رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي

تيلي لوميار: نقل مباشر لسلسلة قداديس وزياحات لجعل البيوت واحات صلاة

الخميس 19/مارس/2020 - 03:49 م
البوابة نيوز
ريم مختار
طباعة
أعلنت تيلي لوميار نورسات في بيان اليوم انها تواكب المؤمنين خلال زمن الصوم المبارك، خصوصا في زمن الشدة والتحديات هذا، بنقل مباشر لسلسلة من القداسات والصلوات والزياحات، من لبنان والأراضي المقدسة والأردن وفرنسا والفاتيكان والعالم، إيمانا منها بأن الصلاة هي الملجأ الوحيد في كل زمان ومكان، مساهمة بالتالي في جعل البيوت واحات صلاة.

ولهذه الغاية، عدلت تيلي لوميار على شبكة برامجها، جاعلة من أثيرها منصة تواصل مع المشاهدين في ظل الأوقات الصعبة التي يعاني منها العالم مع تفشي وباء كورونا المستجد، متيحة أمام الجميع المجال للصلاة والتواصل معها، ومانحة الفرصة لمشاهديها في طرح تساؤلاتهم عبر مواقع التواصل الاجتماعي.
ووفق البيان الصادر تم وضع جدول بمواعيد الصلوات وهي: صلاة المسبحة الوردية والزياح مباشرة من مزار سيدة لورد- فرنسا: يوميا 16.30 بتوقيت بيروت 14.30 GMT
- صلاة المسبحة الوردية من أجل السلام، مباشرة من الصرح البطريركي الماروني- بكركي: يوميا 17.30 بتوقيت بيروت 15.30 GMT
- القداس السابق تقديسه، مباشرة من كاتدرائية الروم الملكيين الكاثوليك- عمان- الأردن: الأربعاء 11 صباحا بتوقيت بيروت 9.00 GMT
ـ القداس السابق تقديسه مباشرة من كنيسة القديس نكتاريوس للروم الأرثوذكس - الصويفية الأردن: الأربعاء 18.30 بتوقيت بيروت 16.30 GMT
- قداس عيد القديس يوسف، مباشرة من بازيليك سيدة البشارة- الناصرة: الخميس 17.30 بتوقيت بيروت 15.30 GMT
- درب الصليب وزياح الآلام، مباشرة من بازيليك البشارة- الناصرة: الجمعة 17.30 بتوقيت بيروت 15.30 GMT
ـ صلاة مدائح العذراء مباشرة من كنيسة القديس نكتاريوس للروم الأرثوذكس - الصويفية الأردن: الجمعة 18.30 بتوقيت بيروت 16.30 GMT
- المسبحة الوردية والقداس، مباشرة من مغارة البشارة- الناصرة: الأحد 9.30 بتوقيت بيروت 7.30 GMT
- القداس الإلهي، مباشرة من مطرانية اللاتين - الصويفية - الأردن: الأحد 12.00 بتوقيت بيروت 10.00 GMT
- القداس الإلهي مع البابا فرنسيس من كابيلا القديسة مرتا- الفاتيكان: الخميس والسبت والأحد 8.00 بتوقيت بيروت 6.00
"
مع زيادة عدد الإصابة بفيروس كورونا عالميا.. هل توافق على عودة الإجراءات الاحترازية؟

مع زيادة عدد الإصابة بفيروس كورونا عالميا.. هل توافق على عودة الإجراءات الاحترازية؟