رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
عبدالرحيم علي
رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
عبدالرحيم علي

بوابة العرب

«الدعم السريع» تؤكد استعدادها للتعاون مع الأمم المتحدة للتحقيق بشأن أي مزاعم لانتهاكات حقوق الإنسان

قوات الدعم السريع
قوات الدعم السريع
تابع أحدث الأخبار عبر تطبيق google news

أكدت قوات الدعم السريع السودانية، يوم الأربعاء، استعدادها للتعاون مع الأمم المتحدة للتحقيق في أي مزاعم بشأن انتهاك حقوق الإنسان في البلاد.

وذكر بيان للدعم السريع أن هذا التأكيد جاء في اتصال هاتفي بين القائد الثاني لقوات الدعم السريع، عبد الرحيم حمدان دقلو، والممثلة الخاصة للأمين العام للأمم المتحدة المعنية بالعنف الجنسي، باميلا باتن.
وأكدت القوات في البيان "التزامها الراسخ بالقانون الدولي الإنساني واحترام المبادئ الأساسية لحقوق الانسان والقانون الدولي الانساني، ورفض أي تجاوزات أو تعدٍّ بحق المدنيين قد تنجم جراء الصراع الدائر سواء كان من أفراد قواتهم أو من أي طرف آخر".
وأفادت بأنه "قد تم التأكيد على هذا المبدأ خلال اتصال تم بين عبد الرحيم حمدان دقلو وباميلا باتن، مشيرة إلى أنه تم التطرق أيضا للأوضاع في السودان وإفرازات الحرب على المدنيين".
وأكد الجانبان التعاون بين قوات الدعم السريع والأمم المتحدة لضمان سلامة المدنيين ومنع وقوع أي تجاوزات أو تعديات بحقهم.

كما شدد عبد الرحيم حمدان للممثلة الخاصة للأمين العام للأمم المتحدة، على رفض قوات الدعم السريع لأي انتهاك لحقوق الإنسان، معلنا استعداده للتعاون الكامل مع الأمم المتحدة للتحقيق بشأن أي مزاعم انتهاك لحقوق الإنسان.
كانت عدة هيئات ومنظمات بالأمم المتحدة عبرت مؤخرًا عن صدمتها وإدانتها الكاملة لما وصفته بالعنف المتزايد ضد النازحات من النساء والفتيات جراء الصراع في السودان.
وذكر تقرير لمكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية أنه حتى قبل اندلاع الصراع في الخامس عشر من أبريل نيسان كانت النساء في السودان من الفئات الأكثر عرضة للعنف مقارنة بالرجال. وارتفع عدد النساء المعرضات للخطر إلى 4.2 مليون امرأة.