رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

"انتحار وانكسار".. عملية جراحية غير ناجحة تدمر حياة أسرة بالكامل في الجيزة.. وشهود عيان: "عنتر" حاول الانتحار أكثر من مرة.. آخرها إلقاء نفسه من الطابق الرابع

الثلاثاء 16/أبريل/2019 - 10:01 م
البوابة نيوز
سمر فتحى _ حمزة عبدالمحسن _ محمد صفوت _ عمر عزوز
طباعة
مكسور والاسم عنتر".. لم يكن يعلم "عنتر" في العقد الرابع من عمره، بأن عملية جراحية سوف تسطر له حياة غير التي يألفها وسط أسرته، وسوف تعصف به ليحاول الانتحار أكثر من مرة وفي المرة الأخيرة يلقي بنفسه من الطابق الرابع.
بدأت حكاية عنتر عندما ذهب الي أحد المستشفيات لإجراء عملية جراحية في عينه، وبأت العملية بالفشل وتضيع عين "عنتر" وتتحول حياته إلى جحيم يكسوها سواد بات ملازما له، وبدأت العصبية تظهر علي طابع ذلك المسكين.
وصارت حياته تسوء وترك عمله وبات الجميع ينفر منه لعصبيته الزائدة، ولكن لم يعلم الجميع بما يشعر به "عنتر" من انكسار داخلي دفعه للبقاء وحده داخل جدران غرفة مغلقة مظلمة.
الأمر الذي دفع ذلك الأربعيني للتفكير في التخلص من حياته، وليس التفكير فحسب بل بدأ في تنفيذ ذلك التفكير، ففي المرة الأولى قطع شريان يده، ولكن باءت المحاولة بالفشل وتمكنوا من إنقاذه، وعاد المحاولة مرارا وتكرارا وفي كل مرة، وفي المرة الأخيرة أقدم على الانتحار بإلقاء نفسه من الطابق الرابع.
انتحار وانكسار..
وفى ذلك السياق قال أحد شهود العيان ويدعى " حسين.ع "بأن الضحية "عنتر" عاش في الفترة الاخيرة حالة من اليأس، فكان دائما في حالة شديدة من العصبية والاعتراض على كل شيء، فكان يشعر في الفترة الأخيرة بأن نفسة مكسورة، بعد ان كان ذاك الرجل القوي الشديد، حيث أودت به عملية جراحية أجراها في عينه إلى قلب حياته رأسا على عقب، بعدما باءت تلك العملية بالفشل، وما حدث بعدها من تطورات، فالجميع اصبح يغير معاملته معه، فبداية الأمر بطلب زوجته الانفصال منه، ثم ابتعاد أولاده عنه، فبدأ الشعور باليأس من الحياة يتسلل الي قلبه، فحاول في المرة الاولي الانتحار بقطع شرايينه، الا ان محاولته باءت بالفشل وتم إنقاذه.
حتي فاجئ الجميع في المرة التالية بإلقاء نفسه في المرة التالية، وأضاف أن يوم الواقعة كانت الأمور تسير بطبيعتها كما هو المعتاد فى المنطقة، وفجأة وجدنا العديد من الأهالي.
حول منزل الضحية وصوت صياح من احد السيدات الأمر الذي جعل جميع الأهالى فى حالة من الذعر الشديد، وعندما توجهت إلى مسرح الواقعة وجدت " عنتر " غارقا فى دمائه وكان أحد الأشخاص يردد " انت عملت فى نفسك كده ليه انت هتكفر ياعنتر، حرام عليك حرام عليك".
وأشار إلى أن الضحية كان قد فقد وعيه نظرا لسقوطه من الطابق الرابع، وكان ونتج عن سقوطه بعض الكسور وكان فى حالة يرثى لها، وقام الأهالي على الفور حضرت الإسعاف وتم نقل عنتر الى المستشفى لتلقي العلاج بنطاق قسم شرطة الجيزة، وتم نقله إلى المستشفى وحالته العامة سيئة.
كان بلاغ ورد لضباط مباحث قسم شرطة الجيزة من مستشفى أم المصريين بوصول شخص مصاب بكسور في أماكن متفرقة من جسده ونزيف داخلي، على الفور تم تشكيل قوة من مباحث القسم. وبالانتقال والفحص تبين أن المصاب أقدم على الانتحار بإلقاء نفسه من الدور الرابع. بسبب مروره بأزمة نفسية، ولا شبهة جنائية.
وتحرر المحضر اللازم بالواقعة وتولت النيابة التحقيق.
وفى سياق متصل قال أحد الأهالي رفض ذكر "اسمه " بان المنتحر أصيب بأزمة نفسية بعدما أصيب في عينه ولا يري بها بعدما ذهب لإجراء إحدى العمليات بها ولكن فشلت، ويقطن بمفرده داخل شقته بعدما انفصل عن زوجته ويتردد عليه أبناؤه من حين لآخر للاطمئنان عليه. وكانت حالته النفسية تزداد سوءا، وحاول الانتحار أكثر من مرة من قبا ولكن فشل في ذلك.
وأضافوا بأن المجنى عليه فاجأ الجميع بصعوده إلى الدور الرابع. وألقي نفسه، على الفور قاموا بنقله للمستشفى لمحاولة إنقاذه.
"
هل تتوقع إجراء انتخابات مجلسي النواب والشيوخ المقبلة في وقت واحد؟

هل تتوقع إجراء انتخابات مجلسي النواب والشيوخ المقبلة في وقت واحد؟