السبت 13 يوليو 2024
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
عبدالرحيم علي
رئيس التحرير
داليا عبدالرحيم
رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
عبدالرحيم علي
رئيس التحرير
داليا عبدالرحيم

بوابة البرلمان

ألفت المزلاوى: مصر ترحب بتعدد الآراء لتحقيق الأفضل لشعبها

النائبة الدكتورة
النائبة الدكتورة ألفت المزلاوي
تابع أحدث الأخبار عبر تطبيق google news

قالت النائبة الدكتورة ألفت المزلاوي، عضو مجلس النواب عن محافظة سوهاج، إن حديث  الرئيس عبدالفتاح السيسي خلال فعاليات إطلاق الاستراتيجية الوطنية لحقوق الإنسان 2021 -2022  وطرحه  للرؤية المصرية للملف حقوق الإنسان يؤكد على الإدارة الراشدة لكافة الملفات المصرية مجتمعة بما يضمن نموا حقيقيا شاملا على كافة المستويات التي تساهم فى انتقال الدولة المصرية إلى دولة عصرية كبري تحق تطلعات وآمال شعبها وأبنائها . 

وأضافت عضو مجلس النواب في تصريحات خاصة لـ"البوابة نيوز"، أن  التصريحات المهمة التي أدلى بها  الرئيس عبد الفتاح السيسي، قدمت إشارات بالغة بتأكيد مصر على احترامها لجميع التزاماتها التعهدية ذات الصلة بحقوق الإنسان والحريات الأساسية، فإن ما تنشده هو ضمان تمتع المجتمع المصري بحقوقه كاملة، بما يضمن للوطن أمنه واستقراره، الأمر الذي يستلزم بذل مزيد من الجهد الصادق والعمل الدءوب من أجل تعزيز مسيرة حقوق الإنسان .

وتابعت أن أبناء مصر يستحقون الأفضل دائمًا، وستواصل المؤسسات المصرية الحكومية والمدنية سعيها الوطني تحقيقًا لتلك الغاية.

وأوضحت "المزلاوي" أن مصر وهى على أعتاب  تأسيس "جمهورية جديدة" لم تغفل أن تبدأ هذه الحقبة المستقبلية المنشودة  في تاريخها الممتد دون إعداد استراتيجية وطنية لحقوق الإنسان إيمانًا بأهميتها في استمرار وتجدد الدولة الوطنية، وكذا تعزيز الجهود المتواصلة لضمان صون كرامة المواطن المصري.

ولفتت الى إن الجمهورية الجديدة التي يرسخ لها  الرئيس تري أن كافة الحقوق والحريات مترابطة ومتكاملة، وأن ثمة ارتباطًا وثيقًا بين الديمقراطية وحقوق الإنسان، مع أهمية تحقيق التوازن بين الحقوق والواجبات، وبين حق الفرد والمجتمع وضرورة مكافحة الفساد لضمان التمتع بالحقوق والحريات.

واختتمت عضو مجلس النواب قائلة :تسير الدولة المصرية الآن نحو حقبة زمنية فارقة حاسمة فى تاريخها تؤكد فيها التزامها باحترام وحماية الحق في سلامة الإنسان المصري الجسدية وحريته الشخصية وممارسته السياسية وحرية التعبير وتكوين الجمعيات الأهلية، والحق في التقاضي فمصر ترحب دومًا بتعدد الآراء، بل واختلافها ما دامت تراعي حريات الآخرين، وتهدف من خلال نقد بناء وتشاركي إلى تحقيق ما هو أفضل لصالح مصر وشعبها.