رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
اغلاق | Close

برلمانيون عن منتدى مكافحة الفساد بشرم الشيخ: كفيل بتطهير دول أفريقيا والمنطقة.. ويؤكدون: السيسي وضع خارطة طريق للقارة السمراء.. ومصر تمتلك خبرة كبيرة في المجال

الأربعاء 12/يونيو/2019 - 03:33 م
البوابة نيوز
أية سمير حلاوة - عبد الرحمن البشاري - سارة ممدوح
طباعة
أشاد أعضاء بمجلس النواب، بالمنتدى الأفريقي الأول لمكافحة الفساد المنعقد فى مدينة شرم الشيخ، بحضور 51 دولة أفريقية و4 دول عربية، بمشاركة وزراء العدل والداخلية ورؤساء هيئات مكافحة الفساد وأجهزة المحاسبات والكسب غير المشروع فى الدول الأفريقية، والذي تستمر أعماله لمدة يومين، مؤكدين أن القضايا المهمة التى طرحها الرئيس عبدالفتاح السيسي فى كلمته أمام الجلسة الافتتاحية للمنتدى الأفريقي الأول لمكافحة الفساد المنعقد فى مدينة شرم الشيخ، تكفل تطهير دول القارة السمراء من الفساد بجميع صوره وأشكاله لتحقيق التنمية الشاملة داخل جميع الدول الأفريقية.
برلمانيون عن منتدى
في البداية قال خالد عبدالعزيز شعبان، عضو لجنة القوى العاملة بمجلس النواب: إن الفساد متوارث من الأنظمة السابقة ولم تعد مكانة العمل كما كانت في السابق، مشيرا إلى أن الإرهاب والفساد وجهان لعملة واحدة.
وأوضح شعبان، أن هناك حرصا كبيرا من الدول الأفريقية على حضور المنتدى للوصول إلى استراتيجية محددة لمكافحة الفساد الذي تسبب في تدهور الأحوال في هذه الدول لفترات طويلة، مؤكدًا أن محاربة الفساد تحتاج إلى عدة أساليب ومقومات منها إرادة من الشعوب للقضاء عليه وليس الحكومات والأنظمة فقط، وأيضا إلى تطوير أنظمة الجهاز التنفيذي لكل المؤسسات والاتجاه إلى النظام الإلكتروني وأيضا إلى مراعاة الجانب المادي للعمل لأنه السبب الرئيسي الذي يدفع العامل إلى الفساد.
برلمانيون عن منتدى
قال النائب شكري الجندي، عضو لجنة الشئون الدينية والأوقاف بمجلس النواب: إن مصر هي عنوان الأمة العربية والأفريقية، والمثل الذي يتأسى لها جميع الدول في أفريقيا والشرق الأوسط، مؤكدًا أن منظومة محاربة الفساد في مصر حققت نجاحا يشهد له العالم أجمع.
وأضاف الجندى: أن المنتدى الأفريقي لمحاربة الفساد هي خطوة حقيقية لتبادل الخبرات والتعلم من التجربة المصرية التي نجحت نجاحا كبيرا في هذا الملف، لافتًا إلى أن عقد هذا المنتدى الخاص بقارة أفريقيا في جمهورية مصر العربية جاء بهدف دراسة النموذج المصري في محاربة الفساد، خاصة أن مصر أصبحت من الدول التي لديها مؤسسات طويلة وعريقة.
وأشار إلى أن من أنجح المعاملات التي توجد في مصر، والتي عملت على القضاء في الفساد، هو التحول الرقمي وأن تتم جميع التعاملات إلكترونيا، مضيفًا أن مصر بقيادتها الحكيمة أصبحت مسئولة مسئولية كاملة عن القارة الأفريقية، ولن تبخل عن إعطاء الخبرات والمعلومات لجميع الدول الأفريقية التي تحتاج إلى ذلك، مؤكدًا أن هذا المنتدى سيكون نقلة في القارة الأفريقية أمام الدول المتقدمة.
برلمانيون عن منتدى
أشاد النائب جمال عقبي، عضو مجلس النواب، بالمنتدى الأفريقي لمكافحة الفساد المقام اليوم الأربعاء، في شرم الشيخ برئاسة الرئيس عبدالفتاح السيسي.
