رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم
اغلاق | Close

«سوسن» وبناتها الثلاث.. قصة كفاح مع الـ«هاند ميد»

السبت 10/أبريل/2021 - 09:29 م
البوابة نيوز
كتب - طارق صلاح
طباعة
تمثل "سوسن" وبناتها الثلاث، قصة كفاح أسرة مصرية مع المصنوعات اليدوية - الهاند ميد – في محافظة بورسعيد، سعيًا نحو زيادة دخلهن، لمواجهة متطلبات الحياة كونها وزوجها رحمة الله كانا موظفين مطالبين بتربية وتعليم ٣ بنات وابن.
رفضت "سوسن" الاستسلام لظروف الحياة الصعبة، وقررت أن تحول موهبتها في صناعة المشغولات اليدوية من مجرد هواية إلى مصدر رزق إضافى، وحول ذلك تقول "سوسن مسعد حسين"، إنه جرى تعيينها في بداية حياتها مدرسة أشغال، واشترت مجموعة من الكتب في فن "الكروشيه" والتفصيل والخياطة، كما حصلت على دورات في التفصيل والخياطة وأشغال الابرة، مما عزز موهبتها التى كانت مجرد هواية لتنفيذ احتياجات المنزل إلى احتراف وعمل إضافي لزيادة مصدر رزقها وأسرتها.
وأضافت:"نظرًا لظروف الحياة كونى موظفة وزوجى رحمه الله كان موظف، فبدأت في إنتاج مشغولات يدوية وعرضها للبيع مثل المفارش وأعمال الكيروشيه، وذلك من خلال احضار التصميمات من على الإنترنت أو تصميمات يريدها الزبائن وأقوم بتنفيذها، والخامات معظمها أحضرها من المنصورة لعدم توافرها في بورسعيد خاصة وأن الخامات المتاحة في بورسعيد سعرها أضعاف سعر الخامات بمحافظات أخرى".
وعن سبب تعليم بناتها فن "الهاند ميد" قالت:"فكرة تعليم بناتى بدأت مع ابنتي الكبيرة شيرين وهي في عمر ٦ سنوات، التي كانت عندما ترانى أقوم بالتطريز تطلب التعلم، فأعطيتها إبرة وقماش وعلمتها التطريز، ونفس الوضع مع ابنتى رانيا التي توفاها الله وكانت تريد التعلم أيضًا وعلمتها فبناتى أحبوا المصنوعات اليدوية منذ صغرهن، حيث كانوا يجدوني أثوم بها في المنزل عقب عودتي من العمل فهم من شجعونى على تعليمهم، أما الناس سماح عندما جاءت تتزوج تعلمت، وقمت بتنفيذ لبنانى مفارش سرير وسفرة عند تجهيزهن".
وعن الأسعار: "لا أضع ربحا عاليا فمثلا إذا كان المنتج مستخدما به خامات بقيمة ٥٠ جنيها أبيعها ب١٠٠ جنيه متضمنة المجهود والمصنعية رغم أن آخرين يبيعونها بـ٢٠٠ جنيه، وكانت مشكلتنا التسويق قبل أن تنظم لنا السيدتين ايمان حسين وايمان الزغبى معارض للسيدات العاملات في الهاند ميد، والأسعار تبدأ من ١٠٠ جنيه و١٥٠ جنيها".

الكلمات المفتاحية

"
هل تتوقع زيادة اقبال المواطنين على لقاح فيروس كورونا؟

هل تتوقع زيادة اقبال المواطنين على لقاح فيروس كورونا؟