رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
العرب

مسئول أمريكي سابق: تركيا سبب زعزعة الاستقرار في المنطقة

الجمعة 21/فبراير/2020 - 02:21 م
البوابة نيوز
عمر رأفت
طباعة
أكد مايكل كاربنتر، مستشار السياسة الخارجية السابق لنائب الرئيس الأمريكي جو بايدن، أن التحركات التركية في البحر المتوسط ​​والبلقان يجعل أنقرة سبب في زعزعة قوة الاستقرار في المنطقة. 
وقال كاربنتر، المدير الأول لمركز بن بايدن للدبلوماسية والمشاركة العالمية، إن تركيا تنتهك المعايير الدولية من خلال استكشافها للهيدروكربونات قبالة قبرص، وتوقيع اتفاقية بحرية مع ليبيا تشمل الجزر اليونانية، وتسليم شخصيات معارضة من البلقان عبر وسائل خارج نطاق القضاء. 
وأضاف كاربنتر لصحيفة كاثيمريني اليونانية: "في المجالات المختلفة، أصبحت تركيا سببًا للمشكلة أكثر من كونها مصدرًا للحلول، ولهذا السبب أعتقد أن العلاقة بين الولايات المتحدة وتركيا محفوفة بالمخاطر في الوقت الحالي"، مشيرا إلى أن تركيا تعطل حكم القانون من خلال حرمان قبرص من الحق في التنقيب عن المحروقات وإرسال سفن الحفر الخاصة بها بالقرب من الجزيرة. 
وأوضح أن هذا التكتيك يخلق عداء بين القبارصة اليونانيين والقبارصة الأتراك في الجزيرة المقسمة عرقيا ويعيق حركة التقدم نحو تسوية سياسية لإعادة توحيد المجتمعات، لافتا إلى أن الاتفاقية البحرية مع ليبيا هي مثال آخر على "القانون" التركي ومصدر التوتر الإقليمي. 
كما أكد أنه في حين أن التوترات اليونانية التركية على الأراضي طويلة الأمد، إلا أنه لا ينبغي التقليل من شأن هذه التحركات الأخيرة، مختتما: "أعتقد أن ما يتطلبه الأمر هو تدخل الولايات المتحدة وإجراء بعض المحادثات الصريحة، خاصة مع الأتراك، وبصراحة كما أرى الوضع، فإن تركيا هي التي أصبحت أكثر فأكثر منفصلة عن النظام المعياري الدولي الذي ظل صامدًا خلال العقود القليلة الماضية".
"
هل توافق على استمرار قرارات حظر التجوال؟

هل توافق على استمرار قرارات حظر التجوال؟