الجمعة 23 فبراير 2024
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
عبدالرحيم علي
رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
عبدالرحيم علي

محافظات

وزير التنمية ومحافظ القليوبية يوقعان بروتوكولا لتقديم خدمات الشبكة الوطنية للطوارئ

بروتوكول تعاون
بروتوكول تعاون
تابع أحدث الأخبار عبر تطبيق google news

شهد اللواء هشام آمنة وزير التنمية المحلية واللواء عبدالحميد الهجان محافظ القليوبية واللواء أركان حرب بكر محمد البيومي مدير سلاح الإشارة بالقوات المسلحة، مراسم توقيع بروتوكول تقديم خدمات الشبكة الوطنية للطوارئ والسلامة العامة، حيث قام بالتوقيع كلا من اللواء إيهاب سراج الدين السكرتير العام للمحافظة واللواء عمرو فاروق عبد المجيد رئيس اللجنة الفنية الدائمة لمشروع الشبكة الوطنية للطوارئ والسلامة العامة.

وعقد ذلك افتتح اللواء هشام آمنة، واللواء عبدالحميد الهجان واللواء أ.ح/بكر محمد البيومي  مركز السيطرة الموحد للشبكة الوطنية للطوارئ والسلامة العام بديوان عام محافظة القليوبية وذلك بحضور المهندس محمد السيد مساعد وزير التنمية المحلية واللواء يسري عبد الله رئيس هيئة الأبنية التعليمية والدكتورة ايمان ريان والدكتور سمير حماد نائبي المحافظ واللواء وليد جوهر رئيس الإدارة المركزية لتكنولوجيا المعلومات والتحول الرقمي بالوزارة واللواء وائل سعدة المشرف على إدارة الأزمات والطوارىء بالوزارة والقيادات التنفيذية والشعبية بالمحافظة.

وعقب الافتتاح تفقد الحاضرون مركز السيطرة الموحد للشبكة الوطنية للطوارئ والسلامة والذى تم الانتهاء من إنشائه بتكلفة تبلغ حوالى 7.5 مليون جنيه على مساحة 160م2 ، حيث يتكون المركز من غرفة تحكم، غرفة أمن، غرفة اجتماعات وغرفة مدير المركز ، ومن ضمن أهداف مركز السيطرة الموحد للشبكة الوطنية اتخاذ كافة الإجراءات اللازمة فنيا / معلوماتيا / إداريا / تنسيقيا .. لضمان سلامة وصحة عناصر الاستجابة المختلفة وإنقاذ الأرواح
وحماية الصحة العامة و البنية التحتية الحكومية ومتابعة المشروعات القومية وحماية الممتلكات العامة والخاصة وحماية البيئة و تقليل الخسائر الاقتصادية والاجتماعية .

وخلال تفقد الشبكة الوطنية تم اجراء سيناريو لتلقي بلاغ بوجود حريق في جراج ديوان عام المحافظة حيث تم التنسيق مع الجهات المعنية بالحماية المدنية والاسعاف ومتابعة كافة الاجراءات والخطوات التي تم القيام بها للسيطرة علي الحريق واخلاء الجراج من السيارات ونقل المصابين الي المستشفي .
 
كما تم تنفيذ مؤتمر مرئي مع مركز سيطرة الشبكة الوطنية بمحافظتى القاهرة والإسماعيلية وقامت محافظة الاسماعيلية بعرض الإجراءات المتخذة في فاعليات احدي المهرجانات بالمحافظة.


ومن جانبه أكد اللواء هشام آمنة وزير التنمية المحلية على الاهتمام الذى يوليه فخامة الرئيس عبدالفتاح السيسى رئيس الجمهورية لمشروع الشبكة الوطنية الموحدة للطوارئ والسلامة العامة والانتهاء من كافة المراكز بجميع المحافظات ، وأوضح وزير التنمية المحلية أن الشبكة الوطنية للطوارئ والسلامة العامة تدعم جهود الدولة في مجالات التأمين المختلفة في كافة أنحاء الجمهورية باستخدام أحدث الوسائل التكنولوجية الحديثة لصالح الأمن والخدمات على مستوى الدولة.

وأضاف اللواء هشام آمنة أن الدولة تسعى من تلك الشبكة إلى ربط كافة عناصر الطوارئ والمرافق الحيوية عبر مركز رئيسي وغرفة عمليات تخصصية في كل محافظة، باستخدام تكنولوجيا الاتصالات الحديثة في إطار شبكة موحدة ومؤمَّنة بالكامل وطبقًا لأحدث المعايير العالمية.

وأشاد اللواء هشام آمنة بجهود محافظ القليوبية في تحسين وتطوير الخدمات المقدمة للمواطنين في مختلف المجالات الخدمية ، وقدم وزير التنمية المحلية ، التحية لمواطني محافظة القليوبية بمناسبة العيد القومي .

وقال وزير التنمية المحلية ان مركز السلامة والطوارئ سيحقق التعاون الكبير بين المحافظات وبعضها خاصة في حالة الطوارئ والأزمات بما يساهم في أداء الخدمات بصورة أسرع وأفضل .

وأضاف اللواء هشام آمنة أن مراكز الشبكة الوطنية للطوارئ والسلامة العامة ستقدم لأبناء جميع المحافظات خدمات كبيرة وسريعة في حالة الحوادث التي يتعرضون لها وسرعة التدخل من الجهات المعنية بالدولة ومواجهة تلك المشكلات .  

وفى السياق ذاته أكد اللواء عبدالحميد الهجان محافظ القليوبية إن مركز سيطرة الشبكة الوطنية بالديوان العام للمحافظة يساهم فى دعم خطط الدولة في مجالات التأمين المختلفة ودعم جهود التنمية المستدامة للدولة وتحقيق رؤية مصر ٢٠٣٠، والحفاظ على الممتلكات العامة والخاصة وأرواح المواطنين بأحدث الوسائل التكنولوجية الحديثة وذلك عبر شبكة موحدة ومؤمنة تُعد العمود الفقري لاتصالات وتطبيقات وأنظمة الجهات الحكومية، وتحسين جودة خدمات الإغاثة والطوارئ بتقليص زمن الاستجابة للحدث، والتعاون والتكامل
بين كافة الجهات المعنية وإتاحة البيانات الدقيقة.
وأشار محافظ القليوبية إلى أن المركز سيسهم كذلك فى الحفاظ علي خصوصية بيانات الدولة ، ترشيد الأعباء المالية، وتقليص زمن الاستجابة للأحداث
الطارئة وسرعة التعامل مع الحوادث والكوارث أولاً بأول من خلال منظومة واحدة تشارك فيها جميع الوزارات والهيئات ودواوين المحافظات بالدولة.