الخميس 13 يونيو 2024
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
عبدالرحيم علي
رئيس التحرير
داليا عبدالرحيم
رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
عبدالرحيم علي
رئيس التحرير
داليا عبدالرحيم

البوابة لايت

فتاة تخضع لعملية قيصرية بعد 31 أسبوع حمل فتفاجئ بأكذوبة جنينها

 تمارا ماكفيدران
تمارا ماكفيدران
تابع أحدث الأخبار عبر تطبيق google news

في واقعة غريبة من نوعها اكتشفت فتاة تدعي تمارا ماكفيدران بعد حملها مدة 31 أسبوع وبعد خضوعها لعملية قيصرية اكتشف الأطباء أن رحمها فارغ ولا يحتوي علي أي جنين 

وشاركت تمارا ماكفيدران قصتها الغريبة على تيك توك. 

وأفادت مع العلم أنها كانت تعرف أن هناك خطأ ما في الحمل، ولكن لم يتم التعامل معها باهتمام من جانب الطاقم الطبي لأنها كانت تبلغ من العمر 17 عاما فقط.
 

وقالت تمارا في مقطع فيديو قصير على تيك توك "عندما فتح الجراح بطني أثناء عملية ولادة قيصرية طارئة في الأسبوع 31 للحمل وجد رحمي فارغا".
حيث انتشر الفيديوبدرجة كبيرة وحقق أكثر من 95 ألف إعجاب والعديد من التعليقات من الأشخاص الذين يريدون معرفة المزيد. مما دفع تمارا إلى نشر مقطع فيديو أطول لشرح القصة كاملة ، متعجبه "لقد رأينا الطفل هناك لقد كان هناك. ولكن ليس في المكان الذي كان يجب أن يكون فيه".

وأشارت تمارا إنها كانت تبلغ من العمر 17 عاما عندما كانت حاملا وأجرت أول فحص لها في الأسبوع 14. 

وأضافت "لا أحد يريد أن يستمع إلى طفلة صغيرة وهي حامل وسأقول ذلك من صميم قلبي. كثير من الناس لا يستمعون للمراهقة الحامل. لو فعلوا ذلك وقاموا بالتحقيق في مخاوفي، لوجدوا أن الطفل لم يكن في المكان المناسب".
وفي الأسبوع 20 للحمل، بدأت عليه أعراض النزيف والألم لكن الأطباء أصروا على أن هذا طبيعي. وفي النهاية "انتهى بي الأمر بإجراء مسح ضوئي لأن بطني كان صغيرا جدا ووجدوا أنني بالفعل لا أملك السائل الأمنيوسي. كان لديهم عدد من المخاوف الأخرى المتعلقة بنمو الطفل والمشيمة".
وبحلول الأسبوع الحادي والثلاثين من الحمل، كانت الأم مستلقية في سرير المستشفى بسبب "قلة حركة الجنين". واتضح أن الطفل كان جالسا على الحبل السري وهو ما تسبب في انخفاض معدل ضربات قلبه بشكل سيء للغاية.
 

وعندما قرر الأطباء إجراء عملية قيصيرية، كان الرحم فارغا وبداخله كيس يحتوي على السائل الأمنيوسي.
وقالت تمارا "في هذه المرحلة كان الجراح ينظر إلي وإلى شريكي ويتساءل بدهشة: أين الجنين؟ وكنت أنظر إليه وأنا أقول في نفسي: لا أدري، من الأفضل أن تجده".
وللعثور على الجنين قام الجراح بشق البطن بالكامل، ووجد تجويفا إضافيا صغيرالم يكن به عنق رحم، ولكنه كان يحتوي على مبيض وقناة فالوب ولم يكن يتصل بالرحم الفعلي. وهذا هو المكان الذي كان فيه الطفل والمشيمة، بعيدا عن الرحم والسائل الأمنيوسي.
وبعد العملية كانت الأم والطفل بخير، وأوضحت تمارا أنها أنجبت منذ ذلك الحين توأمان وابنا آخر ولد مبكرا، وهي الآن حامل في الأسبوع 27 وتأمل أن تستمر بالحمل حتى تلد بشكل طبيعي، بحسب صحيفة ذا صن البريطانية.