رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
العرب

الخارجية الفلسطينية تدين اجتماع الطاقم الأمريكي الإسرائيلي بمستوطنة أريئيل

الثلاثاء 25/فبراير/2020 - 06:13 م
وزارة الخارجية والمغتربين
وزارة الخارجية والمغتربين الفلسطينية
أ ش أ
طباعة
أدانت وزارة الخارجية والمغتربين الفلسطينية، التصريحات الإستعمارية التي أطلقها رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو في مستوطنة اريئيل اليوم "الثلاثاء" والذي اعتبر فيه لقاءات الطاقم الأمريكي الإسرائيلي؛ لرسم الخرائط إشارة الانطلاق (لترسيم خرائط فرض السيادة الإسرائيلية على يهودا والسامرة).
كما أدانت الوزارة- في بيان لها أوردته وكالة الأنباء الفلسطينية "وفا"، اليوم "الثلاثاء"- اللقاء والقرارات الاستعمارية التوسعية والزيارات التي يقوم بها نتنياهو ووزير الأمن الإسرائيلي نفتالي بينت لأكثر من موقع استيطاني في طول وعرض الأرض الفلسطينية المحتلة، بما يتضمنه ذلك من وعود وعمليات بناء استيطانية واسعة النطاق والتزامات بتطبيق بنود صفقة القرن التي يتحدث عنها نتنياهو صراحة بأنها وصفة أمريكية؛ لضم الضفة الغربية، وتطبيق القانون الإسرائيلي عليها، بهدف إرضاء جمهوره من اليمين والمستوطنين؛ لتحسين فرصه الانتخابية، والترويج إلى أن المعركة الانتخابية هي معركة لحسم مستقبل الضفة الغربية لصالح إسرائيل.
وطالبت الوزارة مجلس الأمن الدولي والدول كافة بالتحرك السريع؛ للحد من التغول الأمريكي الإسرائيلي على شعبنا وأرضه وحقوقه، كما طالبت مجلس حقوق الإنسان في دورته الــ 43 الجديدة - اليوم- بتحمل مسؤولياته لحماية حقوق الشعب الفلسطيني السياسية والإنسانية، والدول الموقعة على اتفاقيات جنيف بتحمل مسؤولياتها تجاه الانتهاكات الإسرائيلية الخطيرة لتلك الاتفاقيات، والخروج عن صمتها فورا وقبل فوات الأوان.
"
هل توافق على استمرار قرارات حظر التجوال؟

هل توافق على استمرار قرارات حظر التجوال؟