الإثنين 17 يونيو 2024
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
عبدالرحيم علي
رئيس التحرير
داليا عبدالرحيم
رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
عبدالرحيم علي
رئيس التحرير
داليا عبدالرحيم

أكاديمية البحث العلمي: فتح آفاق جديدة للتعاون مع الصين

جانب من اللقاء
جانب من اللقاء
تابع أحدث الأخبار عبر تطبيق google news

استقبل الدكتور محمود صقر، رئيس أكاديمية البحث العلمي والتكنولوجيا، وفدًا رفيع المستوي برئاسة الدكتور شين فانج، نائب مدير وزارة شؤون الخبراء الأجانب للعلوم والتكنولوجيا في جامعة نينغشيا بدولة الصين؛ وصاحبه في الزيارة، الدكتور زانج رو، مفتش بقسم العلوم والتكنولوجيا في جامعة نينغشيا، والدكتور نيو يانج، نائب رئيس جامعة نينغشيا الطبية، والدكتورة هوانج ينج، مدير المركز الصيني العربي لنقل التكنولوجيا، والدكتور جو هاو، نائب مدير معهد بيئة الغابات والمراعي بأكاديمية نينغشيا للزراعة وعلوم الغابات، و ين جينجزينج، رئيس قسم التعاون الدولي بالمركز الصيني العربي لنقل التكنولوجيا، وممثلين من السفارة الصينية لمناقشة أُطر التعاون الحالي والمستقبلي بين الطرفين.

 كما شمل اللقاء عدة مباحثات لتطوير التعاون بين الطرفين، ببحث إمكانية زيادة عدد المشروعات المشتركة والتركيز على إنتاج ونقل التكنولوجيا وتبادل المعارف، على أن تمتد المشروعات لتشمل مجالات متعددة مثل الزراعة الذكية، الأراضي الصحراوية والجافة، السيارات الكهربائية، والأجهزة والمستلزمات الطبية، والابتكار وريادة الأعمال، وأيضاً تم إجراء العديد من المناقشات تشمل مستقبل التعاون بين العلماء والباحثين المصريين ونظرائهم في الصين.

وفي كلمته أكد الدكتور محمود صقر، أن التعاون بين مصر والصين شهد العديد من التطورات في العلوم والتكنولوجيا والابتكار وأن رؤية مصر للتنمية ٢٠٣٠ قائمة على مشروعات تنموية تكنولوجية تولي توطين التكنولوجيا أهمية قصوى، وأوضح سيادته نتائج التعاون المثمر مع الجانب الصيني وهي المركز المصري الصيني لنقل التكنولوجيا الذي تم إنشاؤه في ٢٠١٧، كما كانت دولة الصين هي ضيف شرف معرض القاهرة الدولي الخامس للابتكار عام ٢٠١٨، وشاركت في معرض القاهرة الدولي السادس للابتكار عام ٢٠١٩، وهو المعرض الذي تنظمه الأكاديمية كل عام، وأيضا تم تدريب ٤٤ باحث مصري من شباب الباحثين خلال عام ٢٠١٨ في مجالات مختلفة في إطار برنامج تنفيذي بين الجانبين بتنظيم عدد من الدورات التدريبية في مجال سياسات العلوم والتكنولوجيا والابتكار وإدارة الحاضنات وحدائق العلوم بناءًا على الخبرة الصينية في هذا المجال، إضافة إلى العمل مع دولة الصين في مجال نقل التكنولوجيا من خلال شبكة مكاتب نقل التكنولوجيا (التايكو)، والمرصد المصري لمؤشرات العلوم والتكنولوجيا والابتكار بالأكاديمية، وإنشاء المعمل المصري الصيني المشترك عام ٢٠١٩ في مجال بحوث الطاقة الشمسية في سوهاج بمقر المركز الإقليمي للأكاديمية.
وأكد صقر في ختام كلمته  أنه مما لا شك فيه أن دولة الصين متقدمة في العديد من التكنولوجيات وهناك رغبة في التعاون العلمي القوي مع الصين في بعض المجالات ذات الاهتمام المشترك".
وفي سياق متصل أشاد الدكتور شين فانج، نائب مدير وزارة شؤون الخبراء الأجانب للعلوم والتكنولوجيا بجامعة نينغشيا بدولة الصين بأهمية التعاون العلمي المشترك بين البلدين، خاصة أنّ هناك نقاط تكامل بين الطرفين في المجالات العلمية المقترح التعاون فيها، ووجه فانج دعوة لزيارة وفد مصري دولة الصين في سبتمبر ٢٠٢٣ للمشاركة في المعرض الصيني - العربي  السادس للابتكار ونقل التكنولوجيا والتعرف على أنظمة إدارة العلوم والتكنولوجيا والابتكار، واتفقا الطرفان على تجديد اتفاق التعاون العلمي المشترك بين الجانبين على هامش المعرض الصيني- العربي؛ لفتح آفاق جديدة للتعاون العلمي مع المؤسسات المناظرة بالصين.
من جانبها أوضحت الأستاذة شيماء هلال، مدير المكتب المصري الصيني لنقل التكنولوجيا بالأكاديمية أن رسالة المركز تتضمن تسريع نقل التكنولوجيا بين الجامعات والمؤسسات البحثية والشراكات بين مصر والصين، ويأتي ذلك من خلال تنظيم مجموعة من الفعاليات لبناء الكوادر ونقل المعرفة والتكنولوجيا بالإضافة إلى تقديم حزمة من الخدمات للجهات البحثية والخاصة للتشبيك مع شركاء صينين وتحديد وتقييم وتسويق التكنولوجيات الجديدة، وأكدت هلال أن نقل التكنولوجيا يمثل احد الاتجاهات والسبل الهامة لتحقيق تقدم في الابتكار والنمو الاقتصادي.