السبت 16 أكتوبر 2021
رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم
رئيس مجلس الادارة والتحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

تقارير وتحقيقات

هل تحول نهر النيل فى محيط كوبري روض الفرج إلى مثلث برمودا؟.. غموض حول واقعة الميكروباص الغارق.. وأخرون: شائعة سخرت لأجلها 8 لانشات و10 غواصين

البوابة نيوز
تابع أحدث الأخبار عبر تطبيق google news

سيارة أجرة "16" راكب، كانت تتجه صوب روض الفرج على كوبري الساحل واخترقت سوره وسقطت بركابها في النيل ولم يتم العثور عليها، كانت تلك التفاصيل التي تم تداولها  وشغلت مواقع التواصل الاجتماعي، وانتشرت عدد من السيناريوهات عنها.

 

"24" ساعة من البحث ولم يتم العثور لا على ميكروباص أو ضحايا أو حتى بلاغات عن اشخاص فقدوا وهم متجهين صوب تلك المنطقة، فما حقيقة أمر تلك الحادثة، هل يوجد مثلث برمودا اخر في النيل مثل التي في المحيط الأطلسي.

 

بداية الأمر

كانت غرفة الحماية المدنية بمحافظة الجيزة، تلقت بلاغا، أمس" من شرطة النجدة بسقوط سيارة أجرة يستقله عدد كبير من الأشخاص من أعلى كوبري الساحل، انتقلت الأجهزة الأمنية بالمحافظة لمكان البلاغ، بصحبة رجال الإنقاذ النهري وشرطة المسطحات المائية.

 

8 لانشات وعشر غواصين

وواصلت  الأجهزة الأمنية في الجيزة علمية البحث عن السيارة لليوم التالي على التوالي، بعد أن ودفعت بـ 8 لإنشات و10 غواصين من الإنقاذ النهري للبحث عن السيارة والضحايا والتأكيد من وقوع الحادث.

 

ووضعت الأجهزة الأمنية تعزيزات أمنية أعلى الكوبري بمحيط الحادث، كما تم الدفع بكراكة عملاقة ومراكب صيد أيضا للمشاركة في البحث عن السيارة المفقودة.

 

حقيقة الصورة المتداولة لتحطم سور الكوبري

تم ربط صورة زعمت أنها لسور كوبري الساحل وهو محطم جراء اصطدام السيارة الأجرة به وانها دليل حي على وقوع الحادثة حتى اذا لم يتم وجود لأي جثث في النهر تم انتشالها.

 

  وكشفت الأجهزة الأمنية حقيقة تلك الصورة بعد  التحري عنها وكشف حقيقة علاقتها بالحادث، وبالفحص تبين أنها صور قديمة وتعود إلى لسنة 2013 أثناء حالة الفوضى والارهاب لأنصار جماعة الإخوان الإرهابية بعد ثورة 30 يونيو.

 

الا ان صورة حديثة ظهرت للكوبري وهو محطم بالفعل وكانت نتيجة حادث «توكتوك»، وهو الجزء الذي قيل أنه شهد سقوط الميكروباص منه إلى قاع النيل بجميع ركابه، وتم العثور على الجزء الحديدي الذي سقط من الكوبري فقط.

 

اختلاف روايات شهود العيان

اختلفت روايات شهود العيان ما بين من أكد على وقع حادث من اعلى الكوبري، وما بين من نفى هذا وأرجع تحطم سور الكوبري الي اصطدام توكتوك به في اللية التي سبقت الحادث المزعوم.

 

موعد وقوع الحادثة

بحسب ما تم تداوله فأن موعد وقوع الحادثة كانت في الظهيرة في الثانية مساءا او الرابعة عصرا بحسب ما قاله الشهود،  وهو وقت مزدحم جدا، وسيتوافر شهود عيان اذا كانت السيارة  الاجرة قد وقعت، لذلك فإن السيناريوهات المطروحة أما اننا أمام شائعة وبلاغ كاذب، أو بالفعل وقعت الحادثة ولكن التيار جرفهم  بعيدا عن موقع الحادث، او السيناريو الثالث أن السيارة الأجرة فارغة ولم يكن بها أحد، لذلك لم يتم الإبلاغ عن أي مفقودين في ذلك المكان.

 

وأيضا يبقي اللجوء الي كاميرات المراقبة اذا توافرت في مكان الحادث، او فيديو صوره احد المارة لحظة الحادث.

 

الجثث تطفو

نعد الآن في موسم ارتفاع منسوب نهر النيل، حيث يمر حاليا بفترة الفيضان التي تمتد على مدار 3 أشهر، هي أغسطس وسبتمبر وأكتوبر، ولكن مع اتباع فرضية أنهم غرقوا لابد أن تطفو الجثث.

 

 ويذكر أن متوسط عمق نهر النيل يتراوح في الأوقات العادية ما بين 8 متر وصولًا إلى 11 متر، ويبلغ اعلى عمق له وفي اسوان عند بحيرة ناصر 180 مترا.

 

ويختلف الموت غرقا في المياه العذبة عن المياه المالحة، إذ تحدث الوفاة غالبا بسرعة خلال مدة لا تتجاوز الخمس دقائق نتيجة الرجفان البطيني الناجم عن الترقق الدم بالماء، وتطفو الجثث الغارقة بعد أيام، لذلك كل ما علينا أن ننتظر اما أن تطفو الجثث او يظهر بلاغ او يتم دحض الامر وانه شائعة.