيم صفوف داعش نتاج طبيعي للخسائر التي تكبدها التنظيم في سوريا والعراق، حيث لم يحقق أي نجاحات على أرض الواقع لذلك جاءت الدعوة بهذا الشكل وفي هذا التوقيت قبل معركة إدلب.
واستطرد: "أما تنظيم القاعدة المختفي منذ فترة فيبدو أن الظواهري أخذ أوامر بالخروج مرة أخرى ليعلن عن نفسه من جديد ويطالب المزيد من المتطرفين بالانضمام للقاعدة، وهو يرسل عددا من الرسائل للداخل بأفغانستان والخارج أيضا، بأن عناصر القاعدة متواجدون وقد يتحركون في أي وقت".
وأضاف: "أما مسألة التوقيت فهذا أمر طبيعي لان أي تنظيم إرهابي يبحث عن منصة معروفة للظهور وتوصيل رسالته، فهذه استراتيجية للإرهاب فهو يستخدم أيام الأعياد والجمعة من أجل إيصال رسالته".
كان كل من زعيم تنظيم "داعش" الإرهابي أبو بكر البغدادي، وزعيم تنظيم "القاعدة" الإرهابي أيمن الظواهري والقيادي العام لهيئة تحرير الشام "جبهة النصرة سابقا"، المحسوبة على القاعدة، أبو محمد الجولاني، قد ظهروا في تسجيلات صوتية وفيديوهات، بشكل متزامن في عيد الأضحى.
"
هل تؤيد فرض غرامة مالية على معلمي الدروس الخصوصية؟

هل تؤيد فرض غرامة مالية على معلمي الدروس الخصوصية؟