الأحد 03 يوليو 2022
رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم
رئيس مجلس الادارة والتحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

حوادث وقضايا

"تدخل للدفاع عن سيدة".. حكاية جريمة ضحيتها سائق توك توك بالخانكة

المجني عليه
المجني عليه
تابع أحدث الأخبار عبر تطبيق google news

كعادته كل صباح أستيقظ " أحمد" الشاب العشريني من نومه للاستعداد ليوم عمل شاق في رحلة البحث عن لقمة العيش، من خلال عمله كسائق علي مركبة توك توك، يجوب الشوارع والميادين من أجل الحصول علي بعض جنيهات يعود بها في المساء محملا ببشاير الخير، لكنه لم يدر أن السيناريو المعد سلفا سوف تتبدل أحداثه، وأن الفصل الأخير من حياته سيكتب حال دفاعه عن سيدة بعد توصيلها لأحد الاماكن حال تعدي شخص عليها بالضرب، ليقرر التصدي له، إلا أن الجاني سدد له طعنة بسلاح أبيض، في مشهد ماسأوي أضحي حديث أهالي قرية القلج التابعة لمركز الخانكة بالقليوبية.

كواليس الجريمة المأساوية كما سردها "أسامة عبد العزيز" 60 عامًا والد المجني عليه "أحمد"، راح ضحيتها شاب كان يعمل ورشة دهانات ، ثم يعمل على توك توك لتحسين دخله، ويستطيع أن يكون نفسه، وكان له شقيق آخر توأم يدعى
"محمود" توفى في وقت سابق، ومن وقتها كانت حالته صعبة، وكان دائم التوجه للمقابر لزيارته والجلوس أمام قبره، مشيرًا إلى أن نجله أصيب بطعنات من عاطل عندما تدخل لفض مشاجرة بين سيدة كان يوصلها وأحد العاطلين انتهت بمصرعه حيث كان يستعد لخطبة إحدى الفتيات ويعمل لتوفير نفقات زواجه.

واضاف والد الضحية:" مش عارف أعيش من غير ابني وحياتي تدمرت، فقدت ولادي الاتنين واحدا تلو الآخر، والمجني عليه عاش طول عمره تحت طوعي، وعمره ما كان يسعي لجلب المشاجرات، فكان كل ما يشغل باله هو مساعدتنا علي ظروف الحياة القاسية.

وتابع:" أناشد النائب العام المستشار حماده الصاوي، بالوقوف بجانبي حتي استرد حق نجلي الذي قتل غدرا".

تعود تفاصيل الواقعة عندما  تلقت مديرية أمن القليوبية إخطارًا من مركز شرطة الخانكة بوقوع جريمة قتل بمنطقة الخانكة، وبالانتقال والفحص تبين أن المجنى عليه الأول يدعى "أحمد أسامة " 26 عامًا سائق توك توك.

وتبين أنه أثناء عمله على مركبة توك توك طلبت منه فتاة ونجل خالتها توصيلهما لأحد الأماكن، وعند وصولهما للمنزل قام عاطل بالتشاجر معهما والتعدي عليهما وأثناء محاولة المجني عليه إنهاء المشاجرة قام المتهم بطعنه بسلاح أبيض سكين وتوفى متأثرًا بإصابته.