الإثنين 29 نوفمبر 2021
رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم
رئيس مجلس الادارة والتحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

البوابة لايت

المغامر المصري عمر سمرة يعقد قرانه بملابس مختلفة

عمر سمرة وزوجته
عمر سمرة وزوجته
تابع أحدث الأخبار عبر تطبيق google news

عقد المغامر المصري عمر سمرة الذي تسلق قمة جبل إفرست قرانه بملابس مختلفة هو وزوجته، وتبدو الملابس كأنها ملابس ساحلية كما تبدو كونها ملابس رائد فضاء بلونها وتصميمها.

يذكر أن عمر سمرة أول مصرى وأصغر عربى وأفريقي تسلق إفريست ووصل للقمة ورفع علم مصر وذلك بتاريخ 17 مايو 2007م، وكان عمره آنذاك 29 عاماً، وقبل ذلك كان عمر شريف سمرة نجح في الوصول إلى قمة جبل (توبقال) الذى يبلغ ارتفاعه 4167 متراً، وهو أعلى جبال شمال أفريقيا ورفع علم فلسطين على قمة الجبل بمعاونة مغربى ولبنانى.

ولد عمر سمرة في الحادى عشر من أغسطس عام 1978م في لندن، ثم انتقل مع أسرته إلى القاهرة والمفارقة أنه لم يكن رياضياً خلال فترة طفولته، لكنه اكتشفت إصابة سمرة بالربو وهو في سن 11 عاما، وأكد له الطبيب أن هذا المرض سيختفي حينما يصل إلى سن العشرينات لكن بشرط ممارسة تمارين رياضية، وبالفعل بدأ سمرة الركض ثم لعب كرة السلة والإسكواش.

لكن الرياضة التي أحبها على الفور كانت تسلق الجبال والتي جربها للمرة الأولى وهو في سن 16 عاما في أحد المعسكرات الصيفية في سويسرا.

وقال سمرة: "لقد كانت أول مرة أشاهد الثلوج وأسير عليها، كان عالم الجبال غريبا بالنسبة لي تماما، لكن الشيء المثير للدهشة هو أنني شعرت بالانتماء لهذا المكان.. وهناك وفي هذه اللحظة، قرر سمرة أن يتسلق قمة إيفرست.

والتحق عمر بمدرسة الألسن وتخرج في الجامعة الأمريكية عام 2000 حاملا شهادة الاقتصاد وإدارة الأعمال، ثم حصل على الماجستير في إدارة الأعمال من كلية لندن لإدارة الأعمال عام 2007م وخلال مسيرته المهنية عمل عمر سمرة بمجال الاستثمارات في لندن وهونج كونج ودبى، عمر يجيد الكتابة أيضاً وقام بالتوثيق لتجربته في كتب ألفها باللغتين العربية والإنجليزية.

أهدى فوزه لمصر

وأهدى عمر هذا الإنجاز لمصر، التى رفعت علمها على كل قمة وصلت إليها، وتعتبر هذه المغامرة التى انتهت بتزلج الدرجة الأخيرة فى القطب الشمالى، حلم ممتد منذ سنوات طويلة، وجهد متواصل بدأ بتسلق الجبال ثم القطبين الشمالى والجنوبى".

إلى جانب ألقابه المتعددة كأول مصرى وأصغر عربى يتسلق جبل أفرست، وأول مصرى وعربى يحقق إنجاز تسلق القمم السبعة، وغيرها من الألقاب التى توجهها مؤخراً بلقب المصرى الوحيد، وواحد من ضمن 40 على مستوى العالم الذى ينجز مغامرة الجراند سلام.

وكاد سمرة أن يصبح أول مصري يسافر إلى الفضاء بعد فوزه في مسابقة "إكس سبيس أكاديمي"، وذلك بعد أن تم اختياره ضمن 23 شخصا فازوا في المسابقة للسفر إلى الفضاء في 2015.