الثلاثاء 09 أغسطس 2022
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
عبدالرحيم علي
رئيس التحرير
داليا عبدالرحيم
رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
عبدالرحيم علي
رئيس التحرير
داليا عبدالرحيم

الأخبار

"مناهج التفكير في العقيدة بين النصيين والعقليين" في جناح الأزهر بمعرض الكتاب

معرض الكتاب
معرض الكتاب
تابع أحدث الأخبار عبر تطبيق google news

يقدم جناح مجلس حكماء المسلمين بالتعاون مع الأزهر الشريف بمعرِض القاهرة الدوليّ للكتاب لزواره كتاب "مناهج التفكير في العقيدة بين النصيين والعقليين"، في 3 أجزاء (المعتزلة، الأشاعرة، السلف والسلفية) بقلم الدكتور عماد خفاجي، من كبار علماء الأزهر الشريف، وهي رسالته للدكتوراه.

تكشف رسالة "مناهج التفكير في العقيدة بين النصيين والعقليين" آراء المتقدمين والمتأخرين ووازن الكاتب بينهما حتى ينتهي إلى خلاصة وافية يطمئن إليها عقله ويركن إليها فكره، ولربما خالف الجميع إلى رأي جديد تفيد الموازنة العلمية أنه أقوى حجة وأرجح بيانًا في اعتباره والأخذ به وتقدمته على غيره.

حاول كتاب "مناهج التفكير في العقيدة بين النصيين والعقليين" أن يجيب عن تساؤلات عديدة، أهمها: أين يقف العقل والنص عند كل من العقليين والنصيين؟ وما هو هذا العقل الذي تأتى أن يكون متعارضًا مع ظواهر النصوص عند العقليين ومتوافقًا معها عند النصيين؟ وما هي مسالكه التي سلكها ليتأدى منها إلى المعرفة ويتحقق بها المخالفة والموافقة مع ظواهر النصوص؟ وما مدى أصالة هذه المناهج أو تبعيتها للمناهج العقلية التي وجدت قبل الفكر الإسلامي؟ وهل تابع المسلمون في المناهج المستعارة خطوات أصحابها أو كانت لهم بصماتهم على هذه المناهج؟ ما هي القيمة الحقيقية لهذه المناهج العقلية؟ وهل استطاعت أن تقدم حلولًا جذرية للمشاكل التي تعرضت لها؟

يُذكر أن الدكتور عماد خفاجي وُلد سنة 1932م بقرية شبلنجة، إحدى قرى مركز بنها بمحافظة القليوبية، وتخرج في كلية أصول الدين عام 1958م، ثم حصل منها على درجتي الماجستير والدكتوراه، له العديد من المؤلفات التي أثرى بها المكتبة العربية والإسلامية والأزهرية، أبرزها: "مناهج التفكير في العقيدة بين النصيين والعقليين"، "قضية الألوهية بين الدين والعلم والفلسفة"، "قضية الألوهية والتيار المادي"، وغيرها من المؤلفات، توفي رحمه الله في 26 أكتوبر سنة 2000م، ودفن بمحل مولده بالقليوبية.

ويشارك الأزهر الشريف -للعام السادس على التوالي- بجناحٍ خاص في معرض القاهرة الدولي للكتاب في دورته الـ 53 وذلك انطلاقًا من مسؤولية الأزهر التعليمية والدعوية في نشر الفكر الإسلامي الوسطي المستنير الذي تبناه طيلة أكثر من ألف عام، ويقع جناح الأزهر بالمعرض في قاعة التراث رقم "4"، ويمتد على مساحة نحو ألف متر، تشمل عدة أركان، مثل قاعة للندوات، وركن للفتوى، وركن للخط العربي، فضلًا عن ركن للأطفال.