الإثنين 17 يونيو 2024
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
عبدالرحيم علي
رئيس التحرير
داليا عبدالرحيم
رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
عبدالرحيم علي
رئيس التحرير
داليا عبدالرحيم

اقتصاد

بعد تراجع الدولار بالسوق الموازية| المستهلكون يتطلعون لانخفاض أسعار السيارات.. وخبراء: الأسعار لن تتراجع قبل مرور عدة أسابيع وثبات سعر الصرف

السيارات
السيارات
تابع أحدث الأخبار عبر تطبيق google news

حسين مصطفى: انخفاض سعر الدولار لن يؤثر حاليًا على أسعار السيارات 

تجار السيارات: انخفاض مرتقب ما بين 15 و20% في أسعار السيارات

أسامة أبو المجد: توقف حركة البيع لحين استقرار سعر الصرف

مدير مبيعات: انخفاض الدولار سيؤدي إلى تأجيل عمليات الشراء

 

تباينت آراء خبراء السيارات، بشأن تراجع سعر الدولار أمام الجنيه في السوق الموازية، فيرى البعض أنه من الصعب أن يؤدي هذا التراجع إلى انخفاض أسعار السيارات نظرا لقصر هذه المدة وعدم استقراره، والحاجة لفترة أطول وانتظار وضوح الرؤية فيما يتعلق بتوفير الدولار وثبات سعره.

فيما يرى آخرون أن تراجع سعر العملة الأمريكية ووصولها عند 50 جنيها من المفترض أن يؤدي إلى انخفاض أسعار السيارات بنسبة تتراوح ما بين 15 إلى 20%، ولكن ذلك يتوقف على توفير المعروض.

في البداية، يقول اللواء حسين مصطفى، الخبير والمدير التنفيذي السابق لرابطة مصنعى السيارات، إن تأثير تحريك سعر الدولار السريع تحركا حادا سواء بالزيادة أو النقص يظهر فقط بسرعة عند ارتفاع سعر الدولار لكن عند انخفاض سعره لا تظهر دلائله سريعا ولكن هناك انتظارا حتى يستقر لفترة طويلة.

وأضاف مصطفى لـ«البوابة»، أن انخفاض سعر الدولار أمام الجنيه في السوق الموازية لن يؤثر حاليا على أسعار السيارات في مصر، لأنه يلزم استقرار سعر الدولار لفترة معينة تصل إلى عدة أسابيع قد تصل إلى شهرين حتى يمكن حساب هبوط نسبة أسعار السيارات بشكل صحيح، ولكن حاليا لا يمكن أن تنخفض الأسعار في ظل تذبذب الأسعار.

وتوقع خبير السيارات، استمرار ارتفاع الأسعار لحين استقرار الدولار أمام الجنيه عند قيمة معينة، لافتا إلى أنه من الصعب الحكم بشكل حاسم على تأثير تراجع سعر الدولار في السوق الموازية على أسعار السيارات من فترة قصيرة.

وأكد خبير السيارات، أن الحل الوحيد لأزمة سوق السيارات المصرية تتمثل في اتجاه مصر للتجميع المحلي، ولكن جميع الاتفاقيات التي وعقدتها الحكومة هي إطارية "مبدئية" أي ما زالت في مرحلة مبكرة جدا، وليست توقيع عقود لتنفيذ عمليات التجميع محليا.

ومن جهة أخرى، توقعت رابطة تجار السيارات في مصر، انخفاض أسعار السيارات في السوق المحلية بنسبة تتراوح ما بين 15 إلى 20%.

وقال المستشار أسامة أبوالمجد، رئيس رابطة تجار السيارات في مصر، إن انخفاض سعر الدولار مقابل الجنيه في السوق الموازية من المفترض أن يؤدي إلى تراجع أسعار السيارات في مصر.

وتوقع أبو المجد خلال حديثه لـ«البوابة»، تراجع أسعار السيارات في السوق المصرية بنسبة تتراوح ما بين 15 إلى 20% بشرط استمرار تراجع الدولار واستقراره عند 50 جنيها.

وأشار رئيس رابطة التجار، إلى أن بعض الشركات ستوقف حركة البيع والشراء لحين استقرار العملة الأجنبية، مضيفا: "هيبقى في ترقب وانتظار في السوق لحين استقرار العملة الأجنبية أمام الجنيه".

ومن ناحية أخرى، استبعد رؤوف عبدالمحسن، مدير المبيعات بإحدى شركات السيارات، انخفاض أسعار السيارات في ظل نقص المعروض بالسوق المصرية نتيجة تداعيات الأزمات العالمية ووقف الاستيراد.

وأضاف عبد المحسن لـ«البوابة»، أن تراجع سعر الدولار أمام الجنيه في السوق السوداء لن يؤثر على أسعار السيارات في الوقت الحالي، مشيرا إلى أن الفترة المقبلة ستشهد إحجاما كبيرا عن الشراء نتيجة توقع العملاء مواصلة الدولار للانخفاض، وبالتالي سيأجلون عمليات الشراء.

وأوضح مدير المبيعات، أن التجار سينتظرون لمدة كافية لحين وضوح رؤية السوق بخصوص استقرار سعر الدولار ومواصلة انخفاضه، مضيفا "لا يمكن للتجار أو المستوردين بيع السيارات بسعر رخيص ثم يفاجأون بارتفاع سعر الصرف مرة أخرى".

وأشار عبد المحسن، إلى أن تراجع سعر الدولار أمام الجنيه في السوق الموازية مؤشر إيجابي على تحسن سوق السيارات المصرية الفترة المقبلة، ولكن ذلك يتوقف على توفير المعروض واستقرار سعر الصرف.