الإثنين 26 سبتمبر 2022
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
عبدالرحيم علي
رئيس التحرير
داليا عبدالرحيم
رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
عبدالرحيم علي
رئيس التحرير
داليا عبدالرحيم

تقارير وتحقيقات

الإحصاء: معدل البطالة بلغ 7.2٪ خلال الربع الثاني لعام 2022.. وخبراء: يجب ربط الكليات بسوق العمل وزيادة أعداد المشاريع الصغيرة

البوابة نيوز
تابع أحدث الأخبار عبر تطبيق google news

أعلن الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء  نتائج بحث القوى العاملة للربع الثاني  (أبريل - يونيه) لعام 2022، حيث بلغ معدل البطالة  7.2٪ من إجمالي قوة العمل  وهو نفس المعدل فى الربع السابق من عام 2022.

وأوضح الجهاز أنه سجل تقدير حجم قوة العمل 29،985 مليون فرد مقابل 29،895 مليون فرد خلال الربع السابق بنسبة ارتفاع  مقدارها 0.3٪  وقد بلغت قوة العمل فى الحضر 13،191 مليون فرد بينما بلغت فى الريف 16،794 مليون فرد. أما على مستوى النوع فقد بلغ حجم قوة العمل للذكور 24،850 مليون فرد بينما بلغت للإناث 5،134 مليون فرد.

ويرجع سبب ذلك الارتفاع إلى ارتفاع أعداد المشتغلين بمقدار 84 ألف مشتغل خلال الربع الحالى عن الربع السابق وإرتفاع المتعطلين بمقدار (6) ألف متعطل مما أدى إلى زيادة قوة العمل بمقدار (90) ألف فرد.

 وأشار الجهاز انه سجل عدد المتعطلين 2،151 مليون متعطل بنسبة 7،2٪ من  إجمالى قوة العمل (1،250مليون ذكور،901 ألف إناث) مـقـابـل 2.145 مليون متعطل فى الربع الأول 2022 أرتفاع قـدره (6) ألف متعطل  بنسبة 0.3٪، وبارتفاع  قدره  36 ألف متعطل عن الربع المماثل من العام السابق بنسبة 1،7٪.

وقال  الدكتور حسن شحاتة، الخبير التربوي وأستاذ المناهج بكلية التربية في جامعة عين شمس، أن السبب الرئيسي في زيادة أعداد البطالة خلال الأعوام السابقة يرجع إلى عدم ارتباط الكليات بسوق العمل لذلك لابد وان يكون هناك سيستم ونظام جديد من قبل الطلبة واقبالهم على الكليات المطلوبة في السوق بعد التخرج خاصة وأن هناك عدد كبير من بعض الكليات موجودين دون عمل بعد التخرج. 

وأضاف شحاتة في تصريحات خاصة "للبوابة نيوز"، يجب علي الطالب أن يتم دراسة الأمر جيدا بعد انتهائه من الثانوية العامة والبحث جيدآ عن كلية او معهد او شيء مطلوب في السوق العمل موضحا أن سوق العمل محتاج لكل شخص بداية من الطبيب ونهاية بالعامل، مؤكدا أنه لو تم ضبط الكليات بسوق العمل سينخفض معدل البطالة كثيرآ. 

وفي نفس السياق قال الدكتور خالد الشافعي الخبير الاقتصادي، أن السبب الرئيسي في ارتفاع معدل البطالة خلال السنوات الماضية يرجع إلى انتشار فيروس كورونا وترك العديد عملهم بسبب تلك الجائحة،  موضحا أن تلك الأزمة أثرت بالسلب على الاقتصاد العالمي وليس الاقتصاد المصري فقط. 

وأضاف الشافعي في تصريحاته "للبوابة نيوز"،  أن الدولة قامت بالعديد من المحاولات الناجحة لتخطي تلك الأزمة مثل زيادة أعداد المشاريع الصغيرة بالإضافة إلى دعم القطاع الصناعي كما جعل هناك زيادة في الإنتاج والصادرات المصرية،  موضحا أن تلك العوامل ساعدت بشكل كبير في إيجاد فرص عمل للشباب وتقليل نسب البطالة مقارنة بالأعوام الماضية.