وأضاف عقبي، أن مصر قامت بجهود كبيرة لمكافحة الفساد خلال السنوات الأخيرة، وذلك عبر متابعة العاملين بالجهاز التنفيذي، مشيرا إلى تقدم مصر في ذلك الشأن نظرًا لامتلاكها آليات مكافحة الفساد وربما تستفيد الدول الأفريقية من ذلك، مؤكدًا أن المؤتمر سوف يضع بشكل نهائي استراتيجية من شأنها القضاء على الفساد بالقارة.
برلمانيون عن منتدى
وفي السياق ذاته اعتبر الدكتور صلاح حسب الله المتحدث باسم مجلس النواب ووكيل لجنة القيم بالبرلمان، القضايا المهمة التى طرحها الرئيس عبدالفتاح السيسي فى كلمته أمام الجلسة الافتتاحية للمنتدى الأفريقي الأول لمكافحة الفساد المنعقد فى مدينة شرم الشيخ بمثابة رسم خارطة طريق لمكافحة الفساد بجميع صوره وأشكاله.
وقال حسب الله: إن الرئيس السيسى دائما يؤكد الاهتمام الكبير من مصر تجاه أفريقيا، وكان ذلك الأمر واضحا للغاية فى تأكيد الرئيس السيسى بأن إقامة المؤتمر فى مصر تأتى إيمانًا بأهمية تعزيز العمل الأفريقي المشترك وتبادل الخبرات في هذا المجال، والذي أصبح يحتل أولوية متقدمة على مستوى الجهود الوطنية، وكذا أجندة أعمال الاتحاد الأفريقي، وبات يحتاج بلا شك إلى تكاتف جهودنا جميعًا بشكل منسق في المجالات السياسية والتشريعية والقضائية والرقابية لمكافحة آفة الفساد التي تنخر في اقتصاديات الدول، ونشر الوعي بمفهومها وبيان أخطارها وآثارها، حيث تُعد أحد المعوقات الرئيسية في طريق التقدم وتحقيق التنمية المستدامة والتطلعات المشروعة لشعوب قارتنا الأفريقية نحو تعزيز قيم الحرية والمساواة والعدالة والكرامة، كما تعتبر الموارد التي تفقدها قارتنا الغالية جراء الفساد أحد الأسباب الرئيسية للتراجع في المقومات الاقتصادية والاجتماعية في الكثير من الدول الأفريقية.
وطالب المشاركين فى هذا المؤتمر وجميع القادة والحكومات بالدول الأفريقية بإعطاء أولوية قصوى لتأكيد الرئيس السيسى فى كلمته بأنه لدينا قناعة راسخة بأن مكافحة الفساد وتغيير واقع قارتنا لن يتحقق إلا بتكاتف الجهود وبلورة الرؤى المشتركة وتعزيز الآليات الأفريقية التنسيقية لمحاصرة الفساد على جميع المحاور وأن مصر تواصل دعمها للجهود المشتركة لمكافحة الفساد على المستوى الأفريقي، بما في ذلك مضاعفة المنح التدريبية التي تقدمها بالأكاديمية الوطنية لمكافحة الفساد للكوادر بأجهزة إنفاذ القانون الأفريقية، إضافة إلى تأكيد الرئيس السيسى على ترحيب مصر بالتعاون مع أشقائها الأفارقة وأجهزة الاتحاد الأفريقي المعنية لتبادل أفضل الخبرات في هذا المجالن مؤكدا أن مكافحة الفساد أصبحت أمرا ضروريا لتحقيق التنمية الشاملة والحقيقية داخل جميع دول القارة السمراء.
برلمانيون عن منتدى
بينما قال النائب محمد هاني الحناوى، عضو مجلس النواب: إن استضافة مصر لكأس لأمم الأفريقية، تعتبر أحد أهم سبل الترويج السياحى والثقافى لمصر؛ مشيرًا إلى أن مثل هذه البطولات سيكون لها دور فى تقوية العلاقات المصرية، مع مختلف دول القارة السمراء، خاصةً في ظل تزامنها مع تولي الرئيس عبدالفتاح السيسى، رئاسة الدورة الحالية للاتحاد الأفريقي.
وأعرب الحناوي، عن ثقته التامة، فى قدرة مصر على إنجاح هذه البطولة الكبيرة، وخروجها بشكل مشرف، خاصةً أن الرئيس السيسي، يتابع بنفسه، لحظة بلحظة، كل ما يتعلق بهذا العُرس الكروى الكبير.
