السبت 25 سبتمبر 2021
رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم
رئيس مجلس الادارة والتحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

فضائيات

شاهد..شقيق طبيبة الدقهلية المقتولة على يد زوجها يكشف التفاصيل

طبيبة الدقهلية
طبيبة الدقهلية
تابع أحدث الأخبار عبر تطبيق google news

كشف الدكتور محمود حسن، شقيق طبيبة الدقهلية ياسمين المقتولة على يد زوجها، بـ11 طعنةً نافذةً، آخر تفاصيل وتطورات القضية.

وقال «حسن» خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامي مصطفى بكري ببرنامج «حقائق وأسرار» المذاع على صدى البلد، إنه يتوجه بالشكر لوزارة الداخلية على المجهود الجبار الذي بذلوه في القبض على طبيب الأسنان الذي كان هاربًا.

وأضاف أنه على ثقة تامة بالقضاء المصري ونزاهته وأنه سوف يأتي بحق شقيقته، مشيرًا إلى أن أسرة الطبيبة المقتولة لم تحصل - حتى الآن - على أقوال المتهم في القضية، لأن التحقيقات ما زالت في النيابة العامة، ولم يطلع عليها أحد.

وتابع أن كل ما يثار الآن على السوشيال ميديا مجرد حديث لا يوجد ما يثبته، سواء اعترافات المجرم ، أو أي تفاصيل عن الواقعة، مضيفًا أن كل ما يعلمه عن القضية أن المتهم اعترف بجريمته، وما زالت النيابة تجري التحقيقات للوقوف على أبعاد الجريمة.

 وفي وقت سابق طالب الدكتور محمود حسن يوسف شقيق الطبيبة المقتولة في الدقهلية على يد زوجها الطبيب بالمنصورة بسرعة القبض على الزوج الهارب، بعدما قتل زوجته طبيبة الأسنان بعدد 11طعنة غادرة.

وقال شقيق الضحية، أختى طبيبة محترمة ومحبة لبيتها وأولادها وكان جزاؤها أن يتم قتلها بهذه البشاعة دون ذنب، وإحنا مش عايزين غير القصاص.

وأضاف باكيا: «أختي جوزها قتلها وهرب عارفين يعني إيه تعطى أختك الطبيبة لدكتور أسنان عشان يحافظ عليها فيقتلها بـ 11 طعنة، أختي الدكتوره ياسمين حسن يوسف عندها 26 سنة، ولديها 3 أطفال أكبرهم عمره سنتين تتقتل على إيد جوزها الدكتور محمود مجدي عبدالهادي اللي إديتهاله أمانة بدل ما يصونها يجيبها جثة».

وتابع: «أنا عايز حق أختي، مش عايز أكتر من القصاص العادل أنا أعطيتها له أمانة وهو قتلها».

كان اللواء رأفت عبدالباعث مدير أمن الدقهلية، إخطارا من اللواء مصطفي كمال مدير مباحث الدقهلية، بورود بلاغ من مستشفي المنصورة الدولي للعميد محمد ياسين، مأمور ثان المنصورة، بوصول ياسمين حسن يوسف، 26 سنة، طبيبة أسنان، ومقيمة مع زوجها بمنطقة الدراسات جثة هامدة وبها عدة طعنات.

وانتقل ضباط مباحث فسم ثان المنصورة برئاسة العقيد محمد منير مفتش المباحث إلى مكان البلاغ وبالفحص تبين وفاة الدكتورة ياسمين حسن يوسف، 26 سنة طبيبة إثر تلقي 11 طعنة نافذة، وأن مرتكب الجريمة هو زوجها ويدعى محمود مجدى عبدالهادى 29 سنة طبيب أسنان وفر هاربا.

وأكد شهود عيان أن الطبيبة لديها ثلاثة أطفال، وقد نشب خلاف بين الزوجين قام على أثرها الزوج بطعن زوجته بسكين عدة طعنات متتالية ونافذة.

وأضاف شهود العيان أن الطبيبين يقطنان في منزل عائلة الزوج وسمع والداه صوت مشاجرة، وعندما صعدا لشقتهما وجدا الزوجة غارقة في دمائها ولم يجدوا الزوج الذي فر هاربا قبل دخولهما الشقة فاتصلا بالإسعاف وتم نقلها للمستشفى  إلا أنها لفظت أنفاسها الأخيرة متأثرة بإصابتها.

وتحرر عن الواقعة المحضر اللازم، وبالعرض على النيابة أمرت بتشريح الجثة وبيان أسباب الوفاة، والتصريح بالدفن بعد ذلك، وكلفت المباحث بسرعة ضبط المتهم الهارب.