الأحد 01 أغسطس 2021
رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم
رئيس مجلس الادارة والتحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

اقتصاد

قصص من دفتر يوميات بنات الدفعة 89 خدمة عامة

البوابة نيوز

الخدمة العامة شرف وحق للوطن على الفتاة أن تؤديه، في أى من مجالات خدمة المجتمع كمحو الأمية وتنظيم الأسرة والأسر المنتجة وغيرها، ويظل في كل دفعة من دفعات الخدمة العامة، التى بدأت قبل أكثر من90 عاما، متحمسات لأداء هذا الواجب الوطني، ليس مجرد "تأدية واجب"، لكن بحماس ورغبة قوية في خدمة المجتمع.

وفى عام الخدمة العامة 2019، كرمت وزارة التضامن عددا من مكلفات الدفعة 89 على تميزهن، وحكين عن المواقف واليوميات التى قابلنها في هذه السنة المميزة من حياتهن، "سنة الواجب الوطني" والخبرة العملية التى حصلن عليها.

إسراء صبري من كوم امبو بمحافظة أسوان، تقدمت لأداء الخدمة العامة بعد تخرجها مباشرة من كلية التربية قسم اللغة الإنجليزية، وكانت خدمتها في مجال عملها المستقبلي بإحدي المدارس:"بدأت آخد فصول أولى وتانية ورابعة ابتدائي، وحسب جدولي كنت بانزل 3 أيام في الأسبوع، وبعد فترة حبيت الموضوع والمدرسين جعلوني أشعر أني واحدة منهم، وحاولت أن أثبت نفسي بأقصي ما أستطيع".

مع الوقت بدأت المدرسة التى تخدم فيها إسراء تشركها في المراقبة على لجان الامتحانات والتصحيح "وده زود خبرتي بشكل كبير، صحيح تدربت خلال الجامعة على التدريس، ضمن التدريبات العملية لطلاب كلية التربية، لكن يتوقف دور الطلاب في التدريب عند التدريس فقط، ولكن ما يتبقى من عمليات إدارية ومراقبة وتصحيح وغير ذلك اكتسبتهم أثناء أداء الخدمه العامة".

وعن الصعوبات التي واجهتها في بداية تعاملها مع التلاميذ تقول إسراء:"اكتشفت أن الأطفال مختلفون، استيعابهم للمعلومة متفاوت، بعضهم لديهم صعوبات تعلم، مما جعلني أدرك أهمية تنويع أسلوبي في الشرح والتعامل معهم، وحاولت جاهدة إيصال المعلومة للجميع، أخفقت أحيانا ولكن بمساعدة من حولي استطعت اجتياز هذه الصعوبات، إلى جانب حصولي على دبلومة في الإرشاد النفسي، أهلتني للتعامل مع الأطفال بمختلف أعمارهم من خلال محاولة التقرب إليهم والتماشي معهم بعقليتهم دون أن يقلل ذلك من هيبتي أمامهم".

خلال عام الخدمة العامة شاركت إسراء في مبادرة تكافل وكرامة" شغلي كان إداري من خلال ملء الاستمارات، ومن بعدها بدأت أحس بالناس أكتر وعندي قدرة أعلى على التحمل والصبر على الغلابة.. واشتركت في ندوات عن مكافحة الإدمان والمخدرات تحت إشراف وزارة الداخلية، كنا بنوعي الناس في الشوارع والأسواق ومواقف المواصلات"، وهكذا أدت إسراء دورها في أكثر من عمل منهية خدمتها العامة بتميز واجتهاد.

"ميرنا" أحبت العمل مع أطفال التوحد ومتلازمة داون"

ميرنا هاني خريجة "آداب قسم اجتماع"من محافظة المنيا، بدأت خدمتها العامة في أكتوبر 2017 فور تخرجها، وتخصصت في قطاع ذوي الاحتياجات الخاصة، بناء على طلبها تحكي:"طلبت من الإدارة اني أتطوع في المجال ده ووافقوا، وبدأت اقسم الأسبوع ما بين أيام تركيز وأيام مفتوحة"، وأحببت التعامل مع الأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة على اختلاف نوع إعاقتهم كالتوحد وأطفال الداون وغير ذلك.