وأشاد النائب، باستعدادات حكومة الدكتور مصطفى مدبولى، رئيس مجلس الوزراء، بصفة عامة، ووزارات: السياحة والثقافة والآثار والشباب والرياضة، بصفة خاصة، لاستغلال هذه البطولة، أفضل استغلال، فى الترويج للسياحة والآثار والفنون المصرية، عربيًا وأفريقيًا وعالميًا، خاصةً وأن مثل هذه البطولات، تكون مصحوبة ببرامج مختلفة، الهدف منها التعريف بأهم المعالم الرئيسية لمصر وثقافتها، وخصائص مجتمعاتها.
وتوقع الحناوي، تحقيق مصر للعديد من المكاسب، جراء إقامة هذه البطولة على أراضيها، يأتي على رأسها تنشيط السياحة المصرية، باستضافة الوفود المشاركة، والبعثات الرسمية لكل المنتخبات المشاركة، والجماهير القادمة، من مختلف دول القارة، فضلا عن مكاسب أخرى مالية واستثمارية، حيث ستسهم استضافة البطولة فى تحقيق مكاسب مالية، من خلال الدعم المالى القادم من الاتحاد الأفريقى لكرة القدم، وعائدات الإعلانات، والبث التليفزيونى لصالح الدولة المصرية.
برلمانيون عن منتدى
وأخيرًا أكد علاء عابد، رئيس لجنة حقوق الإنسان بمجلس النواب ونائب رئيس حزب "مستقبل وطن"، أن القضايا المهمة التى طرحها الرئيس عبدالفتاح السيسي فى كلمته أمام الجلسة الافتتاحية للمنتدى الأفريقي الأول لمكافحة الفساد المنعقد فى مدينة شرم الشيخ، تكفل تطهير دول القارة السمراء من الفساد بجميع صوره وأشكاله لتحقيق التنمية الشاملة داخل جميع الدول الأفريقية.
وأشار عابد، إلى أن الرئيس السيسى بعث برسالة واضحة لجميع الدول الأفريقية بدور مصر تجاه أفريقيا عندما أكد فى كلمته أن إقامة المؤتمر فى مصر تأتى إيمانًا بأهمية تعزيز العمل الأفريقي المشترك وتبادل الخبرات في هذا المجال، والذي أصبح يحتل أولوية متقدمة على مستوى الجهود الوطنية.
وأضاف: وكذا أجندة أعمال الاتحاد الأفريقي، وبات يحتاج بلا شك إلى تكاتف جهودنا جميعًا بشكل منسق في المجالات السياسية والتشريعية والقضائية والرقابية لمكافحة آفة الفساد التي تنخر في اقتصاديات الدول، ونشر الوعي بمفهومها وبيان أخطارها وآثارها، حيث تُعد أحد المعوقات الرئيسية في طريق التقدم وتحقيق التنمية المستدامة والتطلعات المشروعة لشعوب قارتنا الأفريقية نحو تعزيز قيم الحرية والمساواة والعدالة والكرامة، كما تعتبر الموارد التي تفقدها قارتنا الغالية جراء الفساد أحد الأسباب الرئيسية للتراجع في المقومات الاقتصادية والاجتماعية في الكثير من الدول الأفريقية.
وأشاد النائب بما جاء فى كلمة الرئيس السيسى فى حديثه عن دور بمصر فى مكافحة الفساد بجميع صوره وأشكاله وتأكيده أن مصر قطعت شوطًا كبيرًا خلال السنوات الأخيرة في مجال مكافحة الفساد بمختلف صوره، واهتمت بإجراء البحوث والدراسات واستطلاعات الرأي بهدف تعقب أسباب الفساد والوقوف على قياسات حقيقية له. 
واكتسب الاهتمام المصري بهذا الشأن وضعية خاصة في ضوء التأكيد الدستوري على مبدأ التزام الدولة بمكافحة الفساد، وفرض التزام الهيئات والأجهزة الرقابية المختصة بالتنسيق فيما بينها في مكافحة الفساد وتعزيز قيم النزاهة والشفافية، ضمانًا للحفاظ على المال العام وتحقيقًا لحسن إدارته وتنظيم الاستفادة منه لصالح الشعب بالمقام الأول.
"
من تتوقع أن يفوز بكأس أفريقيا؟

من تتوقع أن يفوز بكأس أفريقيا؟