رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
اغلاق | Close

مونديال اليد.. إسبانيا بطل أوروبا يصطدم ببولندا وتونس والبرازيل

الأحد 10/يناير/2021 - 10:13 ص
البوابة نيوز
أ ش أ
طباعة
تضم المجموعة الثانية لبطولة كأس العالم لكرة اليد في نسختها الـ27 "مصر 2021" التي تنطلق منافساتها في الثالث عشر من شهر يناير الجاري أربعة منتخبات قوية من ثلاث قارات مختلفة هي منتخبات إسبانيا بطل أوروبا وبولندا وتونس والبرازيل.
ومن المقرر أن تواجه إسبانيا البرازيل في 15 يناير الجاري في أولى مباريات المجموعة الثانية وفي اليوم نفسه تلاقي بولندا إسبانيا، وستقام جميع مباريات المجموعة بالصالة المغطاة بالعاصمة الإدارية الجديدة أيام 15 و17 و19 يناير.
ومن الصعب التكهن بنتائج هذه المجموعة التي تضم منتخبات قوية سيقدم كل منها شيئا فريدا من أجل الصعود للدور التالي، فالمنتخب الإسباني الذي سيبحث عن أول ميدالية له منذ فوزه باللقب في 2013 يعتمد على خبرته وقوته والتفاهم بين عناصره.
أما منتخب بولندا فمعروف لدى خصومه بالجانب البدني، في حين تمتلك تونس إمكانيات كبيرة على صعيد السرعة والأداء الفني، وتستطيع البرازيل دائما تحقيق مفاجأة أو مفاجأتين بمزيج مثير للاهتمام بين الشباب والخبرة.
ومع ذلك، فإن هناك مرشحا واضحا لتصدر المجموعة، فإسبانيا بخبرتها خاصة على الصعيد التكتيكي وتعدد المهارات سوف تتنافس على اللقب مرة أخرى وستبحث عن تأمين ميدالية ببطولة العالم وتعويض ما فاتها منذ 2013. 
ويعد المنتخب الإسباني الذي يقوده فنيا المدرب جوردي ريبيرا بطل أوروبا الحالي بدون خسارة أي مباراة في يورو 2020، وقد حافظ على قوامه الأساسي بثنائي رائع في حراسة المرمى مكون من جونزالو بيريز دي فارجاس ورودريجو كوراليس، وقائد صاحب خبرة هو راؤول إنتريورز وأخوين يتمتعان بالكفاءة هما المدافعان دانييل وأليكس دوشانباييف.
وتمتلك إسبانيا الأفضلية في المواجهات المباشرة مع كل من منافسيها بالمجموعة الثانية بما في ذلك سجل مثالي أمام البرازيل وتونس في المباريات الدولية. 
وقد تغلب المنتخب الإسباني على منافسه البرازيلي من قارة أمريكا الجنوبية في المباريات السبع التي لعبها كل منهما أمام الآخر ببطولات العالم والألعاب الأولمبية، غير أن الفارق بات يضيق على مر الأعوام حيث فازت إسبانيا بصعوبة في مواجهة المنتخبين بدور الـ16 لمونديال فرنسا 2017.
وحقق المنتخب الإسباني أيضا سبعة انتصارات على حساب نظيره التونسي في النسخ السابقة لبطولة العالم بمعدل تهديفي بلغ 8ر6 هدفا في اللقاء، بينما ألحق المنتخب البولندي الخسارة بإسبانيا في بطولة العالم عام 2015.
وبرغم فوز إسبانيا في المباريات السبع التي جمعت بين المنتخبين، إلا أن آخر مرة حققت فيها بولندا الفوز عليها كانت في مونديال 2015 وحصلت بها على المركز الثالث.
وفي الوقت الذي يتمتع فيه لاعبو إسبانيا وبولندا بخبرة اللعب في دوريات أوروبية قوية، حققت تونس والبرازيل خطوات كبيرة أيضا خلال الأعوام الماضية بلاعبين تركوا بصماتهم في أفضل الدوريات الأوروبية.
"
هل يحد تغليظ العقوبة على السائقين المخالفين من حوادث الطرق؟

هل يحد تغليظ العقوبة على السائقين المخالفين من حوادث الطرق؟