فكرت ميرنا في ابتكار طرق ووسائل لتنمية مهاراتهم العقلية من خلال بعض الأنشطة باليوم المفتوح، الذي تركز فيه الأنشطة لتنشيط عقول هؤلاء الأطفال من خلال ممارسة بعض الألعاب والأغاني التي تساعد على ذلك، وفقرة علاج طبيعي لمن لا يستطيعون الحركة، فهي مدارس ومراكز مخصصة لهؤلاء الأطفال، ثم نستكمل الكورس بمهارات التخاطب الذي يتم إعطاؤه لهم داخل "الجزويت"،ولم يكن التعامل سهلا في البداية ولكن بتوجيه المشرفات وما تلقيناه من تدريب قبل وأثناء الخدمة العامة أصبح الأمر ممكنا.

تقى:" تعلمت الصبر ومهارات التعامل مع الأطفال"

تقي محمد ابنة محافظة الإسكندرية، أنهت خدمتها العامة في أكتوبر 2018، كمعلمة للغة الإنجليزية في احدي المدارس وتقول:"بحكم تخصصي كنت أدرس للأطفال من سن 4 سنوات حتى رابعة ابتدائي، وكان عندي بعض الخبرة من خلال تدريبي العملي أثناء الدراسة في كلية التربية قسم إنجليزي، وقد حافظت على التواصل المستمر مع الأطفال من خلال تنظيم الحفلات لهم والتخطيط لبعض الأنشطة التي يحبونها وتشجيعهم على المزيد من الاجتهاد والتميز.
وتضيف تقي:"الخدمة العامة خصوصا في مجالي أفادتني كثيرا، وأضافت لي المزيد من الخبرة وعلمتني ازاي أتعامل مع الأطفال واستوعب مشكلاتهم، وازاي أكون صبورة، واللي ساعدني في كدة إني بحب الأطفال، رغم مشكلاتهم البسيطة، وتعلمت كيف أتناقش مع أولياء الأمور، وهو أصعب من التعامل مع الأطفال، واتعلمنا كمان ازاي نتعامل مع المشرفات والمديرين،كما اكتسبت خبرة التدريس والتعامل مع الإدارات التعليمية، واكتسبت صفات شخصية وتعلمت سلوكيات جديدة في التعامل مع هذه الفئات العمرية، إلى جانب تعلم طرق تعليم جديدة تساعد في إيصال المعلومة بصورة أكثر سلاسة وسرعة".
وعن سبب فوزها ضمن المتميزات في أداء الخدمة العامة، تقول: "كنت حريصة على تقديم أنشطة جديدة للأطفال، فالتقييم لم يكن على الحضور فقط، وإنما فيما تقدمه مؤدية الخدمة العامة من جديد في مجال خدمتها، والمتابعة كانت مع الإدارة الخاصة بنا لو حد عنده مشكلة، فكل إدارة تقوم بمتابعة فتيات الخدمة العامة بها ويتم التقييم في النهاية على حسب معايير محدده.



أسماء.." محت أمية كثيرين بالسويس وشاركت في مكافحة الإرهاب"

سعت أسماء سعيد لأداء خدمتها العامة بمحافظة السويس، في مجال تخصصها فهي خريجة كلية نظم ومعلومات قسم محاسبة إدارية، وقررت الذهاب إلى إدارة الخدمة العامة والتطوع بقطاع تكافل وكرامة، ثم الاشتراك في الكثير من المبادرات منها "تكافل بلا أمية، وتأهيل ما قبل وبعد الزواج، وحملة 100 مليون صحة، ولا للإرهاب نعم للسلام"، إلى جانب الاشتراك في حملات التوعية للتبرع بالدم وزيارات لمرضى الفشل الكلوي ودور المسنين.

تدريب دفعة الخدمة العامة ينقسم إلى تدريب عام وتدريب خاص، حول ماهية الخدمة وقوانينها وحقوقهم وواجباتهم، ثم يتم توزيعهن على مختلف القطاعات حسب رغباتهن، والمرحلة الثانية من التدريب، يقوم فيها كل قطاع.