رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم
ads
ads
اغلاق | Close

حلوى المولد النبوي الشريف عشق المصريين المتجدد.. احتفالات متميزة وبهجة لا يعرفها الآخرون.. وتحذيرات طبية للمصابين بالسكري والسمنة من الإفراط في تناولها

الإثنين 04/نوفمبر/2019 - 10:15 ص
البوابة نيوز
عبير العبد
طباعة
أكدت دراسة بالمعهد القومي للبحوث الاجتماعية أن أسعار حلوى المولد النبوى الشريف تأثرت بسعر صرف الجنيه، وبانخفاض سعر الدولار، وأشارت إلى أن احتفالات مولد النبوى الشريف والاحتفاليات الدينية الأخرى تميز مصر عن باقى دول العالم الإسلامي.


حلوى المولد النبوي
وتختلف احتفالات مصر بالمولد النبوي الشريف عن غيرها من دول العالم الإسلامي، وأولى مظاهر هذه الاحتفالات هي حلوى المولد النبوي " الفولية والسمسمية والحمصية والبندقية واللوزية والجوزية والملبن والتي تتميز مصر بها عن باقي دول العالم الإسلامي.
سياحيا 
يقول الكاتب والمؤرخ الإسلامي محمد الجزيري، إن مصر تضع لمساتها المبهجة على أية مناسبة بأكلاتها المميزة مثل حلوى المولد التي تضفى السعادة على قلوب المسلمين والمسيحيين على حد السواء، مشيرا إلى أن حلوى المولد بدأت في مصر مع دخول الفاطميين، وأهلها فرحوا بتلك العادة المبهجة وتعودوا عليها، وأوضح أن "حلاوة المولد" كانت من قبل تقتصر على الحمص والسمسم والفول السوداني المصنعة من الجيلاتين والسكر فقط، ثم ظهرت المكسرات والتي أدخلها المصريون إلى حلوى المولد النبوي، ويحبها الكبار والأطفال على حد السواء.
ويقول الخبير السياحى هاني الخواص: تتمتع مصر باحتفالية المولد النبوي الشريف المميزة لها عن الدول الإسلامية خاصة والخيام التي تقام في جميع ربوع مصر والتي تعد مظهرا جميلا يلفت نظر السائحين الذين يحبونه ويلتقطون صورا بجانب الشوادر التي تستخدم هذا النوع من القماش، بجانب رص الحلوى بشكل جمالي رائع في جوار مساجد أهل البيت كالسيدة زينب والحسين والسيدة عائشة، وكذلك الأحياء الشعبية مثل الغورية والعتبة والجمالية والظاهر.
أما الدكتور سالم ضاربين أستاذ النباتات والعقاقير والمنتجات الطبيعية بجامعة حلوان، فأشار إلى أن للحبوب والمكسرات المصنعة باللصق والتجميع بالجلاتين، فوائد جمة وعظيمة لأن المكسرات تقلل نسبة الكولسترول في الدم، وفي الوقت نفسه يجب الحذر من الإكثار منها، خاصة لمرضى السكرى، ومرضى السمنة.
وأضاف "ضاربين"، إن أضرار حلوى المولد المصنعة من السكر أكثر من فوائدها أما إذا كانت مصنوعة من الجلوكوز السائل مع الحبوب والمكسرات تكون هى الغالبة فتكون مفيدة، ولا ترفع مستوى السكر في الدم في مرضى السكر.
وقال الدكتور خيرى حسن أستاذ التغذية، إن المكسرات المتنوعة التي تصنع منها الحلوى مثل "الجوز" و"اللوز" و"الفستق "و"الكاجو"، جميعها مفيدة للجسم وتعمل على تقليل الكولسترول في الدم، موضحا أنها تحتوى على مثل أوميجا 3 وأوميجا 6 وأوميجا 9، الأحماض الدهنية غير المشبعة ما يجعلها مفيدة لمن يتناولها، لكن ما يجعلها تمثل خطورة على بعض المرضى بسبب احتوائها على كمية كبيرة من السكر، وتعتبر ضارة على مرضى السمنة أو والسكري، مؤكدا أن السكر الموجود فيها يحتوى على مواد نشوية ومادة بكتينية لكى تعطيها سمك القوام.
صلاح العبد، رئيس
صلاح العبد، رئيس شعبة الحلوى
وأشار المهندس صلاح العبد، رئيس شعبة الحلوى بغرفة القاهرة التجارية إلى استقرار أسعار حلوى المولد النبوي مؤكدا أنها لم تتحرك من العام الماضى لقلة الطلب عليها.
وأضاف "العبد"، أن انخفاض أسعار السكر والدولار لم ينعكس على أسعار الحلوى، بسبب استيراد المكونات منذ عدة أشهر قبل الانخفاض الملحوظ في سعر الصرف. 
وأضاف أن الأسواق تشهد ارتفاعا في سعر الكهرباء، والبنزين، والغاز، ومواد التغليف، وزيادة رواتب العمال، فضلا عن زيادة بعض الخامات كالسمسم والجوز هند والفول السوداني، مشيرا إلى أن هناك بعض الخامات الأساسية التى لم يزد سعرها كالمكسرات وعسل الجلوكز والنشا، كل هذه العوامل خلقت استقرار السعر.
وأشار حسن الفندي، عضو غرفة الصناعات الغذائية باتحاد الصناعات إلى أن أسعار الحلوى هذا العام تتراوح بين 60 جنيها و200 جنيها للعلبة، ويختلف السعر بحسب الوزن والصنف والتغليف وطريقة التقديم سواء في علبة أو صندوق.
وأوضح فندى أن كل البضائع الموجودة في السوق تم استيرادها منذ 3 أشهر، يعني بالسعر القديم، ولم يكن سعر الدولار انخفض هكذا، فلم يكن مؤثرا، وكذلك انخفاض أسعار السكر، قابله ارتفاع أسعار خامات أخرى وتعتمد حلاوة المولد على المكسرات والجيلاتين التي يتم استيرادهم من الخارج والتي تتأثر أسعارها بسعر صرف الجنيه. وانخفاض متوسط سعر الدولار أمامه، بنحو 200 قرشا، منذ بداية العام.
"
هل نجحت حكومة "مدبولي" في تلبية احتياجات المصريين؟

هل نجحت حكومة "مدبولي" في تلبية احتياجات المصريين؟