رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
اغلاق | Close

رئيسة جامعة اسلسكا تعلن عن بدء الدراسة بكلية الحوسبة والتكنولوجيا الرقمية بالعام المقبل

الخميس 26/نوفمبر/2020 - 02:32 م
نادية العارف رئيس
نادية العارف رئيس جامعة اسلسكا
أميرة عزت
طباعة
كشفت الدكتورة نادية العارف رئيس جامعة اسلسكا، عن بدء الدراسة بكلية الحوسبة والتكنولوجيا الرقمية خلال العام الجامعي المقبل 2021/20222.
وتابعت العارف، خلال تصريحات صحفية لها اليوم، أن الجامعة بدأت في تقديم برنامج البكالوريوس منذ العام الماضى بنظام ال ٣ سنوات.
وأضافت أن هناك تخصصات جديدة تقدمها الجامعة في مرحلة البكالوريوس منها تخصص الإدارة الرياضية بالتعاون مع الدورى الإسبانى" لاليجا" بهدف تنمية الكوادر في الإدارة الرياضية، أيضا تخصص إدارة الماركات العالمية " البراند" الذى يعتمد على أفكار مرتبطة بريادة الأعمال والقدرة على الابتكار والمنافسة، بالإضافة إلى تخصصات التسويق والتمويل.
وأكدت "العارف"، أن جامعة اسلسكا كانت من أولى الجامعات التى اتبعت نظام التعليم الرقمى لذلك لم تواجه أى عوائق عندما استدعى الأمر في العالم كله الاتجاه إلى التعليم بنظام "أونلاين" بسبب جائحة كورونا.
وقالت إن الجامعة، لديها منصة تعليمية رقمية مؤهله في برامج البكالوريوس والماجيستير كما فدمت الجامعة دوران تدريبية للأساتذة على كيفية التعامل مع المنصة وبث المحاضرات أونلاين، وأشارت إلى أن التحول الرقمى فرض نفسه على كافة جامعات العالم.
وأعلنت "العارف" عن تأسيس الجامعة مركز للدراسات والبحوث في مجال إدارة الأعمال بالتعاون مع فرعى جامعة اسلسكا باريس والمغرب في نشر أبحاث علمية لخدمة مصر والمنطقة العربية والعالم.
وأشارت رئيس جامعة اسلسكا، أن السفير عبد الحليم بدوى، والدكتور محمد الحناوى، والدكتور على المليجى، رواد اسلسكا مصر كان لديهم أفكار رائدة في رؤية مستقبل أفضل للوطن، فقد أدركوا من البداية أن ما يعيب من منظماتنا الحكومية هو ضعف الاداء الإدارى في حين اننا نمتلك الكوادر البشرية لذلك قررت الجامعة تقديم برنامج تدريب كوادر الموظفين بالقطاع الحكومى من خلال منح تعليمية تهدف إلى تأهيل ١٥٠٠ كادر وظيفى على ١٠ دفعات.
وتابعت الدكتورة نادية العارف، أن الخريجين من الكليات كثيرون، لكن ليست العبرة بالكثرة، وهذه رؤية اسلسكا وثقافتها، رؤية ثلاثية أول أضلاعها تأهيل الكوادر، وثانيها تنمية المهارات، وأخيرا تحقيق التعاون بين الجامعة والقطاعين الحكومى والخاص، وهذه هى روشتة نجاح اسلسكا، التى جعلتها محل ثقة كل الدارسين بها، وثقة مؤسسات الدولة، وشركاء النجاح من الكيانات الخاصة.
"
هل تتحايل قطر على شروط المصالحة ؟

هل تتحايل قطر على شروط المصالحة ؟