رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
العرب

إيران تشتعل.. عودة الإنترنت لإقليم هرمزجان جنوب البلاد

الخميس 21/نوفمبر/2019 - 01:58 م
خدمة الإنترنت
خدمة الإنترنت
وكالات
طباعة
قالت وكالة أنباء الطلبة الإيرانية، اليوم الخميس، إن خدمات الإنترنت عادت لإقليم هرمزجان بجنوب إيران، بعد أن قطعتها السلطات لأيام على مستوى البلاد في وقت وقعت فيه احتجاجات عنيفة.
وقالت الوكالة: "أعيدت اتصالات الإنترنت إلى إقليم هرمزجان وكل تطبيقات التواصل الاجتماعي تعمل الآن".
وأعلنت الحكومة الإيرانية الثلاثاء الماضي 19 نوفمبر اعتزامها إعادة خدمة الإنترنت إلى المدن التي لم تسئ استخدامه، وأكدت مجددًا أن قطع الخدمة خلال الأيام الماضية جاء حفاظا على أمن البلاد مع استمرار الاحتجاجات على زيادة أسعار الوقود.
ونقلت وكالة "فارس" الإيرانية، الثلاثاء الماضي، عن الناطق باسم الحكومة، علي ربيعي، قوله "ندرك أن قطع الإنترنت سبب مشاكل عديدة للمواطنين، ولكن يجب أن نراعي أمن بلادنا".
وأكد ربيعي، "سيعاد الإنترنت إلى المدن التي لم تسئ استخدامه".
ومن جهته أعلن وزير الاتصالات الإيراني، آذر جهرمي، اليوم، أن قطع الإنترنت جاء تنفيذاً لقرار المجلس الأعلى للأمن القومي، مشيرًا إلى أنه لا يعلم موعد عودة الخدمة. وفقا لوكالة "إيرنا".
كانت الشركة الوطنية الإيرانية للنفط قد أصدرت، مساء الخميس الماضي، بيانا أعلنت فيه عن رفع سعر البنزين 3 أضعاف مقارنة بسعره السابق في البلاد، وسط ردود أفعال سلبية واسعة داخل البلاد، بما في ذلك وردود أفعال من قبل بعض نواب البرلمان الإيراني والمسؤولين الحكوميين، فيما وصف سكرتير دار العمال [نقابة العمال]، علي رضا محجوب، هذا القرار بأنه "بمثابة إضرام النار في حياة الفقراء".
وأعلن المرشد الأعلى للثورة الإسلامية في إيران، علي خامنئي، دعمه للقرارات التي اتخذتها الحكومة برفع أسعار الوقود، ودعا إلى تطبيقها بالكامل، وذلك بعد يومين من احتجاجات واسعة شهدها العديد من المدن الإيرانية، اعتراضا على هذه القرارات. وتزعم الحكومة أن المظاهرات شهدت أعمال تخريب واستخداماً للسلاح.
"
هل توافق على منع مطربي المهرجانات من الغناء؟

هل توافق على منع مطربي المهرجانات من الغناء؟