رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي

برلماني: إدمان الأطفال ألعاب الموبايل يسرق طفولتهم ويدمر ذكاءهم

الإثنين 19/أكتوبر/2020 - 11:56 ص
 طارق متولي
طارق متولي
غادة رضوان
طباعة

أكد النائب طارق متولي، عضو لجنة الصناعة بمجلس النواب، أننا أصبحنا نعيش ظاهرة خطيرة دون تقديم حلول لها، تتمثل في إدمان الأطفال للمحمول والألعاب الإلكترونية الخطرة، مما يهدد طفولتهم ويدمر ذكاءهم، حيث أصبح الهاتف المحمول قنبلة موقوتة في يد الصغار نتيجة ما يقومون به من ألعاب عنيفة تدوم لساعات طويلة تجعلهم أكثر عرضة للعنف والوفاة أحيانا بسبب ألعاب منها لعبة "بابجي"، حيث تستهلك الألعاب الإلكترونية الكثير من الوقت وتستحوذ على تفكير الأطفال بما تحتويه من أفكار ومهام قد لا تناسب عمر الطفل أو بيئته.


وأشار متولى في تصريح صحفي له اليوم الاثين، إلى أن مبرمجي ومصممي تلك الألعاب يستغلون ضعف المراهقين كونهم أكثر قابلية لاستقبال المستجدات، وبالتالي يسهل استهدافهم والاستيلاء على عقولهم، حيث تسبب تلك الألعاب الإلكترونية خللا في شخصية الأطفال في ظل غياب الرقابة الأسرية وقد تصيبهم بالاكتئاب أو تولد لديهم العنف، خاصةً أن العديد من الألعاب تجذب الأطفال إلى عالم افتراضي وتأسرهم بسرعة فائقة في قضاء ساعات طويلة أمام الهواتف الذكية وألعاب الإنترنت دون مراقبة من الأسرة ما يزيد من مخاطر الانطوائية والعدوانية والعزلة لديهم وتطورها لأمراض نفسية.

وأضاف أن معظم الألعاب المستخدمة من قبل الأطفال والمراهقين ذات مضامين سلبية ولها آثار سلبية جدًا على الأطفال، حيث إن نسبة كبيرة من الألعاب الإلكترونية تعتمد على التسلية والاستمتاع بقتل الآخرين والتدمير، والاعتداء عليهم من دون وجه حق، وبذلك يصبح لدى الطفل أو المراهق أساليب ارتكاب الجريمة وفنونها وحيلها من خلال تنمية عقولهم وقدراتهم ومهاراتهم العدوانية التي يترتب عليها في النهاية ارتكاب جريمة، وهذه القدرات مكتسبة من خلال الاعتياد على ممارسة تلك الألعاب، حيث أكدت بعض البحوث العلمية أن هذه الألعاب قد تكون أكثر خطرًا من أفلام العنف التلفزيونية أو السينمائية لأنها تتصف بصفة التفاعلية بينها وبين الطفل، وتتطلب من الطفل أن يتقمص الشخصية العدوانية ليلعبها ويمارسها، وأدت هذه الألعاب الإلكترونية ببعض الأطفال والمراهقين إلى حد الإدمان المفرط ما اضطر بعض الدول إلى تحديد سن الأشخاص الذين يسمح لهم بممارسة هذه الألعاب.
"
هل تتحايل قطر على شروط المصالحة ؟

هل تتحايل قطر على شروط المصالحة ؟