رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
عبدالرحيم علي
رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
عبدالرحيم علي

البوابة التعليمية

وزيرالتعليم العالي يشهد توقيع عقود إنشاء مراكز التميز في الحوكمة العمرانية

جانب من اللقاء
جانب من اللقاء
تابع أحدث الأخبار عبر تطبيق google news

شهد الدكتور خالد عبد الغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي، صباح اليوم الخميس، احتفالية هيئة تمويل العلوم والتكنولوجيا والابتكار (STDF) لإنشاء مراكز التميز في الحوكمة العمرانية للمناطق غير المخططة بين الهيئة وجامعات (القاهرة، عين شمس، الإسكندرية، أسيوط)، وكذا الكلية الفنية العسكرية، بحضور د.ولاء شتا الرئيس التنفيذي لهيئة تمويل العلوم والتكنولوجيا والإبتكار، ود. محمود صقر رئيس أكاديمية البحث العلمي والتكنولوجيا، ود. أيمن عاشور نائب الوزير لشئون الجامعات، و د. ياسر رفعت نائب الوزير للبحث العلمي، ود. رشدي زهران رئيس مجلس أمناء جامعة العلمين الدولية، ود. عصام الكردي رئيس جامعة العلمين الدولية، ولفيف من السادة رؤساء الجامعات ومنتسبي المجتمع الأكاديمي، وذلك بمقر جامعة العلمين الدولية.

وأكد الوزير خلال الاحتفالية، أهمية إنشاء مراكز التميز في الحوكمة العمرانية لما لها من الأهمية العلمية والبحثية، مشيرًا إلى أن إنشاء تلك المراكز مرتبط بمشروع حياة كريمة، والذي تدعمه القيادة السياسية كأحد المشروعات القومية للدولة، مضيفًا أن المناطق والأحياء غير المخططة تتعرض لمشكلات عدة كالتلوث البصري وغيرها، مما يعزز من أهمية إيجاد سياسة للحوكمة الحضرية من خلال التعاون بين الجامعات المصرية والمجتمع المحلي، وكذلك الصناعة والجهات المعنية من أجل تطوير النماذج الاجتماعية والاقتصادية والرقمية؛ بهدف إدارة وضبط النمو العمراني في مصر مع رسم خرائط باستخدام النماذج الرقمية وهو ما يدعم التكامل بين الجامعات والمجتمع.

وأشار الوزير إلى أن الإنجازات التي حققتها مصر في مجالات التنمية وبشكل غير مسبوق لاسيما مجالات التنمية الحضرية المستدامة وما تحقق في مجال التخطيط العمراني وخاصة تطوير المناطق غير المخططة، والارتقاء بالصورة البصرية للمدن المصرية.

وأشاد وزير التعليم العالي والبحث العلمي بدور هيئة تمويل العلوم والتكنولوجيا والابتكار من خلال الاستفادة بالتمويل المتاح للأبحاث العلمية وبالتعاون مع أكاديمية البحث العلمي والتكنولوجيا، وصندوق دعم المبتكرين والنوابغ.

وخلال الاحتفالية، قام د. ولاء شتا الرئيس التنفيذي لهيئة تمويل العلوم والتكنولوجيا والابتكار بتوقيع عقود إنشاء مراكز التميز في الحوكمة الحضرية بين الهيئة وجامعات (القاهرة، عين شمس، الإسكندرية، أسيوط)، بالإضافة إلى قبول تمويل بحثي مع الكلية الفنية العسكرية.

ومن جانبه، أشاد الدكتور عصام الكردي رئيس جامعة العلمين بجهود التنمية التي تقوم بها مصر في شتى المجالات، مشيرًا إلى أهمية توفير منصات بحثية لجذب شباب الباحثين والمبتكرين مما ينعكس إيجابيًا على التطوير الحضري والعمراني، مضيفًا أن جامعة العلمين الدولية تعد من الجامعات الذكية التي تعتمد على الربط بين الجامعة وسوق العمل من خلال البرامج الدراسية الحديثة بها، والتي تتماشى مع رؤية مصر للتنمية المستدامة 2030.

كما قدم د. ولاء شتا الرئيس التنفيذي لهيئة تمويل العلوم والتكنولوجيا والابتكار عرضًا تقديميًا حول التعريف بالهيئة وأبرز أنشطتها في مجال تمويل العلوم والتكنولوجيا والابتكار والتي تعد أحد أذرع التمويل الأساسي لخطة الحكومة والاستثمار في البنية التحتية والتخطيط العمراني بمعاونة الجامعات المصرية، مشيرًا إلى أن الهيئة تعمل على إنتاج المعرفة ونقل وتوطين التكنولوجيا، والاستفادة من نتائج البحث العلمي، والربط بين البحث العلمي والمجتمع.

جدير بالذكر أن هيئة تمويل العلوم والتكنولوجيا والابتكار أطلقت مؤخرًا نداءً لتمويل "مراكز التميز في الحوكمة الحضرية القائمة على مشروعات عابرة الاختصاصات في فبراير من العام ٢٠٢١؛ بهدف تطوير المناطق الحضرية غير المُخططة من خلال التعاون بين الجامعات المصرية والمجتمع المحلي، وقد تم الإعداد للنداء من خلال إعداد دراسة بناءً على قواعد البيانات المتوفرة عن التخطيط العمراني والمناطق العشوائية بمصر، بمساعدة بنك المعرفة المصري، كما يهدف النداء الى تمويل أفضل المقترحات البحثية للباحثين المصريين المتميزين المتخصصين في المجالات البينية وعابرة الاختصاص المتعلقة بحوكمة العمران بالمناطق غير المخططة.