رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي

بعد الحريق الهائل.. "أحدب نوتردام" أشهر عمل فني تناول الكاتدرائية

الإثنين 15/أبريل/2019 - 10:45 م
كاتدرائية نوتردام
كاتدرائية نوتردام
شادي أسعد
طباعة
نشب مساء اليوم الإثنين، حريقا هائلا بكاتدرائية نوتردام بفرنسا، وهى من أقدم وأشهر الكنائس الكبرى في العالم التي حظت بشهرة واسعة نتيجة قدمها وطرازها المعماري المتميز إلى جانب تناول الكاتدرائية كموقع رئيسي لأحداث رواية أحدب نوتردام التي كتبها فيكتور هوجو في عام 1831، وتحولت للعديد من الأعمال الفنية بين المسرح والسينما وأفلام الأطفال وبلغات عالمية مختلفة.
وقد كان لمصر نصيب في تقديم هذه الرواية التي تناولت الكاتدرائية وبرجها الذي انهار نتيجة الحريق، فقد قدمت وزارة الثقافة المصرية مسرحية أحدب نوتردام على مسرح الطليعة التابع للبيت الفني للمسرح منذ سنوات، إلى جانب تقديم هذه المسرحية ضمن مهرجانات المعهد العالي للفنون المسرحية لأكثر من مرة.
وتدور أحداث الرواية حول شخصية "كوازميدو" الأحدب الذي نشأ داخل الكاتدرائية بعد أن وجده الكاهن المسئول عن الكنيسة أمام بابها وهو طفل صغير فرباه حتى كبر وأصبح المسئول عن قرع أجراس الكنيسة، ليكبر "كوازميدو" ويصدم بواقعه المرير حينما يجد أن كلا من حوله يسخر من حدبه ودمامة شكله، خاصة بعد أن يقع في حب الفتاة الغجرية "أزميرالدا" التي يتنافس على حبها معظم رجال المدينة بما فيهم كاهن الكاتدرائية وأحد الأمراء، وهو ما دفع كاهن الكاتدرائية لحثه على عدم الخروج من الكاتدرائية وألا يظهر أمام الناس بسبب مظهره السيئ لكي لا يرعب الناس، إلا أن "أزميرالدا" تعد هي الوحيدة التي تعاملت مع الأحدب بشكل إنساني مما دفعه لحبها والدفاع عنها بل والتضحية من أجلها والوقوف في وجه مجموعة الغجر الذين يطاردونها وفي وجه كاهن الكاتدرائية الذي رباه.
حققت هذه الرواية نجاحات كبيرة أثناء تقديمها في أعمال فنية سواء للسينما أو التلفزيون لما لها من بعد إنساني وفلسفي حول مفهوم الجمال الداخلي والصراع بينه وبين قبح الشكل الخارجي، إلى جانب تناول الرواية، موقفا ضد الظلم وغياب العدل والوقوف مع الضعفاء والمحرومين.
قدمت هذه الرواية في 6 أعمال سينمائية تنوعت بين اللغات الإنجليزية والفرنسية إلى جانب تقديم مسلسل سوري مقتبس عن الرواية في عام 1999 تحت عنوان "جواد الليل".
وشهدت كاتدرائية نوتردام، وسط العاصمة باريس، مساء اليوم الاثنين، حريقا هائلا، أسفر عن انهيار البرج التاريخي.
ودعت شرطة باريس في تغريدة على "تويتر" المواطنين لتجنب منطقة تواجد الكاتدرائية، حيث ما زال رجال الإطفاء يحاولون السيطرة على الحريق.
وأشارت بعض وسائل الإعلام المحلية إلى أن "الحريق قد يكون على الأرجح ناجما عن أشغال الصيانة التي كانت دائرة داخل الكاتدرائية".
"
من تتوقع أن يتوج بلقب الدوري في الموسم الحالي؟

من تتوقع أن يتوج بلقب الدوري في الموسم الحالي